احتفال الفريق بهدف التعادل

تقرير المباراة: يونايتد 1 تشيلسي 1

الخميس ٢٨ أبريل ٢٠٢٢ ٢٣:١٧

سجل كريستيانو رونالدو هدف التعادل في الشوط الثاني أمام تشيلسي ليمنح مانشستر يونايتد نقطة على ملعب أولد ترافورد في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان تشيلسي هو المهيمن على اللقاء وتقدم في الدقيقة 60 عن طريق ماركوس ألونسو.

ومع ذلك، رفض يونايتد السماح للتأخر بالتأثير علينا، ولم يستمتع فريق المدرب توماس توخيل سوى باللحظة لمدة دقيقتين قبل أن يرفع رونالدو مزاج أولد ترافورد بتسديدة رائعة.

وكان هدفه السابع في آخر ثلاث مباريات على أرضه في الدوري.

الشوط الأول - تراجع الشياطين الحمر وتألق دي خيا

كانت بداية شاقة ليونايتد ضد أبطال أوروبا فقط برأسية برونو فيرنانديز الضعيفة ومحاولة رونالدو البهلوانية غير الصحيحة للإيحاء بإمكانية توقف هجوم تشيلسي الرائع.

مع فشل يونايتد في الحصول على أي موطئ قدم حقيقي في الشوط الأول، تمكن الزوار من فرض الإيقاع والسيطرة على الاستحواذ. صنع البلوز الفرص. في تلك اللحظات، احتاج ديفيد دي خيا ليكون في أفضل حالاته لضمان عدم تحويل تشيلسي تفوقه إلى أهداف. صاحب القميص رقم واحد شتت بقبضته عرضية الظهير الأيمن ريس جيمس بعد خمس دقائق فقط. ثم أوقف الإسباني تسديدة كاي هافرتز من مسافة قريبة بصدره بعد في الدقيقة 28.

كان كانتي وهافرتز قد اجتمعا في السابق في مزيج خطير شهد تسدد هافرتز في الشباك الجانبية. لعبت المباراة بشكل أساسي في نصف ملعب يونايتد، وبعد 36 دقيقة، عاد هافرتز مرة أخرى بضربة رأس أمام مرمى دي خيا من عرضية أخرى من جيمس.

لم يكن هناك الكثير من الفرص الخطرة ليونايتد في ملعب أولد ترافورد، لكن الدخول في الشوط الأول مع بقاء الشباك النظيفة على حالها كان سببًا للتفاؤل.

الشوط الثاني - رونالدو يعادل النتيجة ليونايتد

كانت هناك فرص متقاربة لكلا الفريقين في بداية الشوط الثاني حيث مرر نيمانيا ماتيتش عرضية أرضية مرت من الجميع. وبالمثل، ماسون ماونت تيمو ويرنر سددا بجوار المرمى.

بدا أنه من المحتم تقريبًا أن يكون تشيلسي أول من يسجل ولم يكن مفاجئًا عندما مرر جيمس عرضية ليقابلها هافرتز برأسية تصل لألونسو. المدافع لم يمنح دي خيا أي فرصة للتصدي لتسديدته القوية.

الآن كان على يونايتد أن يظهر قوتهم. هل يتراجعون أم يقاتلون؟

بعد دقيقتين، حصلنا على إجابتنا عندما مرر ماتيتش كرة رائعة فوق دفاع تشيلسي واستقبلها رونالدو بلمسة رائعة ق��ل أن يسجل هدف التعادل بتسديدة قوية.

أخيرًا، كان الاستاد ينبض بالحياة مع ضوضاء إيجابية مع فرح أولد ترافورد.

وأجرى توخيل تبديلًا مزدوجًا في الدقيقة 70 ليشرك روميلو لوكاكو لاعبنا السابق وكريستيان بوليسيتش بدلًا من هافرتز وفيرنر.

اقترب رونالدو من وضع يونايتد في المقدمة في الدقيقة 78 لكن تسديدته القريبة من القائم أبعدها إدوارد ميندي. ثم أجرى رانجيك تغييرين أشرك فيهما خوان ماتا وفيل جونز ليحلوا محل راشفورد وماتيتش.

كان تشيلسي قريبًا من استعادة التقدم في الدقيقة 80 عندما سدد جيمس كرة خطيرة للغاية كرة لولبية لم يوقفها دي خيا لكنها ارتطمت في القائم.

كان هناك ظهور أول لخريج الأكاديمية أليخاندرو جارناتشو حيث جاء في الوقت الإضافي ليحل محل أنتوني إيلانجا ولكن لم يكن هناك المزيد من الأهداف وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بين الفريقين.

تفاصيل المباراة

يونايتد: دي خيا؛ دالوت، لينديلوف، فاران، تيليس، مكتوميناي؛ ماتيتش (جونز 78)، إيلانجا (جارناتشو 90) فيرنانديز (القائد)، راشفورد (ماتا 78)؛ رونالدو.

بدلاء لم يشاركوا: هايتون، هندرسون، بايلي، فيرنانديز، حنبعل، شوريتير.

الهدف: رونالدو 62.

تشيلسي: ميندي؛ جيمس، أزبيليكويتا، تياجو سيلفا، روديجر، ألونسو؛ كانتي (لوفتس تشيك 82)، جورجينيو؛ ماونت، فيرنر (بوليسيتش 70)، هافرتز (لوكاكو 70).

بدلاء لم يشاركوا: أزبيليكويتا؛، تشالوبا، شاؤول، زياش، كينيدي، سار.

الهدف: ألونسو 60.

بطاقة صفراء: روديجير.

موصى به: