ديفيد دي خيا

ماذا ينتظر دي خيا بعد 11 عامًا في يونايتد؟

الأربعاء ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ ١٩:٤٠

في مثل هذا اليوم من عام 2011، ضم مانشستر يونايتد حارس مرمى يدعى ديفيد دي خيا من فريق أتلتيكو مدريد الإسباني.

في ذلك الوقت، كان السير أليكس فيرجسون يبحث عن بديل للحارس الهولندي المخضرم إيدوين فان دير سار، وعلى الرغم من أن دي خيا كان يبلغ من العمر 20 عامًا فقط، رأى فيه مدربنا الأسطوري بديلًا نموذجيًا.

واليوم، بعد 487 مباراة وسبعة ألقاب وعدد كبير من الجوائز الفردية، لا يزال دي خيا معشوقًا من جماهير مانشستر يونايتد ويثبت في كل مباراة جدارته بحماية عرين الفريق.

مع بدء استعدادات يونايتد للموسم الجديد تحت قيادة المدرب الهولندي إريك تن هاج، نسلط الضوء على الإنجازات التي حققها الحارس رقم 1 على مدار الأعوام الـ 11 الماضية والإنجازات الإضافية التي يمكن أن يحققها في الموسم القادم.

ألقاب دي خيا حتى الآن

تحت قيادة السير أليكس فيرجسون، توج دي خيا بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في عام 2013، كما حقق ألقاب كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة الإنجليزية والدوري الأوروبي بألوان يونايتد.

أما على صعيد الجوائز الفردية، فدي خيا يعد أكثر اللاعبين فوزًا بجائزة السير مات باسبي للاعب العام في يونايتد بالمناصفة مع كريستيانو رونالدو برصيد 4 مرات.

كذلك اختير الحارس الإسباني من قبل زملائه في الفريق للفوز بجائزة لاعب العام أربع مرات أيضًا، كان آخرها عن موسم 2021-2022.

 

المشاركات: على أعتاب المراكز العشرة الأولى

حاليًا، يحتل دي خيا الترتيب الحادي عشر في قائمة اللاعبين الأكثر مشاركة في المباريات مع يونايتد برصيد 487 مباراة، بينما يحل ثانيًا في ترتيب حراس المرمى الأكثر تمثيلًا للفريق خلف أليكس ستيبني، والذي شارك في 539 مباراة.

ويبعد دي خيا 23 مباراة عن معادلة رقم جو سبينس صاحب الترتيب العاشر في قائمة اللاعبين الأكثر مشاركة مع يونايتد (510 مباراة)، لذا هناك فرصة كبيرة لدخول الحارس البالغ من العمر 31 عامًا المراكز العشرة الأولى في الموسم القادم.

علاوة على ذلك، قد يستطيع دي خيا اللحاق بدينيس إيروين صاحب الترتيب التاسع إذا نجح يونايتد في المضي بعيدًا في مسابقات الكؤوس في الموسم القادم، حيث يبعد الحارس الإسباني 42 مباراة عن مدافعنا الأسطوري الذي شارك في 529 مباراة.

سجل الشباك النظيفة

حتى الآن، حافظ دي خيا على نظافة شباكه في 165 مباراة، وهو سجل لم يحقق أفضل منه سوى اثنين فقط من حراس يونايتد.

في ترتيب الأكثر حفاظًا على نظافة الشباك، يأتي الحارس الدنماركي بيتر شمايكل في المركز الأول، حيث خرج بشباك نظيفة في 180 مباراة، في حين يحتل أليكس ستيبني الترتيب الثاني (175 مباراة بشباك نظيفة).

يذكر أن دي ��يا كان قد حافظ على نظافة شباكه في عشر مباريات في جميع المسابقات في الموسم المنصرم، وإذا كرر هذا السجل على الأقل في الموسم القادم سيعادل رقم الحارس ستيبني.

وسيكون أمام دي خيا فرصة أيضًا لتجاوز بيتر شمايكل وتسجيل رقم قياسي إذا تحسن الأداء الدفاعي ليونايتد وأصبح قريبًا مما كان عليه في موسمي 2017-2018 و2019-2020 حينما خرج حارسنا بشباك نظيفة في 22 مباراة و15 مباراة على الترتيب.

نظرة إلى المستقبل

في الموسم الماضي، ظهر دي خيا بمستوى مميز للغاية، على الرغم من تراجع مستوى الفريق بشكل عام.

والأكيد أن جماهير يونايتد تتمنى أن يحافظ الحارس الدولي على مستواه في الموسم القادم تحت إمرة إريك تن هاج، والكل لا يرغب في رؤيته يتعرض للكثير من الاختبارات كما كان الحال في الموسم المنقضي.

في حوار له مع قناة النادي في شهر أبريل الماضي، تحدث دي خيا عن المدرب الهولندي الجديد وقال: "نعلم ما حققه مع أياكس؛ لقد كان على أعتاب بلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا، وحقق العديد من الألقاب وطور الكثير من اللاعبين، لذا أنا متحمس للغاية للعمل معه".

إذا قدر ليونايتد تحقيق النجاح في الموسم المقبل، فالأكيد أن دي خيا سيلعب دورًا رئيسيًا في هذا النجاح كما فعل طيلة الأعوام الـ 11 الماضية.

موصى به: