آرون وان-بيساكا

بيساكا يهدف الاستمتاع بمزيد من اللحظات الخاصة

يبحث آرون وان-بيساكا عن المزيد من اللحظات المميزة في المستقبل حيث يقترب مدافع مانشستر يونايتد من خوض مباراتين كبيرتين.

قدم الظهير الأيمن تمريرة عرضية ذكية لأنطوني مارسيال، سجل منها الهدف الأول في الفوز 2-1 على أستون فيلا يوم الجمعة.
مع اقتراب موعد مباراة مانشستر سيتي على مسرح الأحلام يوم الأربعاء في نصف نهائي كأس كاراباو، ومواجهة واتفورد يوم السبت في الدور الثالث لكأس الإمارات، لا يوجد الكثير من الوقت للتفكير لكن المدافع لديه بعض الذكريات الجميلة في مواجهة الجيران.
مقطع فيديو
آرون وان-بيساكا
عندما طلب منه United Review اختيار أفضل أداء له في العام الماضي، اختار الفوز 2-0 على البلوز.
“يجب أن أفكر في هذا الأمر. الديربي ضد مانشستر سيتي والفوز 2-0. لقد استمتعت بهذا. أنا دائما أستمتع بهذه المباريات. رحيم سترلينج لاعب لا يتوقف. يستمر في الهجوم وهذا يحافظ على استمرار المعركة. بعد كل مرة قطعت فيها منه الكرة، أردت فقط العودة مرة أخرى ومواصلة القيام بذلك لمساعدة الفريق”
.
كان تقييد آرون للخطير سترلينج سمة من سمات بعض مباريات الديربي الأخيرة.
بالطبع ،
“العنكبوت”
معروف جيداً بدفاعه القوي، ومع ذلك هو حريص أيضًا على مواصلة تحسين أسلوبه الهجومي والذي كان واضحًا من خلال صناعة الهدف الأول أمام الفيلانز.
قال لنا عندما سئل عن ذلك:
“أنا أعمل على هذا. يساعدني المدربون في القيام بذلك طوال الوقت في التدريب. هم يحبون أن أهاجم عندما أستطيع ذلك”
.
ومن يستطيع أن ينسى هدفه المذهل في نيوكاسل، والذي كان علامة بارزة.
“لقد استمتعت بهذا! سأتذكر ذلك دائمًا. لم يكن هناك جماهير لذلك كان الوضع هادئًا جدًا، لكن عندما تسجل فأنت تريد الاحتفال فقط. لقد استمتعت بتلك اللحظة مع الفريق على الرغم من عدم وجود مشجعين”
.
مقطع فيديو
آرون وان-بيساكا
بالتأكيد أحب زملاء بيساكا ذلك أيضًا على الرغم من أنه فاجأهم، كما قال لنا برونو فرنانديز مازحًا خلال مقابلته الأخيرة.
أضاف بيساكا
“برونو يساعد الجميع داخل وخارج الملعب. قال لي قبل المباراة ما الذي يعتقد أنني يجب أن أفعله وما هي المواقف التي يعتقد أنه يجب علي أن أتقدم للأمام فيها عندما يحصل على الكرة وأين يجب أن أكون. لقد فعل ذلك مع اللاعبين الآخرين. يمكنني أن أرى التأثير الذي أحدثه”
.
“عندما سجلت هدفي قال إنه لا يصدق أنني أستطيع التسديد! كان هذا الهدف الذي أظهر له قدرتي”
.
إذن ما الذي يخبئه المستقبل لمدافعنا الدؤوب؟ تركزت طموحاته لهذا العام على أداء الفريق بشكل جيد والاستمرار في السير بالاتجاه الصحيح.
“نأمل أن نفوز ببعض الألقاب. المباراة المقبلة ضد واتفورد هي مباراة أخرى في بطولة كأس وهي بالتأكيد بطولة نرغب في المضي قدمًا بها. أعتقد أننا حصلنا للتو على تحول جذري منذ بداية الموسم. يمكنك أن ترى الموقف الذي نحن فيه الآن وكيف تغيرت الأمور. كانت النتائج جيدة وآمل أن تستمر”
.
وعندما سألناه عما إذا كان يشعر وكأنه لاعب شاب يبلغ من العمر 23 عامًا ولم يصل بعد إلى ذروته، أجاب:
“نعم. في كرة القدم قد تمر بضع سنوات أخرى قبل أن أصل إلى ذروتي، ولكن بمجرد أن تصبح في الـ23 أنت لم تعد شابًا. لقد تركت لقب الشاب هذا”
.

موصى به: