تيليس

تيليس لم يجد الوصف المناسب بعد هدفه الأول مع يونايتد

الخميس ٣٠ سبتمبر ٢٠٢١ ١٤:٢٩

سجل أليكس تيليس هدفه الأول مع مانشستر يونايتد عندما أحرز هدف التعادل في الشوط الثاني في مباراة دوري أبطال أوروبا مساء الأربعاء أمام فياريال.

سجل الظهير البرازيلي بأسلوب مذهل، في ليلة أوروبية أخرى لا تنسى في مسرح الأحلام. بعد مرور ساعة، بعد وقت قصير من تقدم فياريال من خلال باكو ألكاسير، تحصل الشياطين الحُمر على ركلة حرة من الجانب الأيمن خارج منطقة جزاء الضيوف.
تقدم برونو فيرنانديز ليلعب الركلة الحرة وتوقع الجميع أن يلعب تمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء. ومع ذلك، تمكن لاعبنا رقم 18 من خداع المنافس. ولعب التمريرة العرضية نحو الظهير الأيسر على بعد حوالي 20 ياردة من المرمى على حافة منطقة الجزاء.سدد صاحب القميص رقم 27 الكرة في الزاوية اليسرى بشكل مذهل، لتسكن الكرة شباك حارس مرمى الفريق الإسباني جيرونيميو رولي.
تبع ذلك رد فعل صاخب من الجماهير خلف المرمى وانفجر ملعب أولد ترافورد، حيث أثبت لاحقًا أنه هدفًا لا يقل أهمية عن الهدف الثاني وساهم في حصد ثلاث نقاط في المجموعة السادسة، مع هدف كريستيانو رونالدو في ال��قيقة 95.
ملخص المباراة: يونايتد 2 فياريال 1 مقطع فيديو

ملخص المباراة: يونايتد 2 فياريال 1

هدفا تيليس ورونالدو جعلا ملخص مباراة الليلة يستحق المشاهدة...

على الرغم من أن هدف رونالدو الحاسم هو من تصدر المشهد بأكمله لأنه سجل في الدقائق الأخيرة في المباراة، لا ينبغي لأحد أن ينسى مساهمة تيليس الكبيرة في انتصار الأربعاء.
تيليس نفسه لم يجد الوصف المناسب، بعد أن سجل هدفه الأول بألوان الشياطين الحُمى منذ انتقاله من نادي بورتو في أكتوبر الماضي.
وكتب البرازيلي على وسائل التواصل الاجتماعي "واو".
"ما زلت أحاول العثور على كلمات للتعبير عن مشاعري... هدفي الأول مع يونايتد، داخل ملعب أولد ترافورد الممتليء بالجماهير، وانتصار مذهل في إحدى ليالي دوري أبطال أوروبا.

"هذه هي كرة القدم: العمل والإيمان حتى النهاية. شكرًا لكم جميعا على دعمكم."
يمكنك أن تستشعى من احتفال تيليس أن الهدف كان شيئًا انتظره اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا لفترة طويلة، ويا   لها من طريقة للقيام بذلك.
جعله هذا الهدف سابع برازيلي يسجل للنادي بعد كليبرسون ورافائيل دا سيلفا وأندرسون وفابيو دا سيلفا وأندرياس بيريرا وفريد.
أشاد المدرب أولي جونار سولشاير بهدف التعادل خلال المقابلات التي أجريت بعد المباراة.
وقال "الشوط الثاني كان مفتوحا وكانوا يستحقون التسجيل لكنك تعلم أن أولد ترافورد لديه سحر كبير".
"دوري الأبطال، أولد ترافورد، في بعض الأحيان من الممكن أن يساعدنا التاريخ والليلة أحرز كريستيانو هدف الحسم وسجل أليكس هدفا رائعًا كذلك."

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة