دخول أماد

أماد يشارك مع الفريق الأول للمرة الأولى في تورينو

ظهر الفتى الجديد لمانشستر يونايتد أماد ديالو لأول مرة مع الفريق الأول في اللقاء الذي انتهي بالفوز 4-0 على ريال سوسيداد.

شارك اللعب من على مقاعد البدلاء في تورينو حيث تقدم فريق أولي جونار سولشاير بالفعل بثلاثة أهداف، بفضل ثنائية برونو فرنانديز وهدف ماركوس راشفورد.

قبل سبع دقائق على نهاية المباراة، حل اللاعب بدلًا من ماسون جرينوود قبل سبع دقائق على نهاية اللقاء، كجزء من تبديل مزدوج مع خروج فيرنانديز ليحل بدلًا منه خوان ماتا.

أظهر أماد لمحات من موهبته ومهاراته الواضحة من الجهة اليسرى وكان من الواضح أنه حريص على ترك بصمته.

الشاب، الذي لعب في دوري أبطال أوروبا في وقت سابق من هذا الموسم ضد ميتيلاند، بالتأكيد لم يبدُ مرتبكًا لأنه كان يتطلع للمشاركة وكان في بجوار دانييل جيمس المضي الذي اختار المضي قدمًا بمفرده ليسجل الهدف رابع.

وفقًا للإحصائيات، أكمل أماد مراوغاته الثلاث ولم يتمكن أي مهاجم من تحقيق المزيد خلال المباراة بأكملها.

بعد مستوى مميز في مباراتين مع فريق تحت 23 عامًا في الدوري الإنجليزي 2، سافر أماد مع الفريق إلى تورينو وقرر أولي منحه أول ظهور له للمساعدة في مواصلة اندماجه في الحياة مع يونايتد.

كان زميله الشاب شولا شوريتير، 17 عامًا فقط، على مقاعد البدلاء لكنه سينتظر لفترة أطول قليلاً قبل أن يشارك لأول مرة.

مراوغة أماد
أماد وهو يظهر بعضًا من قدراته في الفترة القصيرة التي شارك فيها كبديل.

عندما سئل عن أماد في مقابلته بعد المباراة، قال أولي لـ BT Sport: “إنه يقترب أكثر فأكثر من الحصول على المزيد من المشاركة مع الفريق الأول، كل يوم”.

“لهذا السبب شعرنا، عندما تقدمنا 3-0، تركناه يخرج ويحصل على أول 10 دقائق له مع النادي”.

وأضاف مدرب يونايتد في مؤتمره الصحفي: “سنتخذ قرارًا بشأن [مشاركة أماد يوم الخميس المقبل] بعد نيوكاسل لكنه خاض مباراتين مع الاحتياطي وسنأخذ الأمر على محمل الجد”.

“لا يزال هناك عدد قليل من اللاعبين الذين كانوا على مقاعد البدلاء الليلة يريدون البدء. يقترب أماد وسنرى مقدار الوقت الذي سيحصل عليه”.

موصى به: