عيد ميلاد سعيد أماد

أماد يكشف عن أكبر نقاط قوته

الأحد ١١ يوليو ٢٠٢١ ١٣:٢٨

لطالما اهتم مانشستر يونايتد بضم اللاعبين أصحاب المهارات الفردية التي تثير إعجاب الجماهير، وأحد هؤلاء اللاعبين هو أماد، والذي أظهر لمحات من إمكانياته الفردية الرائعة في الفترة القصيرة التي قضاها في النادي حتى الآن.

في يوم المباراة النهائية ليورو 2020 بين إنجلترا وإيطاليا، البلد التي تركها أماد لينضم لمانشستر يونايتد، يحتفل اللاعب الإيفواري بعيد ميلاده التاسع عشر.

في ح��ار حصري مع القسم الإعلامي بالنادي، تحدث أماد بتواضع وثقة عن مهاراته وعن شعوره بعد أول مشاركة له في الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الماضي.

ويرى أماد أن شجاعته في الملعب تعد واحدة من أكبر نقاط قوته وأنها من شأنها أن تساعده في الظهور بمستوى جيد في  الموسم الجديد.

بسؤاله عن كيفية حصوله على المهارات التي يتمتع بها، ضحك أماد وقال: "هذا سؤال صعب! أعتقد أنها موهبة ليس إلا، وأحاول الاستفادة من فنياتي وذكائي في القيام بالمراوغات".

"على سبيل المثال، عندما تواجه اثنين من المدافعين، فربما لن تحاول مراوغتهم، والأفضل أن تمرر الكرة لأحد زملائك؛ لذا عليك أن تفكر في قرارك جيدًا، وهذا ما أفعله عندما تكون الكرة بحوزتي".

تحدث أماد بتواضع عن مهاراته، مشيرًا في الوقت نفسه إلى استعداده لمساعدة الفريق بها إذا دعت الحاجة لذلك.

يذكر أن أولي جونار سولشاير كان قد دفع بالثلاثي أماد وماسون جرينوود وأنتوني إيلانجا في خط هجوم مانشستر يونايتد أمام ليستر سيتي في أولد ترافورد في مايو الماضي، وكافأ الإيفواري مدربه بصناعة هدفنا الوحيد الذي حمل توقيع جرينوود.

وأضاف أماد: "أنا لا أخشى شيئًا في الملعب. لا أهاب اللعب، وهذه واحدة من أكبر نقاط قوتي. عندما علمت بأنني سأبدأ تلك المباراة ضد ليستر سيتي، أصابني التوتر بعض الشيء، ولكني لم أشعر بالخوف. لا مجال للخوف في كرة القدم".

"عندما دلفت إلى أرض الملعب، كل ما رأيته كان 11 لاعبًا ضد 11 لاعبًا آخرين فقط، وأعتقد أنني قدمت أداءً جيدًا".

جدير بالذكر أن أماد استدعي لقائمة المنتخب الإيفواري بصحبة زميله في يونايتد إيريك بايلي للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية التي ستنطلق في طوكيو هذا الشهر.

ومن المقرر أن يفتتح منتخب كوت ديفوار مبارياته بمواجهة المنتخب السعودي في الثاني والعشرين من الشهر الجاري، قبل أن يخوض مواجهتين قويتين ضد البرازيل وألمانيا.

ويأمل أماد في الظهور بمستوى لافت مع منتخب بلاده في الدورة القادمة، وذلك بعدما سجل أول هدف دولي له من ركلة حرة مباشرة في مرمى منتخب بوركينا فاسو مؤخرًا.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة