هيريرا

هيريرا: روخو مذهل

عودة روخو للعب رسمت ابتسامة عريضة على وجه زميله في يونايتد هيريرا، والذي صنف زميله كواحد من أفضل خمسة لاعبي قلب دفاع في العالم وذلك قبيل تعرضه لإصابة في الركبة تسببت في ابتعاده عن اللعب لسبعة أشهر.

قبيل تلك الإصابة المؤلمة، والتي تعرض لها خلال الشوط الثاني من إياب ربع نهائي الدوري الأوروبي أمام أندرلخت، فقد كان روخو يقدم واحدة من أفضل الفترات في مسيرته مع يونايتد بجوار بايلي في قلب دفاع يونايتد حيث كانت مباراة تلك الليلة هي المباراة الحادية والأربعين له.

إصابة الركبة حرمت النجم الأرجنتيني من المشاركة مع النادي في نهائي الدوري الأوروبي الذي انتهى بالفوز على أياكس، ومع ذلك فقد تواجد مع اللاعبين أثناء الاحتفال وواصل بقاءه مع الفريق طوال فترة تأهيله من الإصابة، وسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل حضور فترة الإعداد للموسم الجديد كما سافر مع اللاعبين في مباريات الفريق خارج ملعبه هذا الموسم.

وفي وقت مبكر من هذا الشهر، فقد حقق روخو العودة التي طال انتظارها إلى الملاعب حيث قدم عرضًا متميزًا أمام بازل في دوري الأبطال، وقد جاءت تلك المشاركة عقب أدائه المشجع خلال مباراة ليلة الثلاثاء التي انتهت بفوز دراماتيكي بنتيجة 4-2 على حساب واتفورد، وذلك برغم تسببه في ركلة جزاء في الشوط الثاني.

 

هيريرا

عودة روخو تعد دفعة قوية لرجال مورينيو قبيل فترة الأعياد الحافلة بالمباريات وقد أعرب هيريرا عن سعادته من أجل صديقه، والذي صرح بكلمات مشجعة عن زميله خلال المقابلة التي أجراها مع Premier League Productions.

“الموسم الماضي، عندما تعرض للإصابة، فقد أبلغته أنه أحد أفضل خمسة لاعبين في مركز قلب الدفاع في العالم لأن أداءه كان بارزًا وظهر بمستوى مذهل،” هيريرا موضحًا. “لقد شعرت بالأسى من أجله لأنه أصيب خلال أفضل فترة له في مسيرته.

"لقد كان في قمة تركيزه من أجل العودة واستعادة أكبر قدر ممكن من اللياقة، لذلك أنا سعيد للغاية من أجله. الآن، يجب أن يتوخى الحذر لأنه عندما تتعرض لإصابة في الركبة، يجب عليك أن تكون حذرًا بشأن بقية أجزاء جسدك، ولكنه يبلي بلاءً حسنًا.