click to go to homepage
هيريرا

هيريرا: الطريقة الوحيدة التي أفهم بها كرة القدم

أندير هيريرا حصل على إشادة كبيرة بعد أن أحدث تأثيرًا في المباراة التي تمكن خلالها يونايتد من تعويض تأخره والخروج فائزًا على حساب بورنموث، وذلك بعد أن دفع به المدير الفني جوزيه مورينيو كبديل في الشوط الثاني.

أداء اللاعب الإسباني اتسم بعدم الأنانية، حيث مكن الأداء الحيوي والنشط الذي قدمه في خط وسط يونايتد كل من لوك شو وآشلي يونج ظهيرا الجنب في الفريق من التقدم إلى الأمام وشن الهجمات على فريق بورنموث.

ونقدم لكم هنا ما صرح به لاعب خط الوسط شديد التواضع خلال مقابلته التي أجراها عقب المباراة مع ستيوارت جاردنر مراسل تلفزيون مانشستر يونايتد...

لا يوجد شيء يماثل الفوز بتلك الطريقة، أليس كذلك؟
“بالطبع، الشعور كان رائعًا كما تعلمون جميعًا لأنك تستمتع بالمباراة مثلما نفعل. ولكننا نريد أن نفوز بالمباريات بصورة أكثر هدوءًا، وألا نترك المباراة تتواصل حتى النهاية بدون أن نخرج منتصرين منها. أعتقد أن الشوط الثاني كان رائعًا وأعتقد أن تلك هي الطريقة التي يتوجب علينا أن نخوض بها كافة مباريات هذا الموسم، حيث يجب علينا أن نستحوذ على الكرة، وأن نلعب بثقة، وأن نحاول تشكيل الخطورة على الخصوم بفضل كافة اللاعبين أصحاب الخطورة في صفوفنا والذين يملكون القدرة على التحرك وجعل الأمور صعبة للغاية على الخصوم لأننا نمتلك لاعبين خطيرين للغاية. ولكن علينا أن نحسن من أنفسنا لأنهم لو كانوا قد أحرزوا هدفين أو ثلاثة أهداف في أول 20، 25 دقيقة، ربما كنا قد خسرنا المباراة.

هيريرا
شاهد مقابلتنا التي أجريناها عقب المباراة مع أندير في ملعب فيتاليتي.
“لو نرغب في تحقيق الفوز على يوفنتوس، ومان سيتي، فلا يمكن أن نسمح بأن تهتز خطوطنا مثلما حدث في الشوط الأول اليوم، لاسيما في ظل الفريق الذي نمتلكه. عندما أشاهد بعض اللاعبين في التدريبات أو أشاهد أداء بعض اللاعبين في الشوط الثاني، أمثال مارثيال، ولينجارد عندما شارك، وكذلك راشفورد، فإنني أرى أنه يتوجب علينا الفوز بالكثير من المباريات بفضل هؤلاء اللاعبين. لذلك علينا أن نحسن من أدائنا من أجل المباراة المقبلة، على أن يكون ذلك منذ الدقيقة الأولى.

يجب علينا أن نلعب المباراة المقبلة بنفس الطريقة التي كنا نلعب بها بداية من الدقائق 30، 35 لأنني أعتقد كذلك أننا قدمنا أداءً جيدًا للغاية في الدقائق العشر الأخيرة من الشوط الأول. ولكن لو كنا نريد أن نكون بين الأربعة الكبار في الدوري في أقرب وقت، علينا أن نؤدي بهذه الطريقة منذ الدقيقة الأولى.

المدير الفني أبلغنا أنك أضفت المزيد من الحيوية وكنت تضغط بصورة قوية في خط الوسط. هل ذلك ما طلبه منك؟
“نعم، أعتقد أنني أمتلك تلك الميزة. كما أنني مستوعب تمامًا مسألة أن كرة القدم رياضة جماعية. نمتلك قائمة مذهلة من اللاعبين قوامها 22، 23 لاعبًا ونريد جميعًا أن نلعب ولكننا نريد كذلك أن نساعد الفريق. بالطبع، أريد أن ألعب كافة مباريات الموسم كما تعلمون جميعًا. ولكني عندما تسنح لي فرصة اللعب فإن كل ما يهمني هو إخراج كل ما لدي داخل الملعب، وهو نفس ما صرحت به لكم في مقابلة من هذه النوعية منذ اليوم الأول لانضمامي إلى الفريق.

”نمتلك الكثير من الأشياء التي يمكننا القيام بها من أجل مشجعينا والطريقة الوحيدة التي يمكنني القيام بها من أجل الفريق هي تلك التي أقوم بها في الملعب. لو لعبت حتى لمدة دقيقتين، فسوف أبذل قصارى جهدي في الدقيقتين. لو لعبت لمدة ثماني دقائق مثلما حدث في لقاء إيفرتون، فسوف تجدني أحاول القيام بكل ما في وسعي خلال تلك الدقائق الثمانية. أما إن حصلت على فرصة اللعب لمزيد من الوقت مثلما حدث اليوم، فسوف أقوم بكل شيء. فتلك هي الطريقة الوحيدة التي أفهم بها كرة القدم.

لماذا يبدو الأمر كما لو أننا يتوجب علينا التراجع للخلف في مباراة ما قبل أن نقدم أفضل ما لدينا من أداء كروي؟ هل يمثل ذلك أمرًا محبطًا؟
“الأمر يتطابق مع نفس ما كنت أصرح به في بعض المقابلات السابقة. في بعض الأحيان نجد أنفسنا مضطرين لترك كل شيء حتى قيامنا بردة فعل. وبفضل اللاعبين الذين نمتلكهم، يمكننا القيام بردة فعل. يمكننا الفوز بمباريات مثلما حدث أمام نيوكاسل أو مثلما حدث اليوم. ولكن يومًا ما أتمنى أن نتمكن من بدء الشوط الثاني ونحن متقدمون 3-0 وأن نستمتع بالمباراة. بالطبع، نحن استمتعنا بهذه المباراة لأننا فزنا في الدقيقة الأخيرة ولكن ذلك ليس أمرًا صحيًا بالنسبة لمشجعينا، وتحديدًا قلوب مشجعينا!”