click to go to homepage
هيريرا

هيريرا: فخور باللعب ليونايتد

هذا الأسبوع سيصادف مررو أربع سنوات على أول مباراة لهيريرا في أولد ترافورد، في اليوم الافتتاحي من موسم 2014/15 وكانت أمام سوانزي سيتي.

منذ ذلك الحين، فقد واصل لاعب خط الوسط مسيرته وأصبح أحد معشوقي الجماهير وأصبح أحد العناصر التي لا يمكن الاستغناء عنها في فريق يونايتد.

وخلال حديثه إلى مجلة إنسايد يونايتد، المجلة الشهرية الرسمية لنا، فقد عاد اللاعب الإسباني بالذاكرة إلى الوراء واستعرض بكل إعجاب ما حققه حتى الآن وأكد أنه متحمس للمستقبل.

“بداية، ذلك الأمر يجعلني أشعر بالفخر، لأنه عندما تلعب لمانشستر يونايتد، عليك أن تقدم كل موسم ما يجعلك تستحق اللعب لهذا النادي،” هيريرا مصرحًا في عيد ميلاده التاسع والعشرين والذي يصادف اليوم الثلاثاء.

“أعتقد أن المدير الفني سعيد للغاية بي، وكذلك المشجعون سعداء للغاية لي، وذلك يجعلني أشعر بالفخر الشديد.”

هيريرا شارك بانتظام مع يونايتد منذ انضمامه إليه من صفوف أتليتك بلباو في صيف 2014، حيث لعب ما يزيد عن 160 مباراة.

هذا وقد مثل يونايتد في المباريات التي انتهت بفوز بألقاب كأس الاتحاد الإنجليزي بمسمى الإمارات، كأس الرابطة والدوري الأوروبي عامي 2016 و 2017، حيث أظهر خلال تلك المباريات أنه لاعب المناسبات الكبرى أيضًا.

هذا وقد اتسم بالقوة في التدخلات وأظهر التزامه الكبير نحو النادي، وتمكن منذ ذلك الحين من حجز مكانة له بين مشجعي يونايتد.

شعبية أندير، إضافة إلى عروضه في موسم 2016/17، مكنته من الفوز بجائزة سير مات بازبي التي يتم منحها لأفضل لاعب في العام. وبعد كل هذه الإنجازات، فقد أدرك هيريرا أن الفترة التي مرت عليه في يونايتد حتى الآن كانت فترة إيجابية تمامًا.

“كافة الذكريات التي مرت علي مذهلة،” أندير مضيفًا. “لقد تمكنت من الفوز بالألقاب مع النادي، وتمكنت من اللعب لأكثر من 160 مباراة حتى الآن، لذلك ما أركز عليه في عقلي هو ضرورة الوصول إلى المباراة رقم 200 ومواصلة اللعب في مزيد من المباريات من أجل النادي ومن أجل نفسي.”
دي خيا وهيريرا
أندير هيريرا فاز بجائزة سير مات باسبي كأفضل لاعب عام 2017

ونظرًا لأن هيريرا يقترب من المباراة رقم 200 مع النادي، فقد تمكن من التأقلم تمامًا الآن ويريد أن يواصل نيل إعجاب مشجعي يونايتد، حيث إنه له مكانة كبيرة بينهم.

الطريقة التي يعاملني بها النادي طريقة رائعة، وما كنت لأطمع في الحصول على حب أكثر من ذلك الذي لمسته من جانب المشجعين، كما أن أسرتي سعيدة في مانشستر، لذلك ما يشغلني هو إخراج كل ما لدي من جوانب قوة وجهود من أجل أن أواصل استحقاق اللعب في هذا النادي،“ هيريرا مضيفًا.