click to go to homepage
كول

العد التنازلي لموسم 2018/19: تقييم كول لخصومنا

Share With

أسطورة مانشستر يونايتد أندي كول تحدث عن المتنافسين على المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك بالتزامن مع انتظارنا لإعلان قرعة مباريات موسم 2018/19 صباح يوم الخميس في تمام الساعة 09:00 بتوقيت بريطانيا الصيفي.

المهاجم الكبير، والذي أحرز 121 هدفًا لصالح يونايتد يرى أن عملية الوصول إلى القمة في موسم 2018/19 سوف تكون صعبة.

وفي الوقت الذي يرى فيه أن أندية لندن تشيلسي (والذي يقدم أداءً جيدًا دومًا) وآرسنال (الفريق القوي في حقبة كول والذي سيبدأ عهدًا جديدًا بدون آرسين فينجر) يملكون القدرة على تخطي الصعاب من أجل الفوز بالألقاب الكبرى، إلا أن كول أبدى إعجابه الشديد بالفرق الأخرى التي أنهت الدوري بين الأربعة الكبار مع يونايتد الموسم الماضي.

“مانشستر سيتي هو الفريق الجدير بالمنافسة،” كول مصرحًا لنا. “هم بكل تأكيد يعتبرون فريقًا جديرًا بالمنافسة. وبالنظر إلى ما قدموه في الدوري الموسم الماضي، فإن ذلك يعني أن الجميع مطالبون بالقيام بمحاولات لتقليص الفجوة معهم. وبكل تأكيد سوف يقومون بتدعيم صفوفهم خلال الصيف من خلال التعاقد مع المزيد من اللاعبين كما أن طريقة لعبهم، لفتت الأنظار بشدة حيث إنهم لم يتأثروا بشيء. الفريق الذي سيتمكن من الاقتراب منهم الموسم المقبل سوف يكون لديه فرصة جيدة للفوز بالدوري.

”أتذكر بعض المعارك القوية معهم في ملعبهم القديم ماين رود. أتذكر تلك المباريات التي كانت تتسم بالندية الشديدة، وهو ما تعودت أن تتوقعه في مباريات الديربي. ولكنها تكون مباريات جيدة دائمًا برغم ذلك.

يونايتد
الفوز بنتيجة 5-3 على توتنهام يعتبر من الذكريات المفضلة لأندي.

توتنهام أنهى الدوري في المركز الثالث الموسم الماضي، وسوف يساعدهم الانتقال إلى ملعب جديد في ضخ المزيد من الرغبة في تحقيق المجد، ومن المتوقع أن يكون من الصعب التغلب على فريق ماوريسيو بوتشيتينو القوي.

“إنهم يحققون التطور طوال الوقت وأحب الطريقة التي يدير بها بوتشيتينو مبارياتهم،” كول مصرحًا. “أحب حماس الشباب الذي يسيطر على الفريق. الموسم المقبل سوف يكون موسمًا مهمًا بالنسبة للسبيرز، حيث أتوقع إنهم سوف يفوزون بشيء في وقت ما.”

كول استعاد ذكريات العودة المذهلة في ملعب وايت هارت لين عام 2001 واعتبرها الذكرى المفضلة له أمام توتنهام، وفضلها على الهدف الذي أحرزه في ملعب أولد ترافورد عام 1999 والذي منح يونايتد لقب الدوري الإنجليزي الممتاز. “عندما تتأخر بنتيجة 3-0 وبعد ذلك دخلنا إلى فترة الاستراحة بين شوطي المباراة حيث أتذكر أن المدير الفني سير أليكس لم يقل كلمة واحدة طوال الـ 15 دقيقة. بعد ذلك، وبمجرد انطلاق الشوط الثاني، تحدث: ”حسنًا، من الأفضل أن تدخلوا إلى الملعب وأن تفوزوا بالمباراة.

وقد فعلنا ذلك وهذه واحدة من مبارياتي المفضلة. الناس يتذكرونني بفضل هدفي عام 1999 ولكن الفوز بنتيجة 5-3 كان رائعًا، لاسيما أنه تحقق بعد أن كنا متأخرين بنتيجة 3-0. أعلم أن الجميع يتحدثون عن هدفي عام 1999، وذلك عندما كنت محظوظًا بما يكفي لأن أحرز هدف الفوز في ملعبنا في مرمى توتنهام ولكن الفوز بنتيجة 5-3 كان مميزًا. “أنا لا أقول إن مباراة عام 1999 لم تكن مميزة ولكني كنت محظوظًا بما يكفي لأنني خضت تجربة اللعب في المباراتين.”

كول
المهاجم الخطير أندي كول كان يستمتع بهز الشباك أمام ليفربول.
ليفربول أنهى الموسم في المركز الرابع وذلك قبل أن ينهزم أمام ريال مدريد في نهائي دوري الأبطال. يورجن كلوب يدعم صفوف الفريق ولاعبو ليفربول يعتقدون أنهم يمكنهم مواصلة السعي بقوة للفوز بأول لقب لهم في الدوري منذ 1990.

“هم أحد الفرق الأخرى التي حققت تطورًا،”
كول مضيفًا.
“كلوب قام بوظيفة رائعة هنا وأحب الطريقة التي يلعب بها فريقه. حيث إنهم يذكرونني بطريقة لعب الفريق الذي كنت فيه هنا. المدير الفني كان معتادًا على التحدث إلى لاعبي قلب الهجوم وكان يسمح لهم بإحداث الخوف في نفوس الخصوم، وعندما أشاهد ليفربول، فإنني أجد هناك سرعة، قوة وأهداف.

لقد لعبت أمام ليفربول مرات عديدة وملعب آنفيلد كان من بين الملاعب المفضلة لي فيما يتعلق بإحراز الأهداف لأنني كنت أعلم ما يعنيه الوضع بالنسبة لي ولزملائي في الفريق، وكذلك بالنسبة للمشجعين. وقد كانت ذكريات جيدة للغاية.

كلمات رئيسية مرتبطة