أنخيل جوميز مرتديًا طاقم الذهاب في الفوز على بيرث جلوري ضمن جولة يونايتد 2019.

جوميز: جنينا ثمار العمل الكبير في التدريبات

قال أنجيل جوميز أن العمل الكبير الذي قام به لاعبو يونايتد في التدريبات طوال الأسبوعين الماضيين قد أتى ثماره في أولى مباريات الفريق التحضيرية في جولته الصيفية ضد بيرث جلوري أمس السبت.

كان لاعب الوسط المهاجم قد جلس على مقاعد البدلاء في الشوط الأول، والذي قام فيه زملائه بالضغط بشكل مكثف على منافسهم ولكن دون إحراز أي أهداف.

بين الشوطين، قام سولشاير بتغيير عناصر الفريق بالكامل، وكان جوميز أحد المقحمين في المباراة، حيث استمر يونايتد في تطبيق الفلسفة نفسها على الرغم من تغير جميع اللاعبين الذين لعبوا في الشوط الأول.

عقب المباراة، قال اللاعب البالغ من العمر 18 عامًا: “لقد تدربنا على كل ما شاهدتموه في المباراة”.


أنخيل جوميز في مقابلته مع قناة النادي بعد المباراة.
شاهد المقابلة مع قناة النادي.

“لقد قمنا بعمل كبير في التدريبات، وكان هدفنا هو القيام بالضغط المتقدم ومحاولة خلق الفرص وتسجيل أكبر عدد من الأهداف”.

“لدينا مجموعة جيدة من اللاعبين أصحاب السرعات العالية، وحاولنا الضغط على الخصم من الخط الأمامي. كان هدفنا هو خلق المزيد من الفرص واستخلاص الكرة من الأمام والسيطرة على مجريات المباراة”.


في الشوط الثاني، أتت فلسفة الضغط التي اتبعها الفريق ثمارها، فأحرز كلًا من ماركوس راشفورد وجيمس جارنر هدفين قادا بهما الشياطين الحمر لتحقيق الفوز في النهاية.

وعن هدف راشفورد الذي جاء في الدقيقة 60، قال جوميز: “كان هدفًا رائعًا من راشفورد. إنه يصبح خطيرًا داخل وحول منطقة الجزاء، ولقد استغل الفرصة التي سنحت له بشكل مميز. أنا سعيد لأجله”.

قبل النهاية بقليل، استغل جارنر الذي دخل بديلًا للوك شاو في الدقيقة 83 تمريرة خاطئة من دفاع بيرث ليسدد تسديدة بعيدة المدى ويُسكن الكرة بكل قوة في الزاوية اليمنى للمرمى.

وعن ذلك الهدف، قال جوميز: “لطالما شجعنا جارنر على التسديد من مسافات بعيدة، لذا أتمنى أن لا يتوقف عن ذلك! قبل المباراة، كنا نناقش كيفية احتفالنا بأي هدف يحرزه أي منا نحن اللاعبين الشباب. في النهاية فضل جارنر عدم الاحتفال بالهدف – كنت قد أخبرته أن يحتفل – ولكنه سعيد بتسجيله الهدف بكل تأكيد والجميع سعداء من أجله”.


أنخيل جوميز يحتفل مع جايمس جارنر بعد الهدف.

بالنسبة لجوميز نفسه، فاللاعب الشاب شكل خطورة كبيرة على دفاع بيرث من الجانب الأيسر، وفي تصريحات أدلى بها لستيوارت جاردنر من قناة النادي، قال: “أحب اللعب على الأطراف والدخول إلى عمق الملعب، وهذا يساعدني على تبادل الأدوار مع ماتا، ولكنني لا أمانع اللعب في أي مركز ما دام ذلك سيصب في مصلحة الفريق”.

من جانبه، شارك الوافد الجديد دانييل جيمس لمدة 45 دقيقة قدم فيها أداءً جيدًا، ما دفع جوميز للإشادة بالإسهامات التي قدمها اللاعبون الجدد في الفريق.

وتابع اللاعب الشاب: “كما رأيتم، إنه سريع للغاية وذكي أيضًا، ويعرف متى ينبغي عليه أن يمرر الكرة ومتى يستطيع القيام بالمراوغة. إنه شخص رائع. لقد استطاع التكيف بسرعة مع الأجواء ونحن سعداء بوجوده معنا”.


أنخيل جوميز مع أنتوني مارسيال وجيمس جارنر ودانيل جيمس في التدريبات.

بعد تحقيق الفوز الأول، أعرب جوميز عن تحمسه لمباريات يونايتد القادمة، ومن بينها المباراة القوية ضد الغريم التقليدي ليدز يونايتد على ملعب أوبتس يوم الأربعاء القادم.

وأضاف: “الجميع في مزاج جيد وكلنا نشعر بالحماس ونتطلع كثيرًا للمباريات القادمة”.

 

مباراتنا ضد بيرث جلوري كانت المباراة الأولى من 6 مباريات-  ليدز يونايتد وإنتر وتوتنهام وإيه سي ميلان وكريستيانسوند –كلها مذاعة على قناتنا.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: