إيلانجا

إيلانجا يسجل هدفه الدولي الأول

الإثنين ٠٦ يونيو ٢٠٢٢ ١٦:٣٣

سجل جناح مانشستر يونايتد أنتوني إيلانجا الهدف الدولي الأول له مع منتخب السويد مساء الأحد، كما أحرز كريستيانو رونالدو هدفيه السادس عشر والسابع عشر بعد المائة بقميص المنتخب البرتغالي وأهداهما لوالدته.

بهدفه مساء الأمس، أصبح إيلانجا - الذي أكمل عامه العشرين في أبريل الماضي - ثاني لاعب من مواليد الألفية الجديدة يسجل هدفًا لصالح المنتخب السويدي، وذلك في مشاركته الدولية الثالثة.

وكان اللاعب الشاب قد دخل بديلًا في منتصف الشوط الثاني في الوقت الذي كان منتخب بلاده متأخرًا فيه أمام نظيره النرويجي بهدفين دون مقابل، وفي الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، استطاع إيلانجا أن يسجل هدف تقليص الفارق من تسديدة مقوسة جميلة.

في النهاية لم يكن هدف إيلانجا كافيًا لمنع هزيمة السويد، حيث كان إيرلينج هولاند قد سجل هدفين لصالح النرويج، الأول منهما من ركلة جزاء، ولكنها كانت بلا شك لحظة فخر للاعب يونايتد.

بعد المباراة، قال إيلانجا: "الأمر أشبه بالحلم. لطالما حلمت بالتسجيل للمنتخب، وكم كان رائعًا أن أسجل هدفي الأول هنا أمام أنظار أفراد عائلتي".

تجدر الإشارة إلى أن إيلانجا كان قد أحرز سبعة أهداف في ثمان مباريات مع منتخب السويد تحت 21 عامًا، والذي كان يلعب له حتى نوفمبر الماضي قبل أن ينضم للمنتخب الأول.

ومن المنتظر أن يواجه المنتخب السويدي منتخب صربيا في السويد يوم الخميس المقبل، قبل أن يحل ضيفًا على المنتخب النرويجي في مواجهة الإياب يوم الأحد القادم.

وفي البرتغال، أضاف كريستيانو رونالدو هدفين دوليين جديدين في مباراة فوز بطل النسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية على منت��ب سويسرا برباعية نظيفة.

افتتح ويليام كارفاليو التهديف لصالح البرتغال، ثم أضاف كريستيانو رونالدو هدفين ساهم في تسجيلهما زميله في مانشستر يونايتد برونو فيرنانديز.


بهذه الثنائية الجديدة، رفع رونالدو رصيده التهديفي على الصعيد الدولي إلى 117 هدفًا، كما وصل إجمالي عدد الأهداف التي سجلها في مسيرته حتى الآن إلى 815 هدفًا.

ومن جانبه، أهدى CR7 هدفيه إلى والدته التي كانت حاضرة في المدرجات.


Cristiano Ronaldo is 𝙞𝙣𝙚𝙫𝙞𝙩𝙖𝙗𝙡𝙚! 💥 pic.twitter.com/opyvr3N2fT

— Premier Sports (@PremierSportsTV) June 5, 2022

عقب انتصار الأمس، كتب اللاعب الفائز مؤخرًا بجائزة السير مات باسبي للاعب العام في مانشستر يونايتد عبر حسابه على إنستجرام:

"انتصار مهم للغاية في مشوارنا؛ هذه المجموعة لا ينقصها الفخر والثقة والقوة أيضًا لمنح البرتغاليين ما يرغبون فيه: الفوز والأداء المقنع. ربما يشرف الموسم على الانتهاء، ولكن في الواقع…هذه ليست إلا البداية!"

ويتصدر المنتخب البرتغالي مجموعته في دوري الأمم الأوروبية برصيد 4 نقاط من مباراتي الجولتين الأولى والثانية، وتنتظره مواجهة ضد منتخب جمهورية التشيك، صاحب المركز الثاني، يوم الخميس المقبل.

موصى به: