يونايتد

عين على المنافس… 3 أسلحة يمتلكها سيتي ضد يونايتد

الجمعة ٠٥ نوفمبر ٢٠٢١ ١٢:٥٠

ديربي جديد منتظر يقام يوم السبت على ملعب أولد ترافورد بين مانشستر يونايتد وغريمه الأزلي مانشستر سيتي ضمن منافسات الجولة 11 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

مباراة يسعى خلالها يونايتد لتحقيق الفوز من أجل التساوي مع مانشستر سيتي المتقدم علينا في جدول الترتيب بفارق 3 نقاط فقط.

مانشستر سيتي يحتل المركز الثالث في جدول الترتيب وقد حقق هذا الموسم 6 انتصارات، ما يجعله بلا شك منافس صعب يضمن للجميع متابعة مباراة قوية أمام يونايتد.

ويمتلك الجيران أسلحة هجومية مؤثرة، أبرزها هو الثلاثي رياض محرز وفيل فودين وكيفين دي بروين. فيما يلي نستعرض أبرز ما يميز الثلاثي.

رياض محرز

الجناح الأيمن المهاري السريع الذي يجيد اللعب بالقدم اليسرى، ما يجعله قادرًا على تشكيل الخطورة بالتوجه من الجانب إلى داخل الملعب والتسديد.

ميزة مؤثرة للجزائري الدولي ظهرت جليًا في هدفيه هذا الموسم ضد نورويتش وبرايتون. تمركز محرز على أقصى الجانب الأيمن لا يمكن إغفاله، حيث يساهم في اقتراب الظهير منه، وبالتالي تخلق المساحات في خط الدفاع للاعبي سيتي الآخرين.

في حالة ما إذا قرر الظهير عدم الاقتراب من محرز ومراقبته، سيكون أمام محرز مساحة على الجنب تمكنه من الركض حينما يتسلم الكرة وإرسال العرضيات الخطيرة أو الاستعانة بميزته الأولى والدخول لمنطقة الجزاء من خلف الظهير.

 

إجادة محرز للمسة الأولى، دائمًا ما تجعل قراراته سليمة، فهو مع وصول الكرة له يكون قد اتخذ القرار إما بالتمرير العرضي أو المراوغة والتوغل أكثر داخل منطقة الجزاء، وهي المهارة التي يجيدها محرز حقًا.

مع امتلاك محرز للمرونة الخططية وذكاء الملعب، لا تكون مراقبته في الثلث الأخير فقط كافية لقتل خطورته. الجزائري الدولي في مواقف مشابهة يهرب من الرقابة بالنزول لوسط الملعب واستغلال قدراته على التمرير لإرسال البينيات للظهير الأيمن المنطلق أو بين الخطوط والمدافعين لأحد لاعبي الوسط والهجوم.

الخلاصة أن رياض محرز من اللاعبين الذي يصعب على المنافس التنبؤ بخطوته المقبلة، ولكن الخيار الأمثل دائمًا هو إجباره على اللعب على الخط وعدم ترك الفرصة له للتوغل إلى الداخل، وإلا قد يأتي العقاب بتسديدة يسارية في الزاوية العلوية للمرمى.

فيل فودين

هو يجيد اللعب في أكثر 6 مراكز، لكن الأقرب له هو الجناح الأيسر. من أهم مميزات اللاعب الإنجليزي هي أنه يلعب دوره جيدًا كمتنفس لزملائه في الوسط والدفاع. رغم كونه جناح أيسر، دائمًا ما تجد فودين قريبًا من خط الوسط حتى أنك قد تظن أنه لاعب وسط أيسر وليس جناح، ويكون الهدف من ذلك منع تشكيل الضغط على زميله حامل الكرة ومنحه فرصة جيدة لتمرير الكرة بسهولة.

ذكاء فيل فودين وحسن تصرفه، يجعله يعلم متى يدخل إلى وسط الملعب لمنح الفرصة للظهير الأيسر للانطلاق والمساهمة في شن الهجمات، كما أن قدراته تجعله قادر على تبديل المراكز مع الجناح العكسي أو ربما اللعب خلف المهاجمين في بعض الأحيان، ولا ننسى لعبه كمهاجم وهمي ضد ليفربول الموسم الماضي في أغلب فترات المباراة، ما يبرهن على مرونته الخططية وقدراته.

 

واحدة من أهم مميزات فودين التي يجب علينا التعامل معها، هي السيطرة على الكرة وصعوبة فقدانها تحت الضغط. حينما يتسلم الكرة لا تعتمد على أنه يحتاج لبعض الوقت حتى يتصرف فيها، لأنه سيتحكم فيها ويدور 180 درجة ويكون مواجهًا للمرمى في لحظات قصيرة للغاية.

مع انتشار العديد من اللقطات التي يظهر فيها فودين وهو يراوغ ببراعة في أضيق المساحات، يصبح من الضروري أن يجد مراقبه معاونة من لاعب آخر، وبدون شك ستكون مهمة شاقة ضد اللاعب الأكثر ركضًا في مانشستر سيتي، ولكن كلنا ثقة في أن رجال يونايتد على قدر المسؤولية.

كيفين دي بروين

ما الذي يجعل اللاعب البلجيكي محوري للغاية في طريقة لعب بيب جوارديولا مع مانشستر سيتي؟ سؤال إجابته بمنتهى البساطة هي أن دي بروين يمتلك كل ما تريد أن تجده في لاعب خط الوسط المهاجم. هو لا يصنع الفرص لزملائه فحسب، بل أنه يسجل الأهداف بنفسه في العديد من المواقف.

وفقًا لإحصاءات دي بروين فيما يخص التسديد على المرمى، أغلب تسديدات البلجيكي الدولي تأتي من المنتصف ولا تكون من أحد الجانبين، وهذا معناه أنه لا يمكن توقع متى سيسدد! 

تظهر عبقرية دي بروين في أنه يجيد بعض الشيء القيام بالأدوار الدفاعية، ولذلك لن تجده دائمًا يهاجم، فأحيانًا ستجده متراجع للخلف ليسمح لإلكاي جندوجان أو برناردو سيلفا أو رودري أو فيرناندينيو بالهجوم، وهو الأمر الذي يخلق تنوع هجومي لفريق جوارديولا ويجعل المنافس يواجه أنماط هجومية عديدة ومختلفة في المباراة الواحدة.

هو قادر على لعب عدة أدوار خط وسط في الفريق سواء كان ذلك كلاعب ارتكاز أو لاعب وسط هجومي أو على الأجناب أو حتى مهاجم مثلما يفعل في الكثير من الأحيان مع منتخب بلجيكا.

براعة كيفين دي بروين في استخدام قدمه اليمنى، جعلت الكثير من المحللين والإعلاميين يصفونه بأنه يمتلك القدم اليمنى لنجمنا وأسطورتنا ديفيد بيكهام، وهي القدم التي كانت نادرًا ما تخطئ! لهذا لا يجب أبداً على منافسي سيتي ترك مساحة أمام دي بروين مهما كانت ضئيلة...

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة