رونالدو

في مثل هذا اليوم: مانشستر يونايتد يقدم هدية للكرة العالمية

الأحد ١٥ أغسطس ٢٠٢١ ١٥:١٣

في مثل هذا اليوم، يكون قد مر 18 عامًا على ظهور كريستيانو رونالدو لأول مرة مع مانشستر يونايتد. في الـ 16 أغسطس 2003، قدم السير أليكس فيرجسون لاعبًا نحيلًا يبلغ من العمر 18 عامًا كبديل في الشوط الثاني ضد بولتون في اليوم الافتتاحي للدوري الإنجليزي الممتاز.

كان القليل من بين 67،647 مشجعًا داخل أولد ترافورد في ذلك اليوم يعرفون من هو. ولكن بعد ست سنوات كان العالم كله يعرف من هو، كان يُنظر إليه على أنه أحد أفضل اللاعبين على هذا الكوكب وانتقل بمبلغ انتقال قياسي في وقته بلغ قدره 80 مليون جنيه إسترليني إلى ريال مدريد.

هنا في الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد نتذكر معكم الظهور الأول لرونالدو، والهدية الثمينة التي قدمها الشياطين الحمر والسير أليكس للكرة العالمية.

قبل البداية

خلال صيف عام 2003، قام يونايتد بجولة في الولايات المتحدة لكنه توقف مرة أخيرة في البرتغال لمواجهة سبورتنج لشبونة قبل العودة إلى الوطن. خسر فريقنا بنتيجة 3-1، لكن فيرجسون خرج فائزًا في جانب آخر عندما نجح في العودة إلى الوطن بلاعب جديد هو رونالدو.

تألق رونالدو خلال المباراة وأثار إعجاب الجميع، وصرح فيرجسون لاحقًا أن لاعبيه حثوه على التعاقد مع اللاعب الشاب خلال عودتهم على الطائرة بعد المباراة.

أكد مدرب يونايتد على أن الاتفاق كان ساري المفعول منذ شهور لكن يونايتد اضطر لاتمام الصفقة بسرعة عندما أصبح من الواضح أن أندية أخرى دخلت على خط المفاوضات للتعاقد مع اللاعب. أعلن يونايتد عن نجاح التعاقد مع اللاعب بصفقة قدرت بقيمة 12.25 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع رونالدو في 12 أغسطس، وبعد أربعة أيام واجه فريقنا بولتون في أولد ترافورد في اليوم الافتتاحي للموسم.

بدأ يونايتد موسم 2003-04 حاملًا للقب، لكنه كان صيفًا صعبًا بعد رحيل ديفيد بيكهام وخوان سيباستيان فيرون نجمي الفريق. لم يوقع فيرجسون مع رونالدينيو مهاجم باريس سان جيرمان الذي اختار الانضمام لبرشلونة بدلاً من ذلك.

كان نجوم يونايتد البارزون في ذلك الوقت ريو فرديناند وروي كين وبول سكولز ورود فان نيستلروي، واختار فيرجسون تشكيلة بها بعض الغيابات أمام بولتون وشارك كوينتون فورتشن في مركز الظهير الأيسر وأولي جونار سولشاير في خط الوسط.

ومع ذلك، فإن كثير من قلق مشجعي يونايتد قد اختفى بعد صافرة النهاية ضد بولتون، بعد أن شاهدوا رونالدو لمدة 29 دقيقة فقط.

البداية

في تلك المباراة، افتتح ريان جيجز التسجيل من ركلة حرة ليمنح يونايتد التقدم 1-0 بعد 35 دقيقة.

بعد مرور 61 دقيقة من بداية المباراة قام فيرجسون بتبديل سيذكره التاريخ عندما أخرج نيكي بات وأشرك اللاعب الذي خلف بيكهام في حمل القميص رقم 7، مراهق بخصلات شعر شقراء، ويمضغ العلكة بلا مبالاة.

كان متوترًا في البداية ولم تكن لمساته متقنة. ولكن مع نهاية المباراة، كان قد منح ظهير بولتون الأيمن نيكي هانت كوابيس، وحصل على ركلة جزاء أهدرها فان نيستلروي، وصنع فرصة ذهبية للاعب الهولندي وشارك في هدف جيجز الثاني.

في الوقت المحتسب بدل الضائع، كان قد حصل على درجة كافية من الثقة ليطلب من فيل نيفيل التنحي جانباً والسماح له بتنفيذ ركلة حرة. لعب رونالدو أقل من 30 دقيقة، ولكن خلال ذلك الوقت انهى يونايتد مواجهة بولتون بالفوز 4-0.

بطل جديد 

في المباراة، سجل جيجز هدفين وكان سكولز رائعًا، لكن كل من أراد التحدث عنه المدرب بعد اللقاء هو رونالدو. فيرجسون، الذي عادة ما يكون حريصًا جدًا على عدم ممارسة الكثير من الضغط على اللاعبين الشباب، قال إن مشجعي يونايتد لديهم "بطل جديد".

وأضاف المدير الفني لمانشستر يونايتد: "كانت بداية رائعة، لا تصدق تقريبًا". "اعتقدت أن الوتيرة كانت بطيئة للغاية في الشوط الأول وكنت أعلم أن كريستيانو سيضيف للجانب الهجومي. يجب أن نكون حذرين مع الصبي. يجب أن تتذكر أنه يبلغ من العمر 18 عامًا فقط. يجب أن نكون حذرين عندما نشركه".

على الجانب الآخر، اعترف مدرب بولتون سام ألارديس، بأنه كان يأمل أن يأتي ظهور رونالدو لأول مرة في وقت لاحق من الموسم بعد حديث جمعه مع المهاجم ماريو جارديل، زميل رونالدو السابق في سبورتنج.

قال ألارديس: "بعد ما قاله لنا ماريو، كنا نأمل ألا يكون حتى على مقاعد البدلاء". "إنه يذكرني بريان جيجز في بدايته. يلعب نحو المرمى وعلى الأطراف، يستخدم قدميه ويركض. الجميع يحبس أنفاسه عندما يحصل على الكرة".

بينما قال الأسطورة جورج بست أسطورة القميص رقم 7 في يونايتد: "لقد كان بلا شك أكثر أداء رائع رأيته في حياتي للاعب يشارك لأول مرة مع يونايتد". "كان هناك لاعبون لديهم بعض أوجه التشابه معي، لكن هذا اللاعب يشبهني أكثر من أي شخص آخر، خاصةً أنه لاعب ممتاز بكلتا قدميه. يمكنه اللعب على أي من الجناحين، ويراوغ اللاعبين بسهولة ويصنع عرضيات خطيرة باستخدام من على الجانب الأيسر أو الأيمن. لا أذكر متى كانت آخر مرة رأيت فيها ذلك؟".

الباقي هو للتاريخ؟

عقب انتقاله إلى يونايتد، انضم رونالدو لمنتخب البرتغال لأول مرة بعد ظهوره المبهر لأول مرة ضد بولتون.

كان عليه الانتظار حتى 27 أغسطس لبدء أول مباراة له أساسيًا مع يونايتد ضد وولفرهامبتون في أولد ترافورد، ولم يسجل هدفه الأول إلا بعد شهرين تقريبًا في الفوز 3-0 على بورتسموث.

في ست سنوات في أولد ترافورد، فاز رونالدو بكل شيء - ثلاثة ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الرابطة مرتين وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس العالم للأندية ودوري أبطال أوروبا.

في عام 2008 سجل 42 هدفًا ونجح في الفوز مع الفريق بثنائية الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا، بما في ذلك هدف في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد تشيلسي - وحصل على لقب أفضل لاعب في العالم للمرة الأولى.

بعد مغادرته إلى ريال مدريد في عام 2009، فاز بالكرة الذهبية في أربع مناسبات أخرى ورفع دوري أبطال أوروبا أربع مرات أخرى. هذا الصيف ، في سن 33 وبعد  9 سنوات قضاها مع الريال، انضم إلى يوفنتوس مقابل 100 مليون يورو في عام  2018 - أعلى رسوم انتقال يدفعها أي فريق إيطالي وأعلى مقابل يتم دفعه على الإطلاق للاعب فوق سن الـ 30.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة