سمولينج

آرسنال 2 يونايتد 0

مسيرة يونايتد الخالية من الهزائم في الدوري تحت قيادة سولشاير تصل إلى خط النهاية في العاصمة بعد ظهر الأحد، حيث حسم هدف الشوط الأول لتشاكا وركلة الجزاء لأوباميانج في الشوط الثاني الفوز ونقاط المباراة الثلاث لصالح آرسنال.

قبل هذه الهزيمة، كان سولشاير قد حقق 14 انتصارًا في أول 17 مباراة له، ولم ينهزم في بطولة الدوري. ولكنه ونتيجة لاستمرار غياب بعض اللاعبين بسبب الإصابات – بما في ذلك لينجارد وهيريرا، واللذين كان قد شاركا منذ البداية في المباراة التي انتهت بالفوز بنتيجة 3-1 على حساب آرسنال في كأس الاتحاد بمسمى الإمارات خلال يناير الماضي – ونتيجة للعرض المنهك بدنيًا وانفعاليًا أمام باريس سان جيرمان والذي مازال عالقًا في الأذهان كما كان له تأثير بدني واضح، ونتيجة لذلك فقد عانى يونايتد في بداية المباراة التي أقيمت في أجواء باردة وعاصفة في شمال لندن.

آرسنال خطف هدف التقدم في الدقيقة 12 بفضل السيطرة المبكرة على اللعب. لاكازيت وأوباميانج سنحت لهما فرص لمنح أصحاب الأرض هدف التقدم  في الدقائق العشر الأولى، حيث جرب أوباميانج حظه من مسافة بعيدة إضافة إلى قيامه بركلة مقصية، حيث ذهبت محاولتاه أعلى العارضة وإلى خارج الملعب. كولاسيناتش شكل خطورة مستمرة لصالح آرسنال من الناحية اليسرى كذلك، وقد لعب عرضيته الأولى في المباراة بعد مرور دقيقتين حيث مرت من الجميع ولحسن حظ يونايتد فقد مرت بجوار قائم مرمى دي خيا.

الهدف جاء عن طريق لاعب غير متوقع وهو تشاكا. اللاعب السويسري الدولي، قرر أن يسدد بعد أن حثه مشجعو فريقه، حيث التزم بما طلبوه منه بالفعل. اللاعب أطلق تصويبة من خارج منطقة الجزاء غالطت دي خيا الذي كان قد اتخذ خطوة ناحية اليسار، حيث ذهبت الكرة بطريقة متأرجحة وسكنت الزاوية اليمنى له.

قبل ذلك الهدف بلحظات، كان لوكاكو قد أهدر الفرصة الأولى ليونايتد في المباراة، وذلك بعد أن قابل عرضية لوك شو. محاولته التي قام بها من مسافة قريبة اصطدمت بالعارضة، بعد ذلك استحوذ بوجبا على الكرة ولكنه لم يتمكن من التمرير لأي لاعب في منطقة الجزاء حيث تم التصدي لعرضيته ولمتابعة ديوجود دالوت.

دالوت – الذي لعب بدلاً من بايلي كان أحد ثلاثة تغييرات أجراها سولشاير على تشكيلة يونايتد التي حققت الفوز في باريس ليلة الأربعاء الماضي – تم توظيفه في دور هجومي في الناحية اليمنى مثلما فعل أمام كريستال بالاس. وقد دخل دالوت أجواء اللقاء قبل مرور نصف ساعة من عمر المباراة؛ وذلك من خلال هجمة مرتدة خاطفة بدأت بكرة بوجبا الطويلة والتي استقبلها لوكاكو خارج منطقة الجزاء. دالوت حصل على الكرة قبل أن يهيئها إلى راشفورد القادم من الخلف غير أن تشاكا صاحب الهدف الأول وصل إلى الكرة في الوقت المناسب قبل مهاجم يونايتد.

بعد ذلك توالت الفرص بعد بداية الشوط الثاني مباشرة، حيث حاصر لاعبو يونايتد لاعبي آرسنال بنفس الطريقة التي قام بها أصحاب الأرض في بداية الشوط الأول. شوط لعب الكرة إلى لوكاكو المتألق داخل منطقة الجزاء وبرغم المطالبات باحتساب اللعب تسللاً داخل الملعب، إلا أن عملية الإعادة للعبة أظهرت أن المهاجم البلجيكي كان على نفس الخط تقريبًا. وربما كان لوكاكو نفسه يعتقد أنه متسلل، ونتيجة لذلك فقد استغرق لاعبنا صاحب القميص رقم 9 وقتًا طويلاً للغاية قبل أن يحسم ما الذي يتوجب عليه القيام به برغم تواجد الكرة بين قدميه، وهو ما سمح للاعب لينو أن يتدخل، ويتصدى لمحاولة لوكاكو.

في المقابل استثمر آرسنال إهدار يونايتد للفرص، وأحرز الهدف الثاني الحاسم في المباراة من ركلة جزاء. الحكم جوناثان موس احتسب ركلة جزاء بعد أن اعتبر أن تدخل فريد ضد لاكازيت بمثابة المخالفة. أوباميانج، كان قد أهدر ركلة جزاء في الدقائق القاتلة خلال ديربي شمال لندن الأسبوع الماضي، ولكنه لم يخطئهذه المرة حيث سدد الكرة في منتصف المرمى معلنًا عن ثاني أهداف المباراة.

لاكازيت كاد أن يمنح فريقه الهدف الثالث بعد عدة دقائق. ليندلوف أخطأ تقدير الكرة لتصل إلى مهاجم ليون السابق لينطلق نحو المرمى، ولكنه أطلق تصويبة ذهبت إلى خارج المرمى.

مساون جرينوود تم الدفع به لكي يلعب مباراته الأولى في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز قبل نهاية المباراة بعشر دقائق، حيث شارك بدلاً من ماتيتش ولكنه لم يكن أمامه سوى فرص محدودة لكي يحدث أثرًا في المباراة.

هذه النتيجة تعني أن آرسنال تخطى يونايتد وعاد إلى المركز الرابع في سباق الفوز بأحد المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال، والتي يبدو أنها ستشهد صراعًا شرسًا.

أرسنال: لينو، مايتلاند – نيلس، سوكراتيس، كوسييلني، مونريال، كولاسيناك، تشاكا، رامسي، أوزيل (إيوبي76)، أوباميانج (سواريز79)، لاكازيت (نكيتياه85).

بدلاء لم يشاركوا: تشيك، مصطافي، النني، جندوزي.

إنذارات: سوكراتيس( في الدقيقه38), كولاسيناك (في الدقيقه89)

أصحاب الأهداف: تشاكا (في الدقيقه12)، أوباميانج (في الدقيقه69)

يونايتد: دي خيا، يونج، ليندلوف، سمولينج، شو، ماتيتش (جرينوود79)، فريد، بوجبا، دالوت (مارثيال70)، لوكاكو، راشفورد.

بدلاء لم يشاركوا: روميرو، بايلي، روخو، ماك- توميناي، بيريرا

إنذارات: بوجبا

الحكم: جوناثان موس.