click to go to homepage
يونج

سر تفوق يونج

يونج لعب مباراته الـ 34 على الصعيد المحلي، وهو العدد الأكبر من المباريات التي لعبها على مدار سبعة مواسم أمضاها في النادي، كما تألق مجددًا خلال المباراة التي انتصر فيها يونايتد على الآرسنال بنتيجة 2-1.

وكان الظهير الأيسر قد لعب كرة عرضية أحرز منها مروان فيلايني هدف الفوز في الوقت الضائع ليواصل اللاعب بذلك لعب دور مؤثر ومهم بالنسبة للنادي الذي انضم إلى صفوفه عام 2011. وبرغم أنه سيتم عامه الـ 33 في يوليو، إلا أن بريق يونج لم ينطفئ، حيث إن اللاعب مقبل على خوض المباراة النهائية في كأس الاتحاد الإنجليزي بمسمى الإمارات كما أنه يمتلك فرصة للمشاركة في كأس العالم.

“مازال لدي التعطش والرغبة في تحقيق الفوز،” يونج مصرحًا. “نفس الشيء كان بداخلي عندما كنت 21 عامًا.

"أنا أبلغ من العمر 33 عامًا تقريبًا الآن، وبرغم ذلك فمازال لدي ذلك التعطش وتلك الرغبة في مواصلة مسيرتي ولعب كافة المباريات. أعلم أن ساقي مازالت قادرة على تمكيني من لعب المباريات وقد أظهرت ذلك من خلال عدد المباريات التي لعبتها هذا الموسم.

 

يونج غير راض عما قد ينتهي عليه هذا الموسم ويعتقد أن يونايتد سوف ينافس بصورة أقوى على لقب الدوري خلال موسم 2018/19.الظهير الأيسر، في المقابل، أعرب عن سعادته بالرسالة التي وجهها رجال مورينيو في نهاية الموسم والمتعلقة بنواياه بداية من أغسطس المقبل.

 

التغلب على تشيلسي، ليفربول، مانشستر سيتي وآرسنال في الدوري وعلى توتنهام في كأس الاتحاد منذ نهاية فبراير الماضي، أبرز مدى قوة عزيمة يونايتد. الفوز على المدفعجية بنتيجة 2-1 كان أحدث نتيجة مهمة تحققت على المنافسين الأقوياء ليونايتد والذي ضمن ليونايتد التواجد بين الأربعة الكبار وبالتالي سوف نشاهد مباريات دوري الأبطال وهي تعود إلى ملعب أولد ترافورد الموسم المقبل.

 

“نريد أن نواصل الفوز حتى نهاية الموسم،” يونج مضيفًا. “مازال هناك مباريات أمامنا وهناك نقاط يجب أن نحصدها. الآن نريد أن نواصل المحافظة على الحافز حتى نهاية الموسم وحتى نهائي كأس الاتحاد.”يجب علينا أن نحقق شيئًا مهما من أجل الموسم المقبل وذلك من خلال الطريقة التي نؤدي بها بداية من الآن وبعد ذلك. هذا سيسهم في عملية البناء للموسم المقبل.

 

“لقد كان هذا الموسم واحد من المواسم، الذي شهد تحقيقنا للعديد من التعادلات خلال فترة الأعياد، حيث كانت شباكنا تستقبل أهدافًا في اللحظات الأخيرة، وعندما تعود بالذاكرة إلى الوراء وتنظر إلى تلك المباريات، فإنك ستدرك حينذاك أن الموسم كان من الممكن أن يكون مختلفًا.”

 

 

يونج واصل حديثه حيث قال: “ما جرى لم يكن مقصودًا ولكننا تمكنا في المقابل من تحقيق نتائج مهمة على صعيد الفرق الأربعة، أو الستة الأولى، ولكن الأمر أكثر من ذلك، حيث يتحتم علينا الفوز على أندية أخرى كذلك. يجب علينا الفوز بعدد أكبر من المباريات مما فعلنا. لقد كان هذا الموسم واحد من المواسم التي شهدت إخفاقًا. لو أنهينا الموسم وحصدنا كل النقاط التي يمكننا حصدها، فإن إجمالي عدد النقاط الذي سنكون قد حصدناه كان من الممكن أن يمنحنا لقب الدوري ولكن ذلك غير ممكن.

 

ولكن ينبغي علينا مواصلة ذلك الحافز الآن. أمر لطيف أننا ضمنا التأهل إلى دوري الأبطال، وأن نكون محتلين للمركز الثاني منذ فترة طويلة، ونريد أن ننهي الموسم في ذلك المركز. عندما تفوز بالمباريات، فإن ذلك يمنحك الثقة. عندما تلعب بصورة جيدة، فإن ذلك يمنحك الثقة، ولكن في بعض الأحيان أمام آرسنال مثلاً، لم نكن نلعب بصورة جيدة بنفس الطريقة التي نقدر عليها. وذلك يظهر القوة الموجودة في عمق الفريق والتي تمكنه من تحقيق النتائج برغم ذلك.

 

"وقد أظهرنا روحنا القتالية مرة أخرى. بالنسبة للفترات المهمة في المباراة، فقد كان هناك تنافس بيننا وبينهم ولكن ذلك أوضح الروح القتالية والشخصية التي نمتلكها التي تمكننا من لعب أكثر من 90 دقيقة ونعلم أننا قادرون على إحراز أهداف دومًا.