دالوت

يونج يحدد سبب تألق دالوت

ديوجو دالوت كان قد تمكن من شق طريقة داخل قلعة مانشستر يونايتد بفضل روحه التي أظهرها في غرفة خلع الملابس، وفقًا لما صرح به آشلي يونج.


المدافع البالغ من العمر 19 عامًا كان قد قدم بعض اللحظات الرائعة في أول مشاركتين متتاليتين كلاعب أساسي مع يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز أمام آرسنال وفولهام.

وبعد أن كان قد تعرض للإصابة في بداية مسيرته مع يونايتد منذ انضمامه إليه الصيف الماضي قادمًا من صفوف بورتو، فقد أصبح دالوت لاعبًا مفضلاً من جانب مشجعي يونايتد. كما حصل على جائزة رجل المباراة خلال المواجهة التي انتهت بالفوز 4-1 في أولد ترافورد على حساب فولهام يوم السبت.

يونج، والذي ارتدى شارة القيادة مرة أخرى نهاية الأسبوع الماضي، أشار إلى أن الأجواء داخل معسكر يونايتد كانت السبب في المستوى المذهل الذي ظهر به دالوت.

دالوت
دالوت أظهر ثقته في نفسه خلال الفوز على فولهام.

“بمجرد أن وصل إلى النادي، تعرض لإصابة لذلك احتاج لبعض الوقت لكي يتمكن من العودة والتغلب على تلك الإصابة ولكن يونايتد مكان يسهل التأقلم فيه،” الظهير الأيسر مصرحًا.

“الروح التي نمتلكها داخل الفريق رائعة. وقد قلت ذلك دائمًا. أعتقد أن رجال الإعلام والصحفيين فقط هم من يقولون إنها ليست كذلك، ولكننا نمتلك مجموعة رائعة من اللاعبين، والعلاقة التي تربط اللاعبين مذهلة.

”بالنسبة للاعبين الصغار فإنه عندما يأتي واحد منهم ويلعب بهذه الطريقة التي لعب بها دالوت فإن ذلك يدفعك للقول بإنه يلعب هناك منذ سنوات وقد كان رائعًا. ومن المذهل بالنسبة لي أنني شاهدته يلعب كذلك. فريقنا يعتمد على اللعب بظهيري جنب، وعندما يكون لدينا ظهراء جنب ممكن يملكون القدرة على شن الهجمات والدفاع، فإن الوضع يكون رائعًا. ومن الرائع أن نشاهد مثل ذلك اللاعب الشاب وهو يتقدم إلى الأمام ويعود للدفاع في الملعب بنفس الطريقة التي ظهر بها.

الدفع الحذر بدالوت يعكس حقيقة أن معظم الاستقدامات التي يقوم بها يونايتد من خارج الحدود تنجح لأن اللاعبين يتعلمون كل شيء داخل النادي.

“عندما تنضم لنادٍ مثل يونايتد، فإنك بمجرد أن تدخل إلى النادي، ولا يكون لديك دراية بتاريخ النادي، فإنه لا يمر عليك سوى أسبوع وتتعرف بعده على تاريخ النادي،” يونج مصرحًا.

“ودائمًا ما يسيطر عليك الشعور الخاص بالنادي، وتتعرف على حجم النادي. بالنسبة لي، فإنني اعتبر يونايتد النادي الأكبر على مستوى العالم. وقد كان كذلك دائمًا، وسوف يبقى كذلك دومًا. أنا أعرف تاريخ النادي، وأعرف اللاعبين الموجودين في الفريق وكذلك تاريخ النادي. وأكثر أمر يهمنا هنا هو الفوز بالألقاب والبطولات. وذلك هو الاهتمام الأول للنادي. بمجرد أن تدخل إلى متحف النادي، ما عليك سوى أن تشاهد ما تم الفوز به وتتملكك الرغبة بعد ذلك في أن تكون جزءًا من ذلك.

”لقد كنت دومًا جزءًا من ذلك وقد مرت علينا سنوات ناجحة في السنوات الأخيرة. عمري 33 عامًا واقتربت من أن أصبح 34 عامًا الآن ولم يتغير شيء بالنسبة لي. ومازلت أريد الفوز بالبطولات، ومازلت أرغب في الفوز بأشياء كثيرة وذلك هو ما يريده الجميع في الفريق. الجميع يريدون تحقيق الفوز دائمًا.

“يتوجب علينا الفوز بالمباريات والألقاب من أجل هذا النادي الرائع، ولو تمكنا من تقديم عروض مثل تلك التي قدمناها أمام فولهام، فإنني أعتقد أننا لن نكون بعيدين عن تحقيق هدفنا، ” يونج مستكملاً حديثه.

“أمامنا الكثير من المباريات في فترة الأعياد المقبلة، وذلك هو التوقيت الذي يتوجب علينا حصد الكثير من النقاط فيه.”

يونج سئل كذلك حول مستقبلة وأجاب قائلاً: “أشعر أنني بحالة طيبة من الناحية البدنية مثلما كان الحال عليه عندما كنت 21 عامًا. وطالما كانت ساقاي قادرتين على تمكيني من مواصلة التقدم إلى الأمام والعودة إلى الخلف، فإنني سيكون لدي الرغبة في أن أبقى هنا.”

هل تقرأ هذه المقالة من خلال تطبيقنا? لو لم تكن تقرأها، فإنك تكون بذلك مفتقدًا لبعض المزايا الحصرية على موقع ManUtd.com. قم بتنزيل التطبيق الرسمي هنا.