فريد أمام برشلونة

برشلونة 3 مانشستر يونايتد 0 (مجموع المباراتين 4-0)

تحطمت آمال مانشستر يونايتد في تحقيق إنجاز جديد في دوري أبطال أوروبا على يد برشلونة بقيادة نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

بعد التأخر في مباراة الذهاب بهدف نظيف، بدأ يونايتد مباراة الإياب بقوة وربما كانت الأمور لتتغير كثيرًا لو عرفت كرة راشفورد طريق الشباك ولم تصطدم بالعارضة في الدقيقة الأولى. ولكن هدفان من ميسي في غضون أربع دقائق في الشوط الأول وهدف ثالث من كوتينيو في الشوط الثاني أنهيا مشوار الشياطين الحمر في البطولة.

اختار سولشاير – الذي عاد لكامب نو للمرة الأولى منذ 20 عامًا – تشكيلًا هجوميًا لبداية المباراة، والذي شهد تغيير 4 لاعبين من الذين لعبوا مباراة وست هام في الدوري الإنجليزي يوم السبت الماضي، حيث دخل فيكتور لينديلوف والقائد أشلي يونج وسكوت مكتوميناي وماركوس راشفورد إلى التشكيل الأساسي.

على الجانب الآخر، قام إيرنيستو فالفيردي بإجراء تعديل واحد على التشكيلة التي خاضت مباراة الذهاب، حيث أشرك اليوم سيرجيو روبيرتو كظهير أيمن بديلًا لنيلسون سيميدو، وذلك بعد أن أراح المدرب الأسباني 10 لاعبين من التشكيلة الأساسية في مباراة الفريق الأخيرة في الدوري الأسباني ضد هويسكا، والتي فشل فيها البلاوجرانا في هز الشباك للمرة الأولى منذ 11 مباراة.


سكوت مكتوميناي في صراع على الكرة مع فيليبي كوتينيو
سكوت مكتوميناي في صراع على الكرة مع فيليبي كوتينيو

منذ الثواني الأولى، كاد مانشستر يونايتد أن يفتتح باب التهديف في المباراة، حيث انطلق راشفورد باتجاه مرمى برشلونة في الثانية الثلاثين وسدد كرة بيمناه ارتطمت بعارضة تير شتيجن وخرجت إلى ركلة مرمى.

بعد مرور خمس دقائق، كان يونايتد هو الطرف المسيطر على مجريات المباراة، وتمحور اللعب في معظم الوقت حول منطقة جزاء أصحاب الأرض سعيًا من الشياطين الحمر لإحراز الهدف الذي يعيد المواجهتين إلى نقطة الصفر.

في الدقيقة 11، كاد الحكم أن يزيد من صعوبة المهمة على يونايتد باحتسابه ركلة جزاء لصالح برشلونة، ولكنه قام بإلغائها بعد العودة إلى تقنية الفيديو، لتستمر النتيجة على حالها.

بعدها بأربع دقائق، عاد يونايتد للهجوم مرة أخرى، فسدد راشفورد كرة جديدة على مرمى تير شتيجن ولكنها افتقدت للقوة المطلوبة، فأمسك بها الحارس الألماني بسهولة. وعلى الرغم من البداية الجيدة من جانب يونايتد، لم يمر وقت طويل بعد ركلة الجزاء الملغاة حتى نجح برشلونة في تسجيل هدف الأسبقية عن طريق ليونيل ميسي في الدقيقة 16 من تسديدة بيسراه من خارج منطقة الجزاء.

في الدقيقة 20، سدد ميسي أيضًا كرة ضعيفة بقدمه اليمنى هذه المرة، ولكن دي خيا لم يُحسن التعامل معها، لتمر من تحت يديه إلى داخل الشباك معلنة عن الهدف الثاني للبلاوجرانا.


تراجع أداء الشياطين الحمر بعد الهدفين ولم يجد مهاجمو يونايتد سبيلًا لاختراق دفاع برشلونة، وسيطر الفريق الكتالوني على الكرة معظم الوقت، ولكن دون خطورة هجومية حقيقية.

في الدقيقة 38، عاود يونايتد المحاولة في العودة في النتيجة بتسديدة قوية من بول بوجبا من خارج منطقة الجزاء، ولكن تير شتيجن كان في المكان المناسب ليمسك بها.

احتسب الحكم دقيقتين إضافيتين، وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل من الضائع مرر جوردي ألبا كرة أرضية لزميله سيرجيو روبيرتو داخل منطقة الجزاء، ليقابلها الأخير بيمناه وترتطم بجسد دي خيا على خط المرمى. بعدها أطلق الحكم صافرته معلنًا عن نهاية الشوط الأول بتقدم برشلونة بهدفين نظيفين.

بداية الشوط الثاني جاءت هجومية من أصحاب الأرض، وكاد ميسي أن يسجل هدفه الثالث في الدقيقة 47 من كرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن يونج اعترضها لتخرج إلى ركلة ركنية. وفي الدقيقة 61، كان لبرشلونة ما أراد ولكن عن طريق كوتينيو، وليس ميسي، من تسديدة مقوسة من خارج منطقة الجزاء غالط بها دي خيا.


كريس سمولينج
كريس سمولينج في ليلة مخيبة لأمال يونايتد

بعد الهدف الثالث بثلاث دقائق، كان ميسي على وشك إحراز الهدف الثالث له والرابع لفريقه من ضربة مقصية خلفية، ولكن الكرة جاورت القائم بقليل. بعدها بدقيقة، أجرى سولشاير التبديل الأول في صفوف الشياطين الحمر بخروج مارسيال ودخول دالوت، ثم تبعه بالتبديل الثاني في الدقيقة 73 بخروج راشفورد ودخول لوكاكو.

في الدقيقة 79، وفي أولى محاولات مانشستر يونايتد الهجومية في الشوط الثاني، سدد لينجارد كرة قوية بيمناه من خارج منطقة الجزاء، ولكنها علت العارضة. وبعدها بدقيقة، أجرى سولشاير التبديل الثالث والأخير بخروج لينجارد ودخول أليكسيس سانشيز العائد من الإصابة بعد لشهر ونصف.

في الدقيقة 90، لعب دالوت كرة عرضية على رأس أليكسيس سانشيز، ليقابلها الأخير برأسه، ولكن تير شتيجن استطاع إنقاذها ببراعة وإبعادها إلى ركلة ركنية. وفي الدقيقة التالية، رد ميسي على اللاعب الشيلي بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، ولكنها جاءت في منتصف المرمى، فأبعدها دي خيا بقبضة يده.

بعد إضافة دقيقتين إضافيتين، أطلق الحكم صافرته لتنتهي المباراة بفوز برشلونة بثلاثية نظيفة وإقصاء مانشستر يونايتد من البطولة.

عاش مانشستر يونايتد لحظات رائعة هذا الموسم في دوري الأبطال، ولكن مشواره وصل إلى نهايته بعد هذه الليلة المُحبطة في كتالونيا. الآن، يتبقى هدف وحيد أمام الشياطين الحمر هذا الموسم وهو الوصول للنسخة القادمة من البطولة الأوروبية الكبرى. يوم الأحد القادم، يلعب الشياطين الحمر ضد إيفرتون في جوديسون بارك وبكل تأكيد سيسعى يونايتد لتحقيق الفوز لضمان استمرار المنافسة على احتلال أحد المركزين الثالث والرابع (تنطلق المباراة في الثالثة والنصف عصرًا بتوقيت مكة المكرمة).

برشلونة: تير شتيجن، روبيرتو (سيميدو 71)، بيكيه، لينغليت، ألبا، بوسكيتس، راكيتيتش، آرثر (فيدال 75)، كوتينيو (ديمبيلي 81)، ميسي، وسواريز.

بدلاء لم يشاركوا: ألينيا، سيليسين، مالكوم، وأومتيتي.

إنذارات: سواريز (في الدقيقة 77).

أصحاب الأهداف: ميسي (في الدقيقتين 16 و20) وكوتينيو (في الدقيقة 61).

مانشستر يونايتد: دي خيا، جونز، لينديلوف، سمولينج، يونج، مكتوميناي، فريد، بوجبا، لينجارد (سانشيز 80)، مارسيال (دالوت 65)، وراشفورد (لوكاكو 73).

بدلاء لم يشاركوا: ماتا، ماتيتش، بيريرا، وروميرو.

الحكم: فيليكس بريتش.
الحضور: 96,708.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به:

  • article

  • ما يخشاه برشلونة أمام يونايتد article

    إيرنيستو فالفيردي وحارسه تير شتيجن يقيمان فريق يونايتد قبل مباراة الإياب.