برونو فيرنانديز ورونالدو

برونو فيرنانديز: القصة كاملة

في طريقه نحو القمة، سلك برونو فيرنانديز مسلكًا مغايرًا لذلك الذي سلكه النجوم البرتغاليون الآخرون الذين لعبوا في صفوف مانشستر يونايتد.

على سبيل المثال، تعاقد يونايتد مع كريستيانو رونالدو وناني بعد فترة قصيرة من تألقهما مع سبورتنج لشبونة، كما انتقل ديوجو دالوت، الظهير الأيمن الحالي ليونايتد، لصفوف الشياطين الحمر بعد عدد قليل من المباريات بألوان بورتو.

وبينما بدأ برونو فيرنانديز مسيرته الاحترافية في فريق بوافيستا، كان الموسم الذي قضاه مع نوفارا في الدرجة الثانية في إيطاليا هو ما أعطى شرارة الانطلاق للنجم البرتغالي نحو التألق.

فبعمر السابعة عشرة، انتقل فيرنانديز إلى إيطاليا عام 2012، وبعد بداية واجه فيها بعض الصعوبات، بدأ في تعلم اللغة الإيطالية والانسجام مع الفريق بشكل تدريجي حتى أنهى معه الموسم في المركز الخامس، قبل أن ينضم لفريق أودينيزي في الدرجة الأولى.

مع أودينيزي، لعب فيرنانديز 95 مباراة على مدار ثلاثة مواسم، سجل خلالها 11 هدفًا، ليجذب اهتمام سامبدوريا، والذي تعاقد معه بالفعل بعد مشاركته مع المنتخب البرتغالي الأوليمبي في أوليمبياد ريو دي جانيرو.

في سامبدوريا، ارتدى فيرنانديز القميص رقم 10 الذي حمله روبيرتو مانشيني من قبل وقاد به الفريق للفوز باللقب الوحيد له في الدوري الإيطالي عام 1991.

في تلك الفترة، تطورت شخصية فيرنانديز القيادية، وبعد موسم جيد مع فريقه الإيطالي، اختير ليقود منتخب بلاده تحت 21 عامًا في كأس الأمم الأوروبية عام 2017 في بولندا.

بعد عودته من بولندا، انضم فيرنانديز لسبورتنج لشبونة في بلده البرتغال، ليبزغ نجمه كصانع ألعاب بعدما تألق في إيطاليا في مركز لاعب الوسط المتأخر.

حظى فيرنانديز ببداية رائعة مع سبورتنج وقدم مستويات جيدة للغاية، ليتم استدعاؤه لتمثيل منتخب البرتغال الأول في مباراة ودية ضد المنتخب السعودي في نوفمبر من عام 2017.

وباللعب بجوار ناني، لاعب يونايتد السابق، في وسط ملعب سبورتنج، كان الموسم الأول لفيرنانديز مع فريقه البرتغالي ناجحًا بكل المقاييس وعلى كافة الأصعدة.

في ذلك الموسم، سجل فيرنانديز 16 هدفًا وصنع 20 آخرين، ليتوج بجائزة لاعب العام في الدوري البرتغالي، كما ساهم في تحقيق سبورتنج لقب كأس الدوري البرتغالي.

برونو فيرنانديز

عد ذلك، انضم فيرنانديز لقائمة المنتخب البرتغالي في كأس العالم في روسيا تحت قيادة المدرب فيرناندو سانتوس، وفي المونديال الذي انتهى مشوار البرتغال فيه في الدور ثمن النهائي على يد الأوروجواي، شارك فيرنانديز في مباراتين أمام المنتخبين الإسباني والإيراني في دور المجموعات.

وأثناء تواجد المنتخب البرتغالي في روسيا، قام سبعة من لاعبي سبورتنج بإلغاء تعاقدهم مع الفريق.

تجدر الإشارة إلى أن فيرنانديز كان أحد هؤلاء اللاعبين السبعة، ولكنه سرعان ما وقع على عقد جديد مع الفريق، بل وأصبح له دورًا قياديًا فيه أيضًا.

وبينما لم تشهد فترة لعبه في إيطاليا تسجيله العديد من الأهداف، انفجر فيرنانديز في الموسم الماضي، وسجل 20 هدفًا وصنع 13 آخرين مع الفريق البرتغالي.

جدير بالذكر أن فيرنانديز كان لاعب الوسط الأكثر مساهمة في تسجيل الأهداف في الدوريات الأوروبية الكبرى (33 هدفًا)، مما أدى إلى فوزه بجائزة أفضل لاعب في الدوري البرتغالي مرة أخرى وفوز سبورتنج بكأس البرتغال، بالإضافة لحفاظه على لقب كأس الدوري البرتغالي.

وفي فبراير الماضي، وبعد رحيل ناني عن صفوف الفريق وانتقاله إلى أورلاندو سيتي، تم اختيار برونو فيرنانديز كقائد جديد لسبورتنج، ليسير على خطى النجوم البرتغاليين الدوليين الذين سبقوه في حمل شارة قيادة الفريق، أمثال روي باتريسيو وجواو موتينيو.

الآن، يبدأ فيرنانديز فصلًا جديدًا في مسيرته الاحترافية، حيث سيصبح سادس لاعب برتغالي يرتدي قميص مانشستر يونايتد.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا.قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: