click to go to homepage
مارثيال

بيرنلي 0 يونايتد 1

مانشستر يونايتد حصد ثلاث نقاط في غاية الصعوبة على حساب بيرنلي، بفضل هدف مارثيال، ليواصل بذلك رجال مورينيو الظهور بمستويات طيبة في عام 2018 من خلال تحقيق فوز جديد والحفاظ على نظافة شباكه.

برغم البداية الإيجابية، فقد قدم يونايتد شوطًا أول غير فعال بالمرة لم يشهد سوى محاولات قليلة على كلا المرميين. بول بوجبا تصدر المشهد في كل محاولة وأطلق تصويبة ماكرة علت العارضة بعد تمريرة يونج وذلك في كرة وحيدة واجه فيها مرمى نيك بوب.

الكلاريتس في المقابل تمكنوا من تشكيل الخطورة في بعض الفترات من كرات ثابتة حيث وجد جيمس تاركوفسكي نفسه خاليًا من الرقابة حيث أهدر فرصة بالرأس من ركلة حرة مباشرة كما أن بن مي أهدر فرصة بعد أن قابل ركلة ركنية.

روميلو لوكاكو كان يبلى بلاءً حسنًا عندما كانت الكرة تصله، وذلك برغم أنه كان يضطر للرجوع إلى الوراء، ولكن الحارس بوب لم يكن يتعرض مرماه لخطورة طوال الشوط الأول. يونج قدم بعض اللمحات الإبداعية وذلك عندما تمكن بفضل مهارة رائعة من المرور من يوهان بيرج وكذلك لاعب يونايتد السابق فيل باردسلي، غير أن تسديدته أخطأت طريقها واصطدمت بالجزء الخارجي من القائم وهي في طريقها لخارج المرمى.

مارثيال أطلق تصويبة رائعة ذهبت إلى خارج المرمى بعد تعاون بينه وبين بوجبا في الوقت المحتسب بدلاً من الوقت الضائع وهي المحاولة التي كانت دلالة على أن الأفضل سيأتي من جانب يونايتد بعد بداية الشوط الثاني. في الواقع، كان ذلك هو ما حدث حيث أتى الحديث الذي وجهه مورينيو للاعبي فريقه بين الشوطين بمفعوله.

 

حيث إنه وبعد مرور تسع دقائق من عمر الشوط الثاني، كانت اللحظة الحاسمة. لوكاكو أظهر إصرارًا كبيرًا عندما استخلص الكرة وتقدم بها إلى الأمام قبل أن يمرر الكرة إلى مارثيال في المكان الخالي. مارثيال خدع الحارس بوب وأطلق تصويبة رائعة سكنت الشباك بعد أن مرت من تحت عارضة المرمى المقابل لمشجعي الفريق الزائر الذين ابتهجوا بالهدف.

ردة فعل بيرنلي كانت جيدة، حيث سدد جودموندسون الكرة في العارضة بعد ركلة حرة مباشرة تم تنفيذها من مكان مميز للغاية من على حدود منطقة الجزاء. في ظل مطالبات مشجعي الكاريتس باحتساب كل القرارات لصالحهم، بما في ذلك المطالبة بلمسة يد على سمولينج عندما بدا أن الكرة اصطدمت بصدره، فقد تأكد أن مباراة اليوم لن تكون مجرد نزهة للاعبي يونايتد.

ديفيد دي خيا تصدى لرأسية مي كما أن محاولة جودموندسون غيرت مسارها عقب اصطدامها بسمولينج وذلك في الوقت الذي كان يعاني فيه الضيوف. يونايتد سنحت له فرص لكي يضيف هدفًا ثانيًا، ولكن في مرات كثيرة كانت التسديدات تتأخر من جانب لاعبين أمثال لوكاكو، بوجبا ولينجارد كما أن مدافعي بيرنلي كانوا يتصدون للكرات.

آشلي بارنز والبديل سام فوكيس سددا الكرة بالرأس خارج المرمى ولكن بوب كان هو الحارس الأكثر انشغالاً في المباراة قرب نهاية المباراة، حيث أنقذ مرماه بيد واحدة ليحرم مارثيال من هدف ثان. خلال الدقائق المحتسبة كوقت بدلاً من الضائع، فقد قام فوكيس بمحاولة أخرى علت العارضة حيث صمد يونايتد ليخرج منتصرًا.

ماتا

يونايتد: دي خيا، فالنسيا، سمولينج، جونز، يونج،ماتيتش، بوجبا، ماتا (فيلايني الدقيقة 72)، لينجارد (راشفورد الدقيقة 80)، مارثيال (هيريرا الدقيقة 90)، لوكاكو.

بدلاء لم يشاركوا: روميرو، روخو، شو، ماك توميناي.

بطاقات: بوجبا، ماتيتش، فالنسيا.

بيرنلي:بوبي، باردسلي، تاركوفسكي، ميي، تايلور، جودموندسون، كورك، هيندريك(فوكس الدقيقة 82)، ديفور، أرفيلد (نكودو الدقيقة 81)، بارنس ( ويلس الدقيقة 89).

بدلاء لم يشاركوا:ليندجارد، لوتون، ويستوود، لونج.

بطاقات: ميي، باردسلي، ديفور.

 

ما هي المهمة المقبلة ليونايتد؟

يونايتد سوف يلعب في الدور الرابع من كأس الاتحاد بمسمى الإمارات في يوفيل تاون ليلة الجمعة، في نفس اليوم الذي يصادف عيد ميلاد مورينيو كما أنها ستكون المباراة رقم 100 له كمدير فني ليونايتد.

جونز
مورينيو