فاران

تقرير المباراة: يانج بويز 2 مانشستر يونايتد 1

الثلاثاء ١٤ سبتمبر ٢٠٢١ ٢١:٣٨

سجل كريستيانو رونالدو هدفه الثالث في مباراتين لكن للأسف خسر مانشستر يونايتد 2-1 أمام يانج بويز في برن بعد طرد آرون وان-بيساكا.

استطاع لاعبنا رقم 7 في التسجيل بعد تمريرة برونو فيرنانديز الخيالية في الدقيقة 13، لكن المباراة أخذت مجرى آخر بعد طرد وان-بيساكا بعد تدخله على كريستوفر مارتينز لاعب يانج بويز، بعد مرور نصف ساعة فقط من اللقاء.

سيطر أصحاب الأرض على مجريات اللقاء بعد ذلك، حيث اقتربوا من التسجيل عن طريق كريستيان فاسناخت، قبل أن يدرك مومي نجاماليو التعادل في الدقيقة 66.

ضغط يانغ بويز بقوة من أجل التسجيل مرة أخرى وإستغلال النقص العددي ليونايتد، لكن بعد الأداء الدفاعي الصلب من ديفيد دي خيا ورافاييل فاران، اعتقدنا أنه يمكن الخروج بنقطة على أقل تقدير.

لكن جوردان سيباتشو سجل الهدف الثاني في الدقيقة الأخير، مستغلاً الخطأ ليمنح الفريق السويسري الفوز.

الشوط الأول - رونالدو ماركة مسجلة

أجرى أولي جونار سولشاير ثلاثة تغييرات على الفريق الذي تغلب على نيوكاسل نهاية الأسبوع، حيث حل فيكتور ليندلوف وفريد ودوني فان دي بيك بدلًا من فاران ونيمانيا ماتيتش وماسون جرينوود.

احتفظ رونالدو بمكانه في التشكيلة الأساسية وبذلك عادل الرقم القياسي في عدد المباريات البالغ 177 والذي سجله إيكر كاسياس قبل ثلاثة مواسم.

أحاط الكثير من الحديث قبل المباراة على أرضية الملعب من النجيل الصناعي في ملعب وانكدورف واستغرق الأمر بعض الوقت ليعتاد الشياطين الحُمر على ذلك. أظهر ميشاك إيليا خطورة كبيرة في بداية اللقاء، ولكن المهاجم الكونجولي سدد بعيدًا عن مرمى دي خيا.

أثبت إيليا أنه مصدر الخطورة ليانج بويز نظرًا لسرعته، حيث انطلق في الدقيقة 12 ولعب الكرة العرضية على مرمى يونايتد؛ لحسن الحظ، لم يكن هناك أي لاعب من يانج بويز ليستفيد من الكرة.

بعد لحظات، شعر أبطال سويسرا بالندم على عدم التسجيل، حين سجل رونالدو هدفه الأول في دوري أبطال أوروبا مع يونايتد منذ ثنائية نصف النهائي في أرسنال في مايو 2009.

 

تلقى النجم البرتغالي تمريرة مواطنه فيرنانديز الخيالية بوجه القدم الخارجي، وكانت تسديدته صعبة للغاية على حارس مرمى يانج بويز ديفيد فون بالموس، حيث ارتطمت الكرة من خلال ساقيه وسكنت الشباك.

بشكل مذهل، كان هذا هو الهدف 135 لرونالدو في دوري أبطال أوروبا وكاد رقم 7 لدينا زيادة هذا الرقم في الدقيقة 25. كان دي خيا قد تصدى لتسديدة كريستيان فاسناخت ثم أعاد يونايتد الكرّة ومرر فيرنانديز المرة مرة أخرى إلى رونالدو الذي سددها، ولكن الحارس فون بالموس استطاع حرمانه من هدفه الثاني.

ثم حدث شيئاً محورياً في الشوط الأول، حيث تلقى وان-بيساكا بطاقة حمراء مباشرة من الحكم فرانسوا ليتكسير. تدخا الظهير الأيمن بشمل خاطيء على لاعب يانج بويز مارتينز، ولم يتردد الحكم الفرنسي في إشهار البطاقة الحمراء للاعبنا رقم 29 وهي المرة الثانية فقط في مسيرته الاحترافية التي يتلقى فيها الطرد.

نظرًا لأن يونايتد أمامه الآن 55 دقيقة أخرى سيخوضها ب 10 لاعبين فقط، دفع سولشاير بديجو دالوت بدلاً من جادون سانشو لتعزيز الدفاع، لكن أصحاب الأرض سجلوا التعادل على الفور، مع وصول فاسناخت إلى القائم الخلفي بدون أي رقابة.

لحسن الحظ، لم يتمكن الدولي السويسري من التسجيل واستطاع رجال سولشاير الخروج من الشوط الأول بتقدمهم بهدف نظيف. قبل شوط ثانٍ قد يكون أصعب.

 الشوط الثاني - أصحاب الأرض يفوزون في الدقائق الأخيرة

شارك فاران بديلًا لفان دي بيك في الشوط الثاني، حيث أصبح يونايتد يلعب بخمسة مدافعين في محاولة للحفاظ على النتيجة.

تمكن الفرنسي من إبعاد عدة تمريرات عرضية خطيرة من الجانب السويسري، حيث تحول النمط الهجومي إلى دفاعي من جانب مانشستر.

ولعب رونالدو وحيدًا في الأمام وتمكن اللاعب البالغ من العمر 36 عامًا تشكيل الخطورة وكان من الممكن أن يحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 54 عندما تفوق على مدافع يانج بويز محمد علي كامارا قبل أن يتم دفعه، لكن ليتكسير لم يحتسب ركلة الجزاء.

حاول يونايتد تخغيف الضغط بصلابة دفاعية، حيث شعر الجمهور المنافس بالإحباط المتزايد لأن فريقهم لم يتمكن من التسجيل رغم النقص العددي لمانشستر.

لكن نجاماليو استطاع تعديل النتيجة في الدقيقة 66 بعد تمريرة عرضية تمكن من تسديدها في شباك دي خيا وفجأة انفجر ملعب وانكدورف، وكانت صدمة كبيرة للاعبي يونايتد.

 

قرر سولشاير استبدال رونالدو وفيرنانديز وأشرك نيمانيا ماتيتش وجيسي لينجارد بدلًا منهما، ولعب الأخير في المقدمة بمفرده محاولًا مساعدة يونايتد على التسجيل.

اضطر فاران مرة أخرى للتدخل لمنع البديل سيباتشو من تسجيل الكرة القادمة من الركلة الركنية، في الطرف الآخر، لم يتمكن ليندلوف من إبعاد الكرة عندما سقطت الكرة إليه من المنافس.

مع تصاعد الضغط في المراحل الأخيرة، سدد نجاماليو بعيدًا، قبل أن يتمكن دي خيا من التصدي ببراعة لكرة ساندرو لاوبر وأبعدها فوق العارضة.

بعد ذلك، في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع، استطاع سيباتشو الإنقضاض على تمريرة لينجارد الخاطئة، وسجل الهدف الثاني لأصحاب الأرض وانفجرت العاصمة السويسرية.

تفاصيل المباراة

يونايتد: دي خيا؛ وان-بيساكا، ليندلوف، ماجواير (C)، شاو؛ فريد (مارسيال 89) ، فان دي بيك (فاران 46)؛ سانشو (دالوت 37)، فيرنانديز (ماتيتش 72)، بوجبا؛ رونالدو (لينجارد 72).

البدلاء غير المشاركين: هيتون، كوفار، بايلي، ماتا، جرينوود، إيلانجا.

الهدف: رونالدو 13

إنذار: فاران.

طرد: وان بيساكا.

يانج بويز: فون بالموس (C)؛ هيفتي (سوليماني 83)، كامارا، لاوبر (زيسجر 90)، جارسيا؛ سييرو (سيباتشو 46)، مارتينز (رايدر 82)؛ فاسناخت، إيبيشر، نجاماليو؛ إيليا (كانجا 90).

البدلاء غير المشاركين: زبيندن، فايفر، شبيلمان، يانكفتس، بورجي، مامبيمبي، ماكيراس.

الأهداف: نج��ماليو 66 ، سيباتشو 90 + 5.

إنذارات: فاسناخت، مارتينز.

 

موصى به: