دي خيا

دي خيا يتحدث عن تصديه البارع لتسديدة بوكي

الأحد ١٢ ديسمبر ٢٠٢١ ١١:٢٣

أعرب ديفيد دي خيا عن سعادته بالحفاظ على نظافة شباكه للمباراة الثانية على التوالي، وذلك بعدما ساهم في فوز مانشستر يونايتد على نورويتش سيتي بهدف مساء السبت بعدد من التصديات الرائعة.

كان كريستيانو رونالدو قد سجل هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 75، ولكن تصديات الحارس الإسباني هي ما ستظل في ذاكرة من شاهدوا اللقاء.

ففي كل فرصة ظن فيها لاعبو نورويتش أنهم سيتمكنون من هز شباك يونايتد، وقف لهم دي خيا بالمرصاد وتصدر المشهد بتصد بارع تلو الآخر.

وبعد صافرة النهاية، تحدث الحارس البالغ من العمر 31 عامًا إلى القسم الإعلامي بالنادي، موضحًا أن تصديه الرائع لتسديدة تيمو بوكي في الدقيقة 55 (يمكنكم مشاهدته بالأسفل) كان الأفضل بالنسبة له في المباراة.

وقال دي خيا: "أعتقد أن التصدي لتسديدة بوكي كان الأصعب؛ لقد استدار بسرعة وسدد بقوة بيسراه، وقمت بالتصدي للكرة بأطراف أصابعي".

"كان تصديًا صعبًا للغاية. كما أقول دائمًا، هدفي هو مساعدة الفريق، خاصة في المباريات الصعبة مثل مباراة اليوم. هدف واحد من كريستيانو كان كفيلًا بمنحنا الفوز. إنه انتصار كبير لنا".

بخلاف التصدي لتسديدة بوكي، قام دي خيا بعدد من التصديات الأخرى، وكان من بين أبرزها تصديه لمحاولة خطيرة من المدافع التركي أوزان كاباك.

وأضاف صاحب القميص رقم 1: "كانت مباراة رائعة، والأمطار جعلتها نموذجًا للمباراة الإنجليزية؛ لقد استمتعت بها".

"حققنا فوزًا مهمًا للغاية. نورويتش تحسنوا كثيرًا منذ قدوم مدربهم الجديد، لذا كانت مباراة صعبة، خاصة في دقائقها الـ 15 أو الـ 20 الأخيرة".

"فقدنا الكرة بسهولة وبسرعة، لذا علينا العمل من أجل التحسن في هذا الجانب، ولكننا تحكمنا في مجريات اللعب بشكل جيد في الشوط الأول، وخلقنا عددًا من الفرص للتسجيل".

"بالطبع نريد أن نحسن من أدائنا ونرغب في تسجيل أهداف أكثر، ولكن من الجيد أن نخرج بشباك نظيفة في مباراتين متتاليتين في الدوري لأننا استقبلنا أهدافًا كثيرة في الأسابيع الأخيرة. الحفاظ على نظافة الشباك أمر مهم بالنسبة لنا. هذا الفوز والفوز على كريستال بالاس أيضًا سيعززان من ثقتنا بأنفسنا، و لنواصل السير إلى الأمام".

موصى به: