click to go to homepage
دي خيا

دي خيا لاعب العام

دي خيا يُتوج بجائزة سير مات بازبي التي يتم منحها لأفضل لاعب في العام عن موسم 2017/18، وذلك بعد أن صوّت له مشجعو يونايتد في التصويت الذي تم إجراؤه.

الجائزة المرموقة بالتأكيد في أيدي أمينة بعد أن فاز بها الحارس الإسباني أكثر من أي لاعب آخر في تاريخ يونايتد، هذه هي المرة الرابعة التي يفوز دي خيا بالجائزة التاريخية على مدار خمسة مواسم، وذلك بعد أن أصبح أول نجم في يونايتد يفوز بها ثلاثة مواسم متتالية في الفترة ما بين 2014 و 2016.

أكثر من 107.000 مشجع قاموا بالتصويت، وقد حصل دي خيا على أكثر من ثلثي أصوات العدد النهائي (بنسبة بلغت 67%). جيسي لينجارد حل ثانيًا برصيد 10%، فيما احتل لوكاكو المركز الثالث بفارق طفيف عن لينجارد بنسبة 8%.

دي خيا، والذي انضم إلى يونايتد قادمًا من صفوف أتليتكو مدريد عام 2011، فاز بالجائزة التي فاز بها مواطنه هيريرا العام الماضي، وذلك بعد أن قدم موسمًا آخر في قمة الروعة مع يونايتد.

دي خيا حافظ على نظافة شباكه 21 مباراة في جميع المسابقات هذا الموسم، أكثر من أي موسم آخر له مع النادي، كما يتبقى له ثلاث مباريات في بطولة الدوري ومباراة نهائي كأس الاتحاد بمسمى الإمارات أمام تشيلسي.

“من الصعب أن تعبر من خلال الكلمات عما يعنيه مانشستر يونايتد بالنسبة لي،” دي خيا مصرحًا. “وبالنسبة للجميع كذلك. أمر مذهل أن ألعب لهذا النادي، والذي يمتلك تاريخًا كبيرًا، ومشجعين رائعين، وأشياء أخرى كثيرة. ومن المذهل أن أكون جزءًا من هذا النادي.

لقد كان من الصعب علي أن أبدأ ولكني وثقت في نفسي وأعمل بكل جدية وأتدرب بكل جدية، وحتى الآن، أنا فخور بنفسي أيضًا. بالطبع، أريد أن أتوجه بالشكر للجميع. لم أتوقع أن أفوز بالجائزة مرة واحدة ولكني فزت بها أربع مرات الآن لذلك أعتبر ذلك أمرًا مذهلاً بالنسبة لي. خالص الشكر لكم."

دي خيا في طريقه أيضًا للفوز بجائزة القفاز الذهبي التي يتم منحها لأفضل حارس يحافظ على نظافة شباكه في الدوري الإنجليزي الممتاز خلال الموسم. ويتصدر دي خيا السباق حاليًا برصيد 17مباراة بشباك نظيفة-بفارق مباراتين عن إيدرسون الحارس البرازيلي لمانشستر سيتي.

الحارس البالغ من العمر 27 عامًا واجه منافسة قوية على جائزة أفضل لاعب في يونايتد، حيث نافسه عليها العديد من زملائه في الفريق، ولكنه يستحقها بكل تأكيد، لاسيما بعد تألقه مرة أخرى بعد قيامه بالعديد من المساهمات التاريخية التي ساعدت يونايتد على العودة إلى منافسات دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وكذلك التأهل إلى نهائي كأس الاتحاد في ويمبلي.

 

 

بداية من تدخله المذهل في دوري الأبطال أمام إشبيلية وصولاً إلى التصدي المذهل المزدوج أمام آرسنال في ملعب الإمارات، فقد قام الحارس بالعديد من التصديات القوية التي عجز الجميع عن وصفها كثيرًا. 

دي خيا-والذي فاز بجائزة أفضل لاعب في الشهر خلال فبراير الماضي تمكّن من أن يصبح الحارس الأفضل في العالم بلا منازع، كما عزّز من مكانته بوصفه الحارس الأول في النادي ومنتخب بلاده.

مستواه المذهل خلال موسم 2017/18 تم تقديره كذلك بعد أن تم ضمه لفريق العام من جانب جمعية اللاعبين المحترفين هذا الموسم للمرة الخامسة، كما تم ترشيحه لجائزة لاعب العام وفق اختيارات اللاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي فاز بها في نهاية المطاف لاعب ليفربول محمد صلاح.

اربح قميصًا موقعًا من ديفيد دي خيا من خلال مسابقتنا الحصرية.