دينيس لاو

بيان من دينيس لاو حول تشخيصه بالخرف

الخميس ١٩ أغسطس ٢٠٢١ ١٥:٠١

أصدر أسطورة مانشستر يونايتد دينيس لاو بيانًا حول تشخيصه بالخرف.

في مسيرته الكروية مع مانشستر يونايتد، سجل اللاعب الاسكتلندي السابق 237 هدفًا في 404 مباراة، ليحتل الترتيب الثالث في قائمة الهدافين التاريخيين للنادي، كما فاز بالكرة الذهبية في عام 1964.

وقال لاو في بيانه اليوم:

"أريد أن أوضح حقيقة حالتي. لقد تم تشخيصي بالزهايمر والخرف. الجميع عاشوا عامًا صعبًا، وفترات العزل الطويلة بطبيعة الحال لم تساعد في تحسن حالتي".

"إنه مرض صعب ومعقد، وكنت شاهدًا على تشخيص بعض الأصدقاء به. دائمًا ما تتمنى ألا تكون أنت الشخص التالي، بل ويمتد الأمر للمزاح بشأنه بينما تحاول تجاهل العلامات الأولية له لأنك لا تريد تصديق أنه أصبح واقعًا. هذا المرض يجعلك تدخل في نوبات من الغضب والتوتر، ويزيد من قلقك على أفراد أسرتك لأنهم هم من سيتعاملون مع الأمر".

"حان الوقت لتقبل الأمر الواقع. أدرك أن صحتي العقلية تتدهور وأنني أفقد ذاكرتي رغمًا عني، وهذا يصيبني بالحزن في الشديد في كثير من المواقف الخارجة عن إرادتي. أنا أعي ما أمر به، ولذلك أردت أن أتحدث عن حالتي بينما لا يزال بوسعي فعل ذلك، فأنا أعلم أنني ستأتي عليّ أيام ستتدهور فيها حالتي بشكل أكبر، وأنا أكره مجرد التفكير في الأمر الآن".

"في ذروة الوباء، قلت أنني أتمنى أن تجعل المعاناة قلوب الناس تلين أكثر، وهذا ما أتمناه الآن. لا أريد أن يحزن أحد على نسياني بعض الأماكن أو الأشخاص أو التواريخ؛ عليكم أن تتذكروا دائمًا أنني استمتعت بالكثير من الذكريات وأنني كنت محظوظًا بعيش حياة جيدة...لدي عائلة رائعة، وحظيت بمسيرة رائعة كنت أتقاضى فيها أموالًا نظير قيامي بالشيء الذي أحبه، وكونت صداقات عديدة".

"هناك أيام جيدة وأخرى سيئة، لذا قررت أن أتعامل مع كل يوم على حدة. لقد اعتزلت لعب الكرة منذ سنوات طويلة، والآن أعتذر من الجميع لأنني لن يعد بإمكاني التوقيع على أي شيء. أحاول أن أبقى متفائلًا، وعازم على مواصلة مشاهدة مانشستر يونايتد في أولد ترافورد. النادي وسولشاير أبرموا صفقات رائعة، وآمل أن يكون هذا الموسم ناجحًا".

"أريد الاستمرار أيضًا في العمل مع Denis Law Legacy Trust؛ العمل الذي يقوم به العاملون والمتبرعون في المجتمع رائع للغاية ويصنع فارقًا كبيرًا".

"أعلم أن الأيام القادمة ستكون صعبة ومؤلمة وستتغير فيها العديد من الأمور، لذا أطلب منكم الصبر وتفهم موقفي؛ إنها رحلة صعبة، خاصة للأشخاص الذين يكنون لك قدرًا كبيرًا من الحب".

"ابنتي، دي، ستكمل تحدي The Thams Bridges Trek td في الحادي عشر من سبتمبر لجمع الأموال من أجل جمعية الزهايمر، لذا أتمنى أن تساهموا بتبرعاتكم".

"كعائلة، حظينا بدعم كبير من جمعية الزهايمر وقررنا جمع التبرعات لمساعدتهم في العمل المحوري الذي يقومون به. الخدمات التي تقدمها جمعية الزهايمر تحتاج إلى دعم كبير؛ لقد تم الاستفادة منها أكثر من 5 ملايين ونصف المليون مرة منذ مارس 2020، وتمثل طوق النجاة لآلاف العائلات التي تتعامل مع مرضى الخرف".

"المنظمة الخيرية تقوم بعمل رائع أيضًا في المجال الرياضي من خلال حملة Sport United Against Dementia، والتي تستحق كل الدعم. هذه الحملة بإمكانها أن تصنع الفارق الأكبر في حياة اللاعبين السابقين والحاليين على حد سواء، والجماهير كذلك".

شكرًا لكم

دينيس


 

من جانبها، قالت كايت لي، الرئيس التنفيذي لجمعية الزهايمر:

"لقد قدمنا دعمنا لدينيس لاو وكل أفراد عائلته. نتقدم بشكر كبير للعائلة لحرصهم على جمع التبرعات لنا، ونتمنى أن تساهم شجاعة دينيس في الإعلان عن حالته في تشجيع الكثير من المرضى الآخرين على الإقدام على الحصول على المساعدة التي يحتاجونها".

"لقد شاهدنا العديد من الأبطال الرياضيين يصابون بهذا المرض، وهنا تزداد أهمية دعم حملة Sport United Against Dementia. هذا هو أكثر وقت تحتاج فيه الحملة للتبرعات لتستطيع الجمعية مواصلة تقديم خدماتها لمساعدة المرضى من اللاعبين السابقين والحاليين والجماهير".

*لمعرفة المزيد وللتبرع لحملة Sport United Against Dementia، تفضلوا بزيارة alzheimers.org.uk/SUAD.

*للمعلومات المحدثة والخدمات والاستشارات، يرجى زيارة alzheimers.org.uk.

وفي بيان منفصل، أضاف مانشستر يونايتد: "دينيس لاو سيظل واحدًا من أساطير النادي، والجميع في مانشستر يونايتد يرسل أفضل التمنيات له ولعائلته".

"نعلم أن جماهيرنا حول العالم سيقدمون له دعمًا كبيرًا بدورهم".

"نشيد بعبارات دينيس الشجاعة، وسنواصل تقديم كل ما في استطاعتنا من دعم له في رحلته مع مرضه الصعب".

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة