click to go to homepage
دالوت

الأرقام الخاصة بأداء دالوت المذهل

الأداء المذهل الذي قدمه دالوت في أولد ترافورد نتج عنه فوزه بجائزة رجل المباراة في اللقاء الذي انتهى بفوز يونايتد 4-1 على حساب فولهام.

الظهير الأيمن كان يتقدم إلى الهجوم في الناحية اليمنى مع كل فرصة، مثلما كان يفعل القائد يونج في الطرف الآخر من الملعب، حيث تسبب في بعض اللحظات الواعدة خلال المباراة الممتعة التي قدمها يونايتد في مواجهة الكوتاجرز بقيادة كلاوديو رانييري.

“لقد كان من المؤسف أنه تعرض لإصابة في بورتو خلال مايو الماضي،” مورينيو مصرحًا بعد ذلك. “أعتقد أن ناديًا آخر ما كان ليقوم بالتعاقد مع لاعب يعاني من إصابة في الركبة. ولكننا قمنا بذلك لأننا لم نكن نريد أن نخسره بسبب إصابة. وكنا نعتقد أن مشكلة إصابته سوف يتم حلها. والآن ها هو يلعب معنا. ومازال لديه الكثير لكي يتعلمه، حيث إن عمره 19 عامًا، ولكنه لاعب قوي من الناحية البدنية.

”حيث يمتلك جسدًا جيدًا وهو جيد للغاية من الناحية الفنية. وهو لاعب سعيد، ويتقدم إلى الهجوم، ويهاجم طوال الوقت، ومتميز في لعب الكرات العرضية.

دالوت
دالوت يقوم بنثر المياه على وجهه في أولد ترافورد.

دالوت حصل على 44% من أصوات المشجعين على تطبيقنا الرسمي متفوقًا على ثلاثة من أصحاب الأهداف راشفورد (37%)، ماتا (12%) ويونج (7%).

وقد كان هناك العديد من الأشياء التي يمكن الإعجاب بها فيما يتعلق بأدائه ولكن حقيقة أنه لعب ثماني كرات عرضية مباشرة كانت الأمر الأبرز في المباراة، حيث قيمت أوبتا أربعًا منها واعتبرتها جيدة وقادرة على خلق فرصة. الأفضل منها كان تلك الكرة الرائعة التي لعبها في الدقيقة 63 والتي لم يصل إليها لينجارد.

كما صنع كذلك فرصة رائعة للبديل سكوت ماك توميناي ولكن رأسية اللاعب الاسكتلندي الدولي قبل نهاية المباراة بست دقائق، تم التصدي لها من جانب الحارس ريكو.

اللاعب الشاب لعب 50 تمريرة بوجه عام، بمعدل دقة بلغ 90.2%، ولمس الكرة 80 مرة بوجه عام. وقد فاز بثلاث التحامات هوائية مشتركة، وهو ما يعتبر ميزة مذهلة في أسلوب لعبه، كما لم يتمكن أي من لاعبي يونايتد من التفوق عليه في عدد الكرات التي أخرجها والتي بلغت أربعة.

أوبتا اعتبرت أنه لعب ثلاث تمريرات حاسمة، متقاسمًا ذلك مع ماتا وراشفورد، وهو ما يظهر قدرته على لعب الكرات الواعدة، برغم أنه لاعب مدافع.

وبعد قيامه بتسع انطلاقات، فقد قدم أداءً نشطًا وغطى مساحة بلغت 5.21 كيلو متر بوجه عام بينما تصدر لينجارد هذا السباق. وفي الواقع لم يكن هناك سوى نقطة سلبية وحيدة وهي حصوله على بطاقة صفراء وحيدة بعد مخالفة ارتكبها ضد جوي بريان.

هل تقرأ هذه المقالة من خلال تطبيقنا? لو لم تكن تقرأها، فإنك تكون بذلك مفتقدًا لبعض المزايا الحصرية على موقع ManUtd.com. قم بتنزيل التطبيق الرسمي هنا.