click to go to homepage
يوجبا

موقف الفريق: يونايتد أمام ستوك سيتي

Share With

جوزيه مورينيو منشغل بإعداد خطته المتعلقة بعودة يونايتد المرتقبة للعب في الدوري الإنجليزي الممتاز ليلة الاثنين، والتي سيحل فيها ستوك سيتي الذي يلعب بدون مدير فني ضيفًا على أولد ترافورد.

نظرًا لأن يونايتد يمر بأسبوع نادر بدون أن يخوض مباريات، فقد سافر المدير الفني ولاعبي فريقه إلى دبي من أجل مواصلة الحصول على دفعات معنوية، وإقامة معسكر تدريبي في الأجواء الدافئة في مجمع نادي الشعب المذهل.

هذا وقد أظهرت الصورة ومقاطع الفيديو الواردة من الشرق الأوسط أن الللاعبين والجهاز الفني مستمتعون بكل وضوح بفترة الراحة المصغرة بعيدًا عن المباريات، ورغم ذلك فإن الأذهان تبقى مسلطة على زيارة ستوك سيتي يوم الاثنين المقبل.

 

مورينيو كان قد انشغل بالعمل على رفع النواحي التكتيكية في التدريبات، والتي لم يتمكن من القيام بها في الأشهر الأخيرةى نتيجة لجدول المباريات المزدحم، والسؤال الذي يسيطر على ذهنه هو من سيبدأ في مركز الظهير الأيمن؟

يونج مازال موقوفًا في إطار عقوبة الإيقاف الموقعة عليه لمدة ثلاث مباريات والتي حصل عليها بسبب الواقعة التي جرت في مباراة ساوثهامبتون يوم 30 ديسمبر. خلال غيابه أمام إيفرتون وديربي كاونتي، لعب ليندلوف في كأساسي في هذا المركز وقد قدم النجم السويدي عرضين لفتا الأنظار.

ومع ذلك، يبدو من الممكن أن يكون الخيار الأول في مركز الظهير الأيمن هو فالنسيا والذي قد يعود للعب عقب التعافي من الإصابة بعد التدرب مع الفريق طوال الأسبوع في دبي. القائد المؤقت للفريق كان قد غاب عن اللعب بسبب المشكلة التي تعرض لها خلال الانتصار على ويست بروميتش ألبيون في الهاوثورنز يوم 17 ديسمبر.

 

مورينيو سوف يقوم بعقد مؤتمره الصحفي الذي سيسبق المباراة يوم الجمعة وربما يقوم المدير الفني بتوضيح آخر التطورات الخاصة بحالة فالنسيان وربما كاريك كذلك بعد الصور الإيجابية التي تم نشرها لقائد النادي أثناء أدائه التدريبات مع الفريق عقب غيابه في الآونة الأخيرة بسبب مشكلة في القلب.

كاريك لم يلعب مع يونايتد منذ مواجهة كأس كاراباو أمام بيرتون ألبيون خلال سبتمبر الماضي، وكان لاعب خط الوسط البالغ من العمر 36 عامًا قد تم إصدار بيان كشف النقاب من خلاله عن أنه يعاني من عدم انتظام ضربات القلب التي تتطلب إجراء يسمى تذرية قلبية.

في الوقت نفسه، يستمر غياب بايلي في الدفاع كما يتوقع أن يغيب زلاتان لأسبوعين أو ثلاثة آخرين، بعد إعلان المدير الفني مؤخرًا عن أنه سوف يغيب قرابة الشهر.

هذا وسوف يتم التأكد مما إذا كان الحارس الأرجنتيني الدولي روميرو لائق بدنيًا بعد غيابه عن رحلة الفريق إلى دبي.