click to go to homepage
فان دير سار

فان در سار: كيف يمكن لدي خيا أن يتطور بصورة أكبر

Share With

إيدوين فان در سار يعتقد أن خليفته في حراسة مرمى يونايتد، ديفيد دي خيا، هو الحارس الأفضل في العالم ولكن الحارس الإسباني رقم 1 يمكنه أن يصبح أفضل مما هو عليه في ناحيتين.

عملاق حراسة المرمى الهولندي تواجد في أولد ترافورد مؤخرًا وقام بالحديث لبعض الوقت عن المستوى المذهل لدي خيا مع يونايتد، وهو ما كان من نتيجته أن فاز دي خيا بجائزة سير مات باسبي التي يتم منحها لأفضل لاعب في العام أربع مرات في السنوات الخمس الأخيرة.

قبيل الظهورالأول على الإطلاق للحارس الإسباني في نهائيات كأس العالم، وذلك عندما يلتقي المنتخب الإسباني، الذي مازال يحاول التغلب على مسألة الإقالة المفاجئة لمديره الفني جولين لوبيتيجي قبيل انطلاق المونديال، نظيره البرتغالي الذي يضم رونالدو بين صفوفه في سوتشي، وسوف تكون كافة الأعين مسلطة على حارس يونايتد المتألق.

فان در سار يعرف الكثير من الأشياء حول فن حراسة المرمى، وقد كان الحارس الهولندي صاحب الـ 130 مباراة دولية مع هولندا يتابع عن قرب ما يقدمه حارس يونايتد البالغ من العمر 27 عامًا وأعرب عن سعادته لتقديم بعض النصائح له.

 

دي خيا
دي خيا سوف يلعب دور مهم بالنسبة لأسبانيا في المباراة الافتتاحية مع البرتغال يوم الجمعة.

“لا يمكنني أن أتخيل مدى التطور الذي حققه،” فان در سار مُقرًا في حديثه إلى تلفزيون مانشستر يونايتد. “لا في الواقع.فقد كان حارسًا صغيرًا في العمر للغاية عندما انضم إلى يونايتد، لكي يحل محلي، ولكنه هو والمدربين قاموا بعمل كبير لكي يصل إلى المستوى الذي وصل إليه الآن كحارس مرمى. إيريك ستيلي، ومن بعده، فرانز هويك مع لويس فان خال. وهو يبلي بلاءً حسنًا للغاية. الخطوة التالية له هي أن يقوم بالمزيد من المطالبات لمدافعيه وكذلك عليه أن يلعب خارج مرماه بصورة أكثر قليلاً ولكن فيما يتعلق بردة فعله في التصديات، فلا يوجد من هو أفضل من دي خيا في التصديات.

"نعم، هذه هي النواحي التي يمكنه أن يعمل على تطويرها ولكنه سيتم عامه الثامن والعشرين في وقت لاحق من هذا العام بينما انضممت أنا إلى يونايتد وعمري 34 عامًا. لذلك مازال لديه الكثير من الوقت لكي يتطور والمستوى الذي يقدمه في الوقت الحالي يعتبر رائعًا بشدة. ربما يمكنه أنه يجد شيئًا آخر يمكن أن يضيفه إلى طريقة لعبه ومدربو حراس المرمى سوف يجدون طرقًا أخرى لتطوير مستواه لكي يحافظ على مكانته كأفضل حارس مرمى في العالم.

دير سار
فان در سار كان قد عاد إلى يونايتد نهاية الأسبوع الماضي من أجل المشاركة في فعالية Soccer Aid.

بعض الناس يقارنون دي خيا بفان در سار ولكن، وفي الوقت الذي يرى فيه أن هناك بعض أوجه التشابه فيما يتعلق بأسلوب حراسة المرمى، إلا أن الحارس الفائز بلقب دوري الأبطال مرتين يعتقد أنهما حارسا مرمى مختلفان للغاية.

“ربما تكون مسألة الطول،” الحارس الذي لعب دور البطولة في نهائي دوري الأبطال في موسكو عام 2008 مصرحًا. أعتقد أنه قام بالعديد من التصديات بقدمهن وهو ما كنت أقوم به كذلك خلال مسيرتي. كما كنت ألعب قليلاً خارج مرماي، من أجل الحصول على الكرات العرضية والوصول إلى الكرات خارج منطقة الجزاء. كان هناك تفاهم كبير بيني وبين مدافعي فريقي، ريو فيرديناند وفيديتش، إضافة إلى غاري نيفيل وويس براون. من المهم بالنسبة له أن يكون هناك تلك الرابطة مع لاعبي قلب الدفاع الذين يلعبون من أمامه."

دير سار
أسطورة يونايتد فان در سار يشغل حاليًا منصب الرئيس التنفيذي لأياكس.

أسطورة يونايتد إيدوين لا يعتقد أن دي خيا يحتاج بالضرورة لأن يقدم أداء مذهلاً في كأس العالم لكي يعزز من مكانته كواحد من أفضل حراس المرمى في العالم حيث تتطلع أسبانيا لأن تتأهل من المجموعة الثانية التي تضم كذلك المغرب وإيران. علاوة على ذلك، فإن الأمر الأكثر أهمية هو أن يتجنب كافة لاعبي يونايتد المشاركين في مونديال روسيا التعرض للإصابة.

على صعيد النادي، تأمل دائمًا أن يكون لاعبو فريقك في أمان وعلى ما يرام،" الرئيس التنفيذي لأياكس مصرحًا. “نتمنى عدم وقوع إصابات، حيث إن ذلك هو الأمر الأهم. هناك 32 فريقًا في البطولة وفريق واحد هو من يمكنه الفوز بالبطولة. بالنسبة لي، هولندا غير مشاركة لذلك لا أهتم بمن سيفوز بالبطولة! سواء كانت أسبانيا، بلجيكا، الأرجنتين أو البرازيل.”