إيريك كانتونا

كانتونا يفوز بجائزة رئيس الاتحاد الأوروبي

يحصل أسطورة مانشستر يونايتد إريك كانتونا على جائزة رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يوم الخميس، احتفالا بمسيرة ناجحة للفرنسي مع كرة القدم ودعم القضايا الخيرية.

سيتم تقديم رمز يونايتد الذي سجل 82 هدفاً في 185 مباراة بين عامي 1992 و1997، مع رئيس الاتحاد الأوروبي ألكسندر شيفرن، في قرعة دور المجموعات لدوري الأبطال.


احتفال كانتونا

تمنح جائزة الرئيس للإنجازات الكروية والتميز المهني والصفات الشخصية المثالية، مع حرص شيفرن على تأكيده مدى الإعجاب بالتزام كانتونا بتحسين حياة الأخرين عقب نهاية مسيرته الكروية.

وقال رئيس الاتحاد الأوروبي في بيان: “هذه الجائزة لا تعترف فقط بمسيرته كلاعب، بل أيضاً هي تكريم لشخصه الذي يدافع عن القيم والأمور التي يؤمن بها بقلبه وروحه”.

كانتونا مع كأس الدوري الإنجليزي
إلى جانب البطولات التسع التي فاز بها كانتونا خلال تواجده في أولد ترافورد، وما حققه مع أندية مارسيليا ومونبيلييه وليدز يونايتد، أذهل الجماهير بموهبته وأسلوبه الفريد.
إريك كانتونا يلعب كرة القدم الشاطئية

ومنذ اعتزاله في عام 1997، عن عمر يناهز 30 عاما، تحول كانتونا إلى التمثيل وكرة القدم الشاطئية، ولكن التزامه بالقضايا الخيرية، هو ما جعله يحصل على المديح داخل وخارج عالم كرة القدم.

ويعتبر كانتونا وشيفرن، داعمان أساسيان لمبادرة Common Goal التي تمول الجمعيات الخيرية ذات التأثير الكبير حول العالم. الثنائي يساهم بنسبة 1% من راتبه السنوي، لتمويل المبادرة التي شارك في تأسيسها لاعب وسط يونايتد، خوان ماتا.


إيريك كانتونا مع السير أليكس فيرجسون

يذكر أنه من بين الفائزين بجائزة رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لاعبين سابقين مثل ألفريدو دي ستيفانو، والسير بوبي تشارلتون، وإيزيبيو، وريمون كوبا، ويوهان كرويف، وفرانشيسكو توتي، وديفيد بيكهام.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة