تن هاج

تن هاج يأمل في وصول راشفورد للهدف 100 أمام وست هام

الأحد ٣٠ أكتوبر ٢٠٢٢ ١٠:٠٤

حمل الهدف الثاني لمانشستر يونايتد في مرمى شيريف تيراسبول يوم الخميس الماضي الرقم 99 لماركوس راشفورد بقميص الفريق.

كان المهاجم الإنجليزي قد قابل برأسه كرة عرضية متقنة لعبها لوك شاو ليعزز من تقدمنا في النتيجة ويصبح على بُعد هدف من بلوغ القرن الأول من الأهداف مع يونايتد.

وإذا نجح راشفورد في زيارة شباك وست هام اليوم، سيصل صاحب القميص رقم 10 إلى الهدف رقم 100 له في جميع المسابقات مع يونايتد قبل ساعات من إتمامه عامه الخامس والعشرين.

ومن جانبه، في حوار حصري معنا، أعرب المدرب إريك تن هاج عن رغبته في تسجيل راشفورد هدفه المائة أمام الفريق اللندني في أولد ترافورد مساء اليوم.


عن احتمالية بلوغ راشفورد هدفه رقم 100، قال المدرب الهولندي: "نعم، سيحدث ذلك".

"الأهم بالطبع هو أن نفوز، وأنا أعلم أن ماركوس يوافقني في ذ��ك، فهو دائمًا ما يتسم بالروح الجماعية".

"ولكنه يتواجد في الملعب لتسجيل الأهداف. عندما يكون جاهزًا ستجده يتمركز في أماكن تسمح له بتسجيل الأهداف، وعندئذ يكون عليه فقط أن ينهي الكرة كما ينبغي".

"آمل أن يتمكن من تسجيل الهدف رقم 100 اليوم، وحتى إذا لم يسجل ضد وست هام، سيأتي الهدف في مباراة أخرى، وهذا سيكون رائعًا من لاعب سيحتفل بعيد ميلاده الخامس والعشرين يوم الإثنين".

الهدف القادم لراشفورد سيعني انضمامه لقائمة من اللاعبين الكبار في تاريخ يونايتد الذين سبقوه في دخول نادي المائة.


وبينما سيصل راشفورد إلى الهدف رقم 100 قبل أو بعد إتمامه عامه الخامس والعشرين، سجل جورج بيست هدفه المائة بعمر 22 عامًا، في حين وصل واين روني والسير بوبي تشارلتون إلى نفس العدد من الأهداف في الثالثة والعشرين من عمرهما.

كذلك سجل كريستيانو رونالدو هدفه رقم 100 بألوان يونايتد عندما كان في الثالثة والعشرين من عمره، أما دينيس لاو ودينيس فيوليت فحققا هذا الإنجاز بعمر الرابعة والعشرين.

الجدير بالذكر أن راشفورد هو هداف فريقنا في الموسم الحالي برصيد ستة أهداف، وسبق له تسجيل أربعة أهداف في شباك وست هام.


موصى به: