جاريث بيل وكريستيانو رونالدو

إيفرا: فيرجسون كان قريبا من إعادة رونالدو وضم بيل

كشف باتريس إيفرا أن السير اليكس فيرجسون كان على وشك إعادة كريستيانو رونالدو إلى مانشستر يونايتد عام 2013، كما خطط لضم جاريث بيل.

وأعلن الفرنسي عن الخبر المذهل خلال حلوله ضيفا على إحدى حلقات UTD Podcast.

وسئل باتريس عن تقاعد السير في 2013، ليعترف لاعبنا السابق أنه كان صدمة كبيرة له وللعديد من زملائه.
وقال إيفرا:
“أنت تتحدث عن أصعب اللحظات في مسيرتي مع يونايتد. كانت هذه اللحظة”
.

“قبل ذلك باسبوعين، كان هناك العديد من وسائل الإعلام تقول أن فيرجسون سيتقاعد العام المقبل. قال لي إنه سيكون هنا لعشر سنوات أخرى”
.

“قال إنه متأكد بنسبة 99% أن رونالدو سيعود وسيضم جاريث بيل. كان يقول إنه فقط بحاجة لهذا الثنائي ليفوز مجددا بدوري الأبطال”
.

“عندما سألت رونالدو أكد لي أن فيرجسون تحدث معه، وأنه كان في طريقه للعودة إلى يونايتد”
.
في النهاية لم يتم الأمر، ولم ينضم الثنائي رونالدو وبيل إلى مانشستر يونايتد.

وتابع إيفرا:
“عقب أسبوعين كنا في غرفة الملابس. عندما وصلنا إلى كارينجتون وجدنا كل تلك الكاميرات وكنت أفكر ربما ارتكب أحد خطأ ما. نحن في ورطة”
.

“أخبرونا بالبقاء داخل غرفة الملابس لأن المدرب يريد التحث معنا. عندما جاء فيرجسون، لم تكن الأخبار جيدة أبدا”
.

جاء وقال:
“أنا أسف! قال البعض إنني سأعتزل قبل أن أقولها بنفسي. قررت الاعتزال لأن زوجتي تحتاجني. اعتذر لفان بيرسي وكاجاوا لأنني أحضرتهم للتو. اعتذار لهم بشكل خاص”
.
بينما كان باتريس محطما بسبب قرار فيرجسون، أكد أنه لم يؤثر بأي حال من الأحوال على التزامه مع يونايتد.

“لم أصدق الأمر. أعتقدت أنه مزحة. قدت سيارتي إلى المنزل وأنا تفكيري منشغل للغاية بالأمر. هل تعلم شعور أن تقود وأنت لست هنا. هل هذا حقيقي؟ هل سيرحل؟”


“سألتني زوجتي ماذا حدث، قلت لها إن فيرجسون قرر الاعتزال. قالت أعرف الآن إننا سنغادر العام المقبل. أنا لا ألعب مع فيرجسون أنا ألعب مع النادي، ومن أجل الفريق والمدرب وزملائي لن يكون هذا سببا لرحيلي عن أولد ترافورد”
.

“لكنه كان يوما صعبا. لم أخف أبدا من فيرجسون، لكنني كنت أخشى دائما أن أخيب أمله. كنت أخاف دائما من خوض مباراة سيئة وجعله يشعر بالخذلان”.

يمكنكم الاستماع للحلقة كاملة مساء اليوم، بالإضافة لجميع الحلقات السابقة، عبر تطبيق ديزر والعديد من التطبيقات الأخرى.

موصى به: