فريد

فريد يتحدث عن جوانب التحسن في أدواره في وسط الملعب

الجمعة ١٧ سبتمبر ٢٠٢١ ٠٩:٥٣

في حوار حصري مع Inside United، المجلة الرسمية للنادي، تحدث فريد عن العمل الذي يقوم به في تدريبات الفريق.

كان اللاعب البرازيلي قد عاد إلى تشكيل يونايتد الأساسي أمام يانج بويز في دوري أبطال أوروبا، وكان أحد أفضل اللاعبين على أرض الملعب في المباراة التي انتهت بخسارتنا بهدف لاثنين.

ويرى فريد أنه يحتاج لمواصلة العمل بهدف التحسن في بعض الجوانب من أجل القيام بمهامه كلاعب وسط بشكل أفضل، بما في ذلك توقع ما سيحدث في ما يخص تمركزه.


وقال اللاعب صاحب القميص رقم 17: "أسعى للتحسن وبعد التدريبات أواصل العمل على تحسين تمريراتي وبعض الجوانب الأخرى التي تخص مركزي".


"كما قلت من قبل، مهمتي هي إيصال الكرة إلى المهاجمين والاستعداد لاستلامها من المدافعين؛ أحتاج أن أكون في وضع جسدي مناسب لاستلام الكرة والسيطرة عليها ثم البحث عن خيار مناسب للتمرير".


"أسعى للتحسن في هذا الجانب، لأنه الجانب الأهم في مركزي. أفكر في الأمر باستمرار، لذلك أحاول التحسن في التمركز والدوران بالكرة والتمرير؛ هذا ما أعمل من أجله كل يوم".


بعمر الثامنة والعشرين، يقترب فريد من قمة عطائه بعد اكتسابه الخبرة اللازمة للتأقلم مع طبيعة اللعب في الدوري الإنجليزي.


الجدير بالذكر أن فريد أصبح لاعبًا أساسيًا في خط وسط المنتخب البرازيلي، وهو ليس بالأمر السهر بالنظر إلى العدد الكبير من لاعبي الوسط المميزين في صفوف منتخب السامبا، كما يعد ترسًا رئيسيًا في آلة سولشاير.


وبسؤاله عما إذا كانت هذه هي أفضل سنوات مسيرته، أجاب فريد: "أعتقد ذلك، فأنا في عمر مثالي الآن. لقد مررت بالكثير واكتسبت خبرة كبيرة منذ أن أصبحت لاعبًا محترفًا، وعشت لحظات جيدة وأخرى قاسية".


"أنا ألعب في مانشستر يونايتد، وهو النادي الأكبر في العالم من وجهة نظري. أعتقد أن هذه هي أفضل مرحلة في مسيرتي".



"أريد أن أواصل العمل من أجل النجاح هنا. كما قلت، هذا هو الموسم الذي يجب أن نعود فيه إلى منصات التتويج. في عمري الحالي وهذه المرحلة من مسيرتي، أسعى لتقديم أفضل ما لدي والتحسن كل يوم، وأنا واثق من أن الموسم الحالي سيكون جيدًا بالنسبة لنا".


احصل على نسختك من عدد Inside United الجديد الآن.


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة