خوان ماتا سجل هدف الفوز

ماتا يحافظ على سجل يونايتد في الفوز مستمرًا في اوسلو

حقق مانشستر يونايتد خمسة انتصارات من أصل خمسة في فترة الإعداد ما قبل الموسم بفوزه 1-0 على كريستيانسوند في أوسلو.

سجل خوان ماتا الهدف الوحيد في اللقاء في الوقت المحتسب بدل الضائع، من ركلة جزاء، لإنهاء المقاومة الشديدة  من الفريق النرويجي، وحضر اللقاء من على دكة بدلاء الشياطين الحمر أبن المدرب أولي جونار سولشاير، نوا.

قام المدرب بستة تغييرات على التشكيل الأساسي الذي بدأ لقاء توتنهام حيث، شارك أنتوني مارسيال بجوار ماركوس راشفورد. قام المدرب بتغيير الفريق بالكامل بعد مرور ساعة من عمر اللقاء ليشرك أغلب لاعبي فريقه.


سكوت مكتوميناي أمام كريستيانسوند

لم يونايتد فترة طويلة للوصول إلى مرمى أصحاب الأرض وسرعان ما أصبحت مهيمنًا على اللقاء، وخلق فرصًا متتالية من الهجمات على مرمى شون ماكديرموت.  وتقدم فيل جونز من الخلف ليشارك في الكثير من الهجمات، وكاد ان ينجح في التسجيل من ركلة رأسية، وكان سيئ الحظ عندما ضربت الكرة رأس المدافع كريستوف بسيتش وانحرف إلى ماكدرموت.

 وتعددت الفرص بكثافة وسرعة منها تمريرة ثنائية رائعة بين جيسي لينجارد ونيمانيا ماتيتش. واستحوذ الحارس مكديرموت على إعجاب الحضور بعدما قدم بعض التصديات المثيرة للإعجاب، من الثنائي مارسيال وراشفورد، وحاول أصحاب الأرض اللعب على الهجوم المرتد السريع، ولكن استمرت سيطرة يونايتد حتى نهاية الشوط الأول.

 بدا سكوت ماكتوميناي جادًا في مهمة هز الشباك، كما فعل ضد فاليرينجا قبل عامين، لكنه لم يتمكن من ذلك ، وقبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول كاد تمريرة دانيل جيمس ان يسجل هدف الافتتاح، ماكديرموت قام بتصديات أخرى لحرمان راشفورد ولينجارد، اللذان كانا يفتقران إلى اللمسة الأخيرة عندما كانا في مواقع واعدة للغاية داخل منطقة الجزاء.


قام كريستيانسوند بتعديل التشكيل مع بداية الشوط الثاني وظهر حارس المرمى البديل سيرين مباي بنفس قدر أداء مكديرموت الرائع ونجح في اختبار مبكر  امام راشفورد بعد بداية الشوط الثاني.

 أهدر الفرصة ساندير سورلي في الدقيقة 51 عندما تم تركه بدون مراقبة داخل الصندوق  ومرت رأسيته بحوار المرمى. بعد مرور ساعة من زمن اللقاء قام أولي بتغيير التشكيل بأكلمه لكن السعي الدؤوب لتحقيق هدف استمر بلا هوادة.


دانيل جيمس لم يمر

مع دخول عمر اللقاء في الدقائق العشر الأخيرة، أجبر تشونج الحارس على التصدي للمزيد من الفرص، وكان للمراهق نوا سولشاير تأثير بتحدي أخير على بول بوجبا، عندما حاول الوصول إلى تمريرة ماتا داخل منطقة الخطر.

 حاول بوجبا تسجيل هدف في مرمى الحارس الثالث أندرياس فايلكا، ومرر كرة طويلة لماتا داخل منطقة الجزاء ولكن تعرض ماتا للعرقلة من المدافع ليحصل على ركلة جزاء. 

تحمل ماتا المسئولية ونجح في تسديد ركلة الجزاء بنجاح ليسجل هدف المياراة الوحيدة والفوز ليونايتد.


محاولات من راشفورد للمرور

تشكيل الفريقين:

 يونايتد: دي خيا (روميرو 60)؛  وان بيساكا (دالوت 60)، جونز (توانزيبي 60)، ليندلوف (روخو 60)، شاو (يونغ 60)، ماتيتش (بوجبا 60)، ماكتوميناي (فريد 60)؛  جيمس (أندرياس 60)، لينجارد (ماتا 60)، مارسيال (تشونج 60)؛ راشفورد (جرينوود 60).

 بدلاء لم يشاركوا: سمولينج، جوميز.

 كريستيانسوند: ماكديرموت (مباي 46 (فايكلا 86))؛  كولي (ويليامسون 87)، ودالستاد (سورمو 46)، وسيسيتش (جيزدال 66)، وأسباك (سيفترسن 46)؛  كيراك (ايزاكسن 66) و ديلوب (P. أوليفستيد 75) و كالودورا (سورلي 46) 

؛  باي (هوفن 66) وكاستراتي (أمانج 46 سولشاير 86) وجيرتيسين (أولسن 66).

بدلاء لما يشاوكوا: دياتا.

 الهدافين: ماتا 92 (ركلة جزاء)


 شاهد المباراة الأخيرة لمباراة يونايتد في فترة الإعداد للموسم الجديد، في بطولة كأس الأبطال الدولية مع إيه سي ميلان، يوم الأربعاء الموافق 17:30 بتوقيت جرينتش.


موصى به: