click to go to homepage
بوجبا ومارثيال

فولهام 0 يونايتد 3

هدفان لبوجبا، بواقع هدف في كل شوط، وهدف رائع لمارثيال، مكنوا يونايتد من التقدم إلى المركز الرابع في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك بعد تحقيق رجال سولشاير لفوز كبير بنتيجة 3-0 على حساب فولهام في ملعب كرافين كوتيدج.

سولشاير أجرى ستة تغييرات على تشكيلة فريقه التي حققت الفوز على ليستر سيتي يوم الأحد الماضي، وكان منها ثلاث تغييرات في خط الدفاع – حيث أشرك كل من ديوجو دالوت، فيل جونز وكريس سمولينج بدلاً من يونج، ليندلوف وبايلي – وكذلك أجرى ثلاثة تغييرات في الهجوم، حيث شارك كل من ماتا، مارثيال ولوكاكو على حساب كل من لينجارد، أليكسيس وراشفورد.
يونايتد واجه صعوبة من أجل بسط هيمنته على المباراة في الدقائق العشر الأولى وكان يواجه بعض المواقف الخطيرة في بعض الفترات. أندريه شورلي على الأخص سبب مشكلات في وقت مبكر من عمر المباراة، حيث قاد هجمة مرتدة لفولهام كاد ينتج عنها تأخر يونايتد في نتيجة المباراة بعد مرور خمس دقائق من عمر المباراة. عرضية اللاعب الألماني العميقة وصلت إلى فييتو ولكن اللاعب الأرجنتيني أطلق تصويبة على الطاير من على بعد ثماني ياردات وذهبت إلى خارج المرمى.

مارثيال، الذي عاد إلى التشكيلة الأساسية ليونايتد، كان يشكل خطورة وقتما يتحصل على الكرة وكان يقوم بالمرور من المدافعين. وقد حاول لاعبنا صاحب القميص رقم 11 أن يمرر الكرة مرتين إلى بوجبا عندما كان يمثل الخيار الأفضل بالنسبة له لكي يقوم بالتسديد. وقد أثمر إصراره على التمرير إلى بوجبا حيث وصلت تمريرته المتقنة إلى بوجبا والذي انطلق بالكرة قبل أن يطلق تصويبة رائعة بقدمه اليسرى، مرت من الحارس ريكو لكي يمنح يونايتد هدف التقدم في أول ربع ساعة من عمر المباراة.
التسديدة الثانية ليونايتد على المرمى نتج عنها الهدف الثاني ليونايتد في مباراة ظهر اليوم ولا عجب في أن الهدف أحرزه مارثيال. هذا الهدف ذكرنا بهدف الفوز لكريستيانو رونالد في ملعب كوتيدج في فبراير 2007، حيث تحصل اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا على الكرة داخل نصف ملعبه وأجبر مدافعي فولهام على ملاحقته ولكن دون جدوى بفضل سرعة انطلاقته. وبعد تدخل أودوي تجاهه وتخلصه منه فقد تمكن من إنهاء الهجمة داخل شباك ريكو بلمسة رائعة.

كان من الممكن أن يتقدم يونايتد بنتيجة 3-0 قبيل نهاية الشوط الأول مباشرة، ولكن محاولة فيل جونز من مسافة بعيدة أبعدها حارس مرمى فولهام أعلى مرماه بأطراف أصابعه.
على الجانب الآخر، تألق قائد يونايتد في مباراة اليوم وتمكن من الارتماء أرضًا لكي يتصدى لتسديدة كالوم تشامبرز الأرضية. سمولينج وجونز اللذان بدءا المباراة معًا في قلب دفاع يونايتد للمرة الأولى في الدوري منذ آخر زيارة لفولهام إلى ملعب أولد ترافورد في ديسمبر، تألقًا ونجحا في الحد من فرص فولهام.

وفي الواقع فقد حصل كل من أليكساندر ميتروفيتش وجناح ليفربول السابق على فرص رائعة لتقليص الفارق لصالح أصحاب الأرض، حيث أطلق الأخير تصويبة اصطدمت بالقائم في الوقت الذي كان يفترض فيه أن يهز الشباك. وبعد ذلك أحرز بوجبا هدفه الثاني والثالث ليونايتد في مباراة ظهر اليوم من ركلة جزاء.

ركلة الجزاء جاءت عندما استدار لوكاكو وتوغل إلى داخل منطقة الجزاء تاركًا مدافعين من مدافعي فولهام يلاحقانه. تمريرته وصلت إلى ماتا، والذي لمس الكرة بطريقة خدعت لو مارشاند ليقوم مدافع فولهام بإسقاط اللاعب الإسباني أرضًا. حكم المباراة بول تيرنلي أشار إلى علامة الجزاء ليقوم اللاعب الذي حمل نفس اسمه الأول وهو بول بوجبا بالتقدم لتنفيذ ركلة الجزاء، حيث أطلق تصويبة أرضية على يمين الحارس، على النقيض من طريقته المعهودة في تنفيذ ركلات الجزاء. بوجبا واصل الإبداع تحت قيادة سولشاير، حيث لعب دورًا مباشرًا حتى الآن في 13 هدفًا ليونايتد في آخر تسع مباريات له في الدوري، حيث أحرز ثمانية أهداف وصنع خمسة أهداف.

أليكسيس كاد أن يحرز الهدف الرابع ليونايتد بعد وقت قصير من مشاركته كبديل لمارثيال ولكنه محاولته، التي قام بها بعد توقع رائع لما سيقوم به قلبي دفاع فولهام، تم التصدي لها.

حالة الإحباط التي سيطرت على ميتروفيتش نتيجة لعدم قدرته على هز شباك الحارس الإسباني نتج عنها حصوله - هو والحارس الإسباني - على بطاقات صفراء بعد التحام في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة ولكن تلك الواقعة لم تكن لتعكر صفو الأجواء لدي خيا بعد تمكن حارس مرمى يونايتد رقم 1 من المحافظة على نظافة شباكه للمرة الثانية على التوالي.

هذا الفوز المريح بنتيجة 3-0 خارج الديار وتلك العودة المستحقة إلى الأربعة الكبار، والتي ستدوم على الأقل حتى زيارة تشيلسي إلى مانشستر سيتي يوم الأحد، سوف تجعل لاعبي يونايتد يدخلون مواجهة الثلاثاء في ذهاب دور الستة عشر من دوري الأبطال أمام باريس سان جيرمان وهم في حالة معنوية رائعة.

تفاصيل المباراة

يونايتد: دي خيا (القائد)، دالوت،  جونز،  سمولينج،  شو, هريرا (بايلي85)، ماتيتش،  بوجبا (ماك- توميناي74)،  ماتا،  لوكاكو،  مارثيال (سانشيز69).

بدلاء لم يشاركوا: روميرو،  يونج،  راشفورد،  لينجارد.

بطاقات: ماتيتش الدقيقة 43،  دي خيا.

أصحاب الأهداف: بوجبا الدقيقتان 14,65؛ مارثيال الدقيقة 23 .

فولهام: ريكو،  أودودي،  لو مارشاند،  ريم،  براين (سيسيجنون80)،  شامبرز،  سيري،  شويرل (كريستي53)،  فيتو،  بابل (كاينري77)،  ميتروفيتش.

بدلاء لم يشاركوا: كيبانو،  أيات،  زامبو،  فابري.

بطاقات: بريان الدقيقة 25، تشامبرز الدقيقة 38، ميتروفيتش.

حكم المباراة: بول تيرني.

كلمات رئيسية مرتبطة