رالف

رسالة رالف رانجنيك إلى مشجعي يونايتد

السبت ٠٤ ديسمبر ٢٠٢١ ١١:٢٨

اختار رالف رانجنيك دييجو مارادونا ويوهان كرويف كأعظم لاعبين في كل العصور وقدم رسالة موجزة إلى جماهير مانشستر يونايتد حول ما يمكن أن يتوقعوا رؤيته تحت إدارته.

الجزء الثاني من المقابلة الحصرية للمدرب البالغ من العمر 63 عامًا مع وسائل الإعلام في النادي، بعد أن تم الإعلان عن تعيينه كمدير فني مؤقت يوم الجمعة، أصبح الآن متاحًا للمشاهدة للمستخدمين المسجلين عبر تطبيقنا الرسمي وعلى ManUtd.com.

في حواره معنا، طُلب من رانجنيك اختيار أعظم لاعب كرة قدم في كل العصور وإرسال رسالة إلى مشجعي يونايتد، بالإضافة إلى المباراة التي لا تنسى كمدير فني ومشجع.

تقدم المقابلة التي مدتها خمس دقائق مزيدًا من المعلومات حول المدرب الألماني الرائع والذي يحظى باحترام كبير ويمكنك قراءتها بالكامل أدناه ...

أي فريق كنت تشجعه عندما كنت طفلاً؟

"عندما كنت طفلاً صغيراً، في البداية شجعت ألمانيا آخن كنت في الثامنة أو التاسعة من عمري في ذلك الوقت. أعتقد أنهم لعبوا دوري الدرجة الأولى في ألمانيا. لكن، بعد ذلك، كان بوروسيا مونشنجلادباخ، مع فريق فولن في ذلك الوقت، مع لاعبين مثل بيرتي فوجتس، يوب هاينكس، أولريك لو فيفر، ألان سيمونسن، [وولفجانج] كليف في المرمى. في ذلك الوقت، كان هذا هو الفريق الذي أثار حماستي كصبي صغير. بعد أن أصبحت مدربًا، وكما قلت، كان هذا في سن مبكرة جدًا، في الخامسة والعشرين من عمري، لا يمكنك أن تكون مشجعًا. أنت دائمًا من محبي النادي الذي تعمل به".

 

من هو أعظم لاعب كرة قدم في كل العصور؟

"أعتقد أن هناك عددًا غير قليل ممن يمكن اختيارهم لكنني أعتقد بالتأكيد أن دييجو مارادونا هو واحد منهم. كان يوهان كرويف هو الشخص الذي أثر أيضًا في مسيرتي كمدرب لأنني أعتقد أنه كان أول لاعب رقم 10 في عالم كرة القدم. كان له أيضًا تأثير كبير، ليس فقط كلاعب، ولكن كمدرب فيما بعد عندما عمل في أندية مثل أياكس أو برشلونة. أتذكر عندما كان عمري 13 و 14 عامًا، كنت ألعب لفريق الشباب في النادي المحلي. سألت مدربي إذا كان بإمكاني اللعب برقم 14 [رقم كرويف]. في ذلك الوقت، كان الأمر غير طبيعي تمامًا لأن لديك أرقامًا من 1 إلى 11 وسمح لي المدرب باللعب مع الفريق الاحتياطي ورقم 14 على ظهر قميصي. أود أن أذكر الاثنين ولكن من الواضح أن هناك عددًا غير قليل. لدينا كريستيانو [رونالدو] هنا، ولدينا ليونيل ميسي، ولدينا روبرت ليفاندوفسكي الآن، لذلك من الصعب اختيار واحد منهم فقط. أود أن أقول إن دييجو ويوهان هما بالتأكيد اثنان ينبغي اختيارهما".

 

ما هي أفضل مباراة حضرتها على الإطلاق كمشجع أو محايد وأكثر مباراة لا تنسى شاهدتها من الملعب كمدير فني؟

"كمدير، أعتقد أن الفوز على إنتر بنتيجة 2-5. خاصة مع الفريق الذي كان لدينا في شالكه في ذلك الوقت. كما قلت، غاب عنا خمسة أو ستة من لاعبي الفريق الأول، وكان الفوز 2-5 على إنتر الذي فاز بالثلاثية في العام السابق، أكثر مباراة غير متوقعة ومذهلة حضرتها في الملعب. بصرف النظر عن ذلك، لم أكن في الملعب، لكن فوز المنتخب الألماني على البرازيل كان شيئًا مميزًا. شاهدتها أمام التلفاز ولكن لأتذكر وأتذكر مباراة شاهدتها في الملعب، كان الأمر صعبًا. ربما كان ذلك في الثمانينيات عندما كنت في إنجلترا! كما قلت، في السنوات ال 25 الماضية، عملت كمدرب محترف ولم يمك لدي الوقت لأكون في الملاعب كثيرا لأشاهد المباريات كمشجع أو متفرج".

 

ما هي انطباعاتك الأولى عن مانشستر كمدينة ومكان؟

"لقد كنت هنا من قبل، من الواضح، منذ 10 سنوات عندما لعبنا هنا. لن أقول إنني أعرف المدينة جيدًا ولكن، على الأقل لدي نوع من الانطباع عن المدينة والناس والنادي هنا استقبلني بحرارة وأظهروا بعض الأشياء الخاصة بي. أنا متأكد من أنني سأعرف المدينة بشكل أفضل في الأسبوعين المقبلين. هناك الكثير من الازدحام المروري، والطقس لا يختلف كثيرًا عن ألمانيا، على الأقل من حيث درجات الحرارة، لذلك سوف أتأقلم هنا".

 

أخيرًا، ما هي رسالتك لجماهير مانشستر يونايتد الذين يشاهدون هذا اللقاء؟

"كما قلت، أعتقد أن الجميع يتوقع - خاصة المشجعين ولكن أيضًا اللاعبين والجهاز الفني - أن يقدموا أداءً ناجحًا وأن يلعبوا بأسلوب أنيق. ولجمع هذين الأمرين أعتقد أن هذا هو الهدف الرئيسي في الأيام والأسابيع والأشهر القادمة. للتأكد من أن المشجعين يمكنهم رؤية ما نريد أن نقدمه من أسلوب لعب وأننا سوف ننفذ ذلك، ونقدم كل ما في وسعنا للتحسن. هذا، بالنسبة لي، هو الهدف الرئيسي في الأسابيع المقبلة".

 

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة