يونايتد

ما مدى تأثير صفقات مانشستر يونايتد في موسم 2022-23؟

الجمعة ٠٩ يونيو ٢٠٢٣ ٠٩:٣٧

وضع إريك تن هاج عينه نصب ضم لاعبين جدد خلال فترتي الانتقالات الصيفية والشتوية إلى مانشستر يونايتد في الموسم المنقضي.

بعد ضم 5 لاعبين بصورة دائمة في الصيف، تبع ذلك التعاقد مع 3 لاعبين على سبيل الإعارة في يناير خلال سعي إريك لتشكيل قائمته الخاصة في أولد ترافورد.

لعب البعض مثل كاسيميرو وليساندرو مارتينيز أدوارًا قيادية على الفور، في حين جذبت تمريرات كريستيان إريكسن ومهارات أنتوني الخادعة، جماهير الشياطين الحمر كثيرًا.

وخاض الظهير الأيسر الشاب تيريل مالاسيا عددًا من المباريات بصورة أساسية، أما فوت فيجورست ومارسيل سابيتزر فكان لهما دورًا هامًا في ما يمكن اعتباره موسمًا ناجحًا لكتيبة تن هاج.

الآن وبعد انتهاء الموسم، يمكننا النظر في مدى تأثير صفقات إريك، وفي الأسطر التالية نتعرف إلى كيف سارت الأمور مع كل لاعب.

أنتوني

44 مباراة | 8 أهداف | 3 تمريرات حاسمة

نجح أنتوني في التأثير الفوري على مانشستر يونايتد بعد انضمامه له في الصيف قادمًا من أياكس، حيث سجل في المباراة الأولى له خلال فوزنا 3-1 على آرسنال، وأصبحت علامته المسجلة عندما يقوم بقطع الكرة إلى الداخل وتسديدها بيسراه نحو الزاوية البعيدة لشباك الخصم.

هذه العلامة التي تُظهر مدى جودته كانت سببًا في فوزه بجائزة هدف الشهر 4 مرات على مدار موسم 22-23، كما فاز هدفه الهام في شباك برشلونة بملعب أولد ترافورد في إياب ملحق دور الـ 16 من الدوري الأوروبي، بجائزة هدف الموسم.

عدد من الجوائز الفردية ظفر بها أنتوني بجانب الفوز بكأس كاراباو في فبراير، يبدو أنها ليست بداية سيئة للاعب البالغ من العمر 23 عامًا في كرة القدم الإنجليزية.

كاسيميرو

53 مباراة | 7 أهداف | 7 تمريرات حاسمة

برازيلي آخر انضم إلى أولد ترافورد، ووصل كاسيميرو إلى يونايتد بعقلية الانتصار المؤكدة، إذ امتلك 5 ألقاب لدوري أبطال أوروبا باسمه، وأصبح عنصرًا هامًا للغاية في وسط الملعب وبأدوار داخل وخارج المستطيل الأخضر.

كان هدفه الأول بقميص يونايتد لا يُنسى في شباك تشيلسي باللحظات الأخيرة وجلب التعادل من ستامفورد بريدج، وفاز بجائزة رجل المباراة 8 مرات على مدار الموسم، فقط ماركوس راشفورد حققها أكثر منه على مدار الموسم (14 مرة).

وفي حين أن صاحب الـ 31 عامًا قد طُرد مرتين، مما تسبب في غيابه عن 6 مباريات، فقد عوض ذلك كثيرًا. أحرز الهدف الأول في شباك نيوكاسل بنهائي كأس كاراباو والذي كان هامًا في تحقيق يونايتد لأول بطولة منذ 6 أعوام، كما أحرز أهدافًا أخرى لا تقل أهمية مثل هدفه في بورنموث (ذهابًا وإيابًا) بجانب ثنائيته في ريدينج التي ساهمت في بلوغنا نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

كريستيان إريكسن 

44 مباراة | هدفان | 10 تمريرات حاسمة

الطريقة الأمثل لوصف إريكسن وما قدمه في الموسم الأول مع يونايتد هي أنه كان "مايسترو وسط الملعب"، فقد أظهر مجموعة رائعة من التمريرات وقدرته الخاصة على حسم المباريات بأحدها. كان لكريستيان دورًا أعمق في وسط الملعب بجانب كاسيميرو ساعد يونايتد على التحكم بالمباريات، وفاز بجائزة رجل المباراة أمام شيريف.

تُظهر تمريرته الحاسمة لهدف ماركوس راشفورد أمام آرسنال مدى أخلاقياته وأفكاره وعدم أنانيته، بينما كانت تسديداته للكرات الميتة قيّمة للغاية في اللحظات الحاسمة من الموسم.

عانى إريكسن من إصابة في الكاحل بعد مباراة ريدينج في كأس الاتحاد الإنجليزي بشهر يناير أبعدته عن الملاعب حتى عاد أمام إيفرتون بشهر أبريل، ولكنه أنهى الموسم كلاعب أساسي في كتيبة تن هاج.

ليساندرو مارتينيز 

45 مباراة | هدف واحد

مثله مثل أنتوني، لحق ليساندرو بتن هاج من أياكس إلى يونايتد في الصيف الماضي، ولم يحتج إلى الكثير من الوقت ليصبح اللاعب المفضل لدى جماهير النادي. الشغف والإقدام والشجاعة كانت الصفات الرئيسية للدولي الأرجنتيني وقد أظهرها في عديد من المناسبات على مدار الموسم. ويمكن القول أن ما قدّمه أمام ليفربول في فوزنا 2-1 خلال شهر أغسطس، على وجه التحديد،  كان بداية هيام جماهيرنا به.

وعلى مدار الموسم حقق ليساندرو جائزة رجل المباراة 3 مرات، كما ظفر بلقب كأس العالم 2022 بقطر مع منتخب بلاده الأرجنتين في الشتاء.

للأسف، تعرض ليساندرو لإصابة في مشط القدم خلال ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي أمام إشبيلية كانت سببًا في ابتعاده عما تبقى من الموسم، ومع ذلك فإن إجمالي عدد مشاركاته بلغ 45 مباراة.

تيريل مالاسيا

39 مباراة

كان مالاسيا هو الصفقة الأولى لتن هاج مع مانشستر يونايتد، وفي خلال 39 مباراة أظهر مدى أهميته للشياطين الحمر. ربما كان ما قدمه في مباراة مانشستر سيتي هو الأفضل على مدار الموسم، بعدما أظهر من قدرات دفاعية وهجومية بتلك الليلة.

تقاسم تيريل مركز الظهير الأيسر مع لوك شاو وتبادلا عليه، قبل أن ينتقل الأخير إلى مركز قلب الدفاع لمواجهة الإصابات.

لا يزال صاحب الـ 23 عامًا يصبو إلى هدفه الأول بقميص يونايتد، ولكن الأكيد أنه غير محبط كثيرًا بعد إنهاء موسمه الأول بلقب كأس كاراباو وضمان المشاركة في دوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل.

الإعارات

انضم مارتن دوبرافكا إلى يونايتد على سبيل الإعارة من نيوكاسل في مطلع الموسم ليشارك دافيد دي خيا مركز حراسة المرمى، وخاض مباراتين كانتا في كأس كاراباو، قبل أن يعود إلى ناديه في يناير، ثم أتى محله جاك بوتلاند من كريستال بالاس، لكنه لم يشارك في أي مباراة ومع ذلك فقد أعرب عن "مدى فخره" بارتداء قميص يونايتد وتحقيق حلمه بتمثيل النادي الذي يعشقه منذ الطفولة.

وانضم فوت فيجورست ومارسيل سابيتزر إلى كتيبة تن هاج في يناير على سبيل الإعارة من بيرنلي وبايرن ميونخ، وأظهرا تأثيرًا كبيرًا على الفريق ومسيرته للفوز بكأس كاراباو وبلوغ نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي وإنهاء الدوري بالمركز الثالث.

لعب فوت 31 مباراة مع يونايتد سجل خلالها هدفين وصنع 3 آخرين، وبالتأكيد لن ينسى مدى شغفه الذي أظهره خلال احتفاله بهدفه الأول بالقميص الأحمر على أولد ترافورد في شباك ريال بيتيس بالدوري الأوروبي.

على الجانب الآخر خاض مارسيل 18 مباراة بعد انضمامه في اللحظات الأخيرة من سوق الانتقالات الشتوية، وسجل ثلاثة أهداف وصنع هدفًا واحدًا. ا��نمساوي سجل هدفين أمام إشبيلية في ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي بأولد ترافورد، وللأسف تعرض لإصابة في الكاحل خلال شهر مايو أنهت موسمه.

موصى به: