ميونخ

كيف سيتم تذكر كارثة ميونيخ الليلة

كارثة ميونيخ الجوية، التي مثلت اليوم الأكثر سوادًا في تاريخ مانشستر يونايتد، سوف يتم إحياء ذكراها قبل انطلاق مباراة مساء الليلة في الدوري الإنجليزي الممتاز أمام بيرنلي في ملعب أولد ترافورد - وهي أقرب مباراة يلعبها يونايتد على ملعبها لموعد الذكرى السنوية للكارثة، والذي يوافق 6 فبراير.

عمليات الإشادة بالضحايا الـ 23 الذين لقوا حتفهم في حادث تحطم الطائرة عام 1958 سوف تتضمن ارتداء لاعبي يونايتد لشارات سوداء على أذرعتهم، كما سوف يكون هناك لوحة ضخمة تظهر لاعبي
“بازبي بيبيز”
وهم مصطفون قبل خوض مباراتهم الأخيرة التي سبقت وقوع الكارثة وسوف يتم تمرير هذه اللوحة عبر مدرج ستريفورد إند وذلك أثناء توجه فريقي مباراة الليلة إلى ملعب المباراة.

أسر الضحايا، والذين تضمنوا ثمانية من لاعبي يونايتد وثلاثة من مسؤولي النادي، سوف يحضرون المباراة بوصفهم ضيوفًا للنادي.

وفي الوقت نفسه، فسوف يجتمع المشجعون تحت الساعة التذكارية الخاصة بكارثة ميونيخ الجوية والموجودة في الساحة الأمامية للملعب، من أجل حضور المراسم التي سيقودها Rev. John Boyers وسوف يكون الحفل مزيجًا من القصائد، الأغاني والصلوات، بما في ذلك ترديد الأغنية الشعبية الشهيرة، زهور مانشستر. المراسم سوف يقوم بها المشجعون المسؤولون عن موقع munich58.co.uk من المقرر أن تبدأ في تمام الساعة 18:30 بتوقيت جرينيتش مساء اليوم.

هذا وسوف يسبق انطلاق المباراة التي ستبدأ في تمام الساعة 20:00 بتوقيت جرينيتش مباشرة لحظة إشادة، ولن تكون قاصرة فقط على إحياء ذكرى كارثة ميونيخ ولكنها سوف تكون كذلك تأبينًا لضحية لاعب كارديف سيتي إميليانو سالا وكذلك الطيار ديفيد إيبوتسون، واللذان اختفت الطائرة التي كانت تقلهما في طريقهما من نانت إلى جنوب ويلز الأسبوع الماضي.

يمكنك التعرف على المزيد بخصوص الأحداث المأساوية الخاصة بكارثة ميونيخ الجوية عام 1958 من خلال زيارة الرابط www.manutd.com/munich.
ميونخ