خافيير

تشيشاريتو: تعلمت أن أحب نفسي

السبت ٠٤ سبتمبر ٢٠٢١ ١٦:٢٩

مهاجم الشياطين الحُمر السابق خافيير هيرنانديز هو أول ضيف خاص في السلسلة الجديدة من يونايتد بودكاست

انضم المكسيكي، الذي يلعب الآن في الدوري الأمريكي في فريق لوس أنجلوس جالاكسي، إلى المضيفين هيلين إيفانز وديفيد ماي وسام هوموود عبر رابط الفيديو للحديث التي يمكنك سماعه بالكامل عبر تطبيقنا الرسمي وباقي  البودكاست الآخرين اعتبارًا من يوم الاثنين (6 سبتمبر).

"تشيشاريتو"، كما يطلق عليه غالبًا، انضم إلى يونايتد قادمًا من نادي مسقط رأسه شيفاز في عام 2010 واستطاع أن ينال إعجاب جماهير يونايتد؛ نظرًا لشغفه وحماسه في الملعب وبالطبع حاسته التهديفية الرائعة.

سجل المهاجم 59 هدفًا في 150 مباراة مع يونايتد، ولعب دورًا رئيسيًا في بطولتين من الدوري الإنجليزي الممتاز حصدهما الفريق طوال فترة وجوده في النادي، نرجو أن تستمتع معنا بمناقشة تلك الأهداف مع لاعبنا السابق رقم 14. وبالمزيد من الحديث عن الفترة التي قضاها في مانشستر خلال الحلقة.

كان من الرائع أيضًا سماع حديث اللاعب البالغ من العمر 33 عامًا بصراحة عن صحته العقلية وكيف حاله، بعد عام مليء بالتحديات والصعاب بالنسبة للكثيرين، بمن فيهم هو.


قال هيرنانديز خلال البودكاست: "أنا رائع، أنا سعيد، أنا ممتن جدًا للمكان الذي أعيش فيه لأن العام الماضي كان معقدًا للغاية بالنسبة لي أيضًا، حيث كنت أعاني من اكتئاب عميق".


"لقد فقدت جدي، ثم واجهت مواقف صعبة في حياتي الشخصية كنت بحاجة للتعامل معها، لذا كنت في وضع سيء جدًا إذا كان بإمكاني تسميته كذلك.


"ثم تغلبت على دور الضحية، وتحملت مسؤولية نفسي وحياتي، واتخذت بعض القرارات وأردت فقط أن أعيش في الحاضر، وأن أستمتع بالحياة وأفعل أكثر ما أحبه وهو لعب كرة القدم.


"أريد فقط أن أمضي قدمًا. لقد بدأت في الاستثمار كثيرًا في نفسي من حيث الوقت أيضًا، وقمت بالعمل مع الكثير من الأشخاص لتطبيق نظام غذائي خاص، وعملت على لياقتي، وجسدي، ومشاعري، وتسويق نفسي أيضًا، وحتى أسلوبي قليلاً".


"أريد فقط أن أكون صادقًا مع نفسي وأن أعيش الحياة التي أريدها وأستحقها بغض النظر عن المجتمع الذي يخبرنا أحيانًا بما يجب علينا فعله وما لا يجب فعله".


في الحلقة، كان مضيفو هيرنانديز منفتحين بشأن الصراعات الشخصية ومن الواضح أنه شيء يحرص على التحدث عنه، والانضمام إلى الرياضيين في جميع أنحاء اللعبة كما فعل لاعبي يونايتد بول بوجبا ولوك شاو الذين فعلوا ذلك خلال الشهور القليلة الماضية.


يقول إن هذا هو سبب حصوله مؤخرًا على وشم يين ويانج، وهو رمز للفلسفة الصينية القديمة التي تؤثر على الصحة والنظام داخل الفرد والمجتمع والكون.


وأوضح: "أنا منفتح، هذا شيء أريد أن أشاركه، ولهذا السبب قمت بعمل وشم يين ويانغ قبل بضعة أشهر".


"نفكر أحيانًا من خلال نجاحنا أننا سنجد جميع الإجابات، وأننا نملك كل شيء وأننا مثاليون تمامًا.


"نحن غير كاملين، نحتاج أن نتعايش مع ذلك، نحتاج أن نعيش مع ظلالنا، ونتقبل الأشياء التي لا نملكها.


"على سبيل المثال، لقد ولدت وترعرعت في مكسيكو سيتي، لم أستطع اختيار المكان الذي أبدأ فيه حياتي في هذا العالم، لقد نشأت مع كل ما نشأت معه. لقد حصلت على أفضل تجربة وحاولت أن أبذل قصارى جهدي."


بعد بداية مؤثرة للحديث، شاركنا خافيير أيضًا عقليته الحالية وكيف تختلف عن تلك التي كان يمتلكها عند وصوله إلى مانشستر، قبل 11 عامًا، بسبب الأدوات التي اكتشفها الآن والتجارب التي مر بها طوال تلك السنوات.


"أفكر في شيء، تخيل أن أكون في سن 20، 21 عندما غادرت إلى مانشستر يونايتد ويمكن أن يكون لدي الأدوات اللازمة للتأمل، ومعرفة مشاعري، والشخص الذي كنت عليه، لأنني تركت حياتي تمامًا في المكسيك. ذهبت للتو لمطاردة هذا الحلم وأصبحت جزءً منه.


"لكن لم يعلمني أحد ذلك، ولا حتى عائلتي التي كانت دائمًا عائلة مترابطة، نحن ممتنون جدًا، ومتواضعون جدًا. ولكن [بسبب] ذلك، لم يعلمني أحد كيف أحتاج أن أحب نفسي وفي هذا الوقت من الجيد جدًا أن أتمكن من الاستفادة من [تمارين مثل التأمل] ويمكن للشباب في جميع أنحاء العالم الاستفادة من هذه الاشياء.


"يبذل الأشخاص قصارى جهدهم لمساعدة الآخرين على الذهاب إلى العمل كونوا على طبيعتكم فقط، وحبوا أنفسكم، وبعد ذلك يمكنكم مطاردة أحلامكم ولكن هذا شيء لا تحصل عليه من الفراغ، [وليس من] الشعور بأن عليك إثبات شيء ما لأن لديك قيمة أكبر. [إذا] حصلت على المال، أو الشهرة أو التقدير، فهذا [لن] يضيف لك قيمة أكبر كإنسان.


وأضاف: "لدينا جميعًا نفس القيمة، فنحن جميعًا بشر، ولدينا أذواق مختلفة، وطرق غير متشابهة لرؤية الحياة، ولدينا ديانات مختلفة، لكننا جميعًا متساوون".


"لدينا جميعًا نفس القيم، لذا لا ينبغي أن يشعر أحد بالأفضلية على الآخر، ولا ينبغي أن أشعر بأنني أقل أو أكثر من أي شخص آخر.


"أحب أن أتحدث عن ذلك لأن هذا الأمر ساهم في تغيير جذري في أفكاري ورؤيتي للحياة عندما بدأت أحب نفسي تمامًا وبدأت أعيش الحياة التي أريد أن أعيشها، أصبحت الحياة رائعة تمامًا، لكنها مرتبطة دائمًا بالحب وليس بالفراغ."


يمكنك الاستماع إلى حلقة يونايتد بودكاست الكاملة مع خافيير هيرنانديز اعتبارًا من يوم الاثنين، عندما يتم إصدارها في تطبيقنا الرسمي.


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة