click to go to homepage
لينجارد

لينجارد وعدم الاهتمام بآراء الآخرين

Share With

لاعب خط وسط مانشستر يونايتد جيسي لينجارد تحدث حول اللحظة الأصعب له في مسيرته حتى الآن - وكيف ساعدته على أن يصبح اللاعب الذي نراه اليوم.

بعد الموسم الأفضل له مع يونايتد حتى يومنا هذا، تألق لينجارد بشدة في مونديال روسيا وأحرز هدفًا رائعًا في انتصار الأحد بنتيجة 6-1 على بنما.

وخلال مقابلة له مع القناة الرسمية لإنجلترا على اليوتيوب، فقد كشف لاعبنا صاحب القميص رقم 14 عن أنه واجه صعوبة لكي يتأقلم عندما تم تصعيده للعب مع الفريق الأول في يونايتد خلال موسم 2015/16.

“عندما تم تصعيدي للعب في الفريق الأول ليونايتد، لم أكن أحرز الأهداف ولم أكن أصنع الفارق. وبالتالي كانت هناك أمور سلبية. ولكن أكثر ما كان يهمني هو كيفية التغلب على النواحي السلبية. حيث كنت أسعى للتغلب عليها نهائيًا.” لينجارد مصرحًا.

“الآن، لا أهتم بآراء الناس. طالما أؤدي بصورة جيدة، وطالما كان المدير الفني راضيًا عني، فلا أهتم بشيء آخر. حيث إن هذه هي النوعية التي تثق بك بأكبر درجة ممكنة. وطالما تقوم بوظيفتك، فلن تكون هناك نواحٍ سلبية في طريقك.”

وبرغم أنه احتاج لبعض الوقت لكي يوطد أقدامه في الفريق الأول، فقد تطور لينجارد وأصبح أحد أكثر لاعبي يونايتد أهمية وثباتًا في المستوى، حيث أحرز 13 هدفًا مع يونايتد خلال موسم 2017/18. وقد قام اللاعب البالغ من العمر 25 عامًا بتوجيه بعض عبارات النصح للاعبين الشباب الذين يحاولون أن يشقوا طريقهم في اللعبة.

“نصيحتي هي أن تركزوا على كرة القدم. الأشياء الموجودة خارج كرة القدم لا تهم، حيث إن الأهم هو ما يوجد داخل الملعب،” لينجارد مصرحًا.

“عليك أن تحافظ على تركيزك وأن تتدرب بصورة شبه يومية لاسيما عندما تمر بلحظات ضعف. حافظ على ولائك وواصل العمل بجدية واحصل على النصائح من الأشخاص المناسبين.”