click to go to homepage
مورينيو

مورينيو يقيم الهزيمة أمام ويست هام

جوزيه مورينيو يوضح أن البداية السيئة والخطأين الكبيرين من حكام المباراة كلفا يونايتد يونايتد ثمنًا باهظًا خلال المباراة التي انتهت بالهزيمة 3-1 أمام ويست هام يونايتد يوم السبت.

المدير الفني أكد أن الفريق كان بحاجة إلى أن يبدأ المباراة التي أقيمت في ملعب لندن بصورة جيدة وذلك بعد الخروج المخيب للآمال من كأس كاراباو على يدي فريق ديربي كاونتي يوم الثلاثاء، ولكن يونايتد تأخر في نتيجة مباراة اليوم بعد مرور ست دقائق من عمر اللقاء بسبب هدف فيليبي أندرسون الذي أحرزه بطريقة رائعة وافتتح به أهداف المباراة.
المدير الفني أشار إلى أن الهدف ما كان ينبغي أن يتم احتسابه – وأنه كان سيتم إلغاؤه في أية مباراة أخرى يتم الاعتماد فيها على تقنية الحكم المساعد بالفيديو VAR – وذلك لأن اللعبة كانت تسللاً. وقد تضاعفت معاناة يونايتد بعد ذلك بعد أن أحرز ليندلوف هدفًا بالخطأ في مرماه قبيل نهاية الشوط الأول وبخصوص الهدف الذي أحرزه ماركو أرناوتوفيتش في الشوط الثاني، فقد شعر مورينيو لأن الهدف لم يكن ليحتسب كذلك لأنه كانت هناك مخالفة لصالح راشفورد ضد زاباليتا في بداية الهجمة.
 
كنا في حاجة لأن نبدأ بصورة جيدة
“لقد أظهرنا في المباراة أننا فريق صاحب عقلية هشة نتيجة للنتيجة السيئة التي حققها الفريق في مباراة ديربي. ولكن في مباراة اليوم، بدأنا بالتأخر بنتيجة 1-0، وتلك ليست البداية الأفضل على الإطلاق. الهدف جاء من تسلل، وفي مباراة الثلاثاء الماضي التي طبق فيها نظام الحكم المساعد بالفيديو VAR، ما كان ليحتسب مثل ذلك الهدف. وبعد ذلك وفي الشوط الأول قمنا بردة فعل جيدة ولكن الهدف الذي أحرزناه بالخطأ في مرمانا جعل النتيجة تصبح 2-0. وقد جاء الهدف عن طريق يورمالينكو وهو لاعب نعلم تمامًا أنه يجيد اللعب بقدمه اليسرى، لذلك كان يتوجب أن نغطى تلك المنطقة، وقد كان ماتيتش مشتركًا معه في اللعبة وكان كل من شو وليندلوف قريبين منهما، ولكننا لم نتعامل مع اللعب بالقوة الكافية لكي نتصدى للتصويبة وبعد ذلك أصبحت النتيجة 2-0 لصالحهم.”
راشفورد تعرض للعرقلة
“في الشوط الثاني استغرقنا فترة قصيرة من الوقت قبل أن نقوم بردة فعل، ولكننا فعلنا بعد ذلك. حارس مرماهم قام بتصديين جيدين، كما أن لاعبي قلبي الدفاع لديهم قدموا مباراة رائعة. خالص التهاني للكشاف الكروي الذي اكتشف اللاعب الشاب البالغ من العمر 21 عامًا، إيسا ديوب – والذي كان بمثابة الوحش الذي انقض على كل الكرات المشتركة. وبعد ذلك أحرزنا نحن هدف لتصبح النتيجة 2-1، ثم ارتكب الحكم خطأ – حيث كانت هناك مخالفة لصالح راشفورد. زاباليتا لم يقم بأية محاولة للعب الكرة، وكل ما قام به هو أن جذب اللاعب من الخلف. وبعد ذلك تم إحراز الهدف الثالث الذي قتل المباراة ومن الناحية الذهنية قتل الفريق الذي كان قد قام لتوه بردة فعل ولم يهنأ بردة الفعل هذه.”
لم ننكسر وواصلنا اللعب بكل كبرياء. لقد لاحظت أن بعض اللاعبين كانوا يقاتلون حتى النهاية. ولاحظت أن ماك توميناي الشجاع وسمولينج كانا يحاولان التقدم إلى الأمام والحصول على الكرة، والقيام بمحاولات في الكرات الثابتة. ولكن الهدف الثالث، قضى على آمال الفريق من الناحية الذهنية.
إشادة بالدور الدفاعي لماك توميناي
“لقد كان أفضل لاعبي الفريق. وأظهر موقفًا رائعًا، ولعب بقوة وشجاعة، وهو يمتلك ميزة معينة نعتقد أنها كانت مهمة بالنسبة لنا: حيث إنه يمتلك القدرة على التعامل مع الكرة. ويعلم كيف يلعب الكرة، ومن الناحية الفنية يمكن القول بإنه لاعب جيد، ويمكنه نقل الكرة إلى المناطق الخطيرة، لذلك نحن سعداء للغاية بالوظيفة التي قام بها اللاعب الشاب.”
 
مارثيال استحق المشاركة منذ البداية
“على مدار شهور كثيرة ألم يكن الناس يطالبون بمشاركة مارثيال، مارثيال، مارثيال؟ ومنذ شهور طويلة ألم يكن الناس يقولون أن أليكسيس سانشيز لا يلعب بصورة جيدة؟ لذلك هذا الأسبوع كان الوقت المناسب لكي أوافقهم وجهة النظر وأقول: ”
دعونا نمنح الفرصة لمارثيال ودعونا نستبعد أليكسيس من قائمة مباراة اليوم.
لم نظهر قدراتنا
“ليست لدي أية شكاوى بخصوص موقف اللاعبين. ليست لدي أية شكاوى بخصوص قدرات اللاعبين؛ ولكن لدي شكاوى بخصوص التعامل مع الكرات المشتركة من الناحية الذهنية، حيث شاهدتم، على سبيل المثال، سنودجراس وهو يدخل إلى المباراة ويتعامل مع اللعب بموقف مذهل لدرجة أنه كان يرغب في التهام الكرة والتهام كل من كان حوله. أنت تكون في حاجة للقيام بشيء من هذا القبيل - ولا أعلم إن كانت تلك هي الكلمة الملائمة باللغة الإنجليزية - التواضع. عليك أن تقوم بمحاولات دائمًا، وكذلك لأن تلك هي طبيعتي كشخص محترف في عالم كرة القدم. ولكن هناك مقومات معينة لا نمتلكها.”
علينا أن نتطلع إلى مباراة فالنسيا
“بالنسبة لي، وبخصوص الحديث عن طبيعة مشاعري، فإنني سعيد في الواقع لأننا سنلعب مباراة أخرى يوم الثلاثاء. أنا سعيد في الواقع لأنني أعلم أنني سأستقل القطار وأبدأ على الفور في التفكير في تدريبات الغد، وفي مباراة الثلاثاء وأفضل ذلك عن اللعب يوم الأحد المقبل، حيث سيكون هناك أسبوع كامل تسيطر عليك فيه مشاعر سيئة. أتطلع إلى تلك المباراة التي ستقام يوم الثلاثاء وآمل أن يكون لدى غالبية اللاعبين نفس التفكير، وأن يتطلعوا هم أيضًا إلى مباراة الثلاثاء.”


جوزيه مورينيو كان يتحدث إلى بي تي سبورت وتلفزيون مانشستر يونايتد.