click to go to homepage
مورينيو

الفوز المذهل في الديربي

Share With

السعادة بدت واضحة على مورينيو بعد تعويض فريقه يونايتد لتأخره بهدفين وقلبه إلى فوز تاريخي في الديربي يوم السبت.

بعد تقدم سيتي بهدفين نظيفين في الشوط الأول، فقد قام يونايتد بانتفاضة مفاجئة وعوض تأخره بفضل ثنائية بوجبا وهدف الفوز لسمولينج ليقودا يونايتد إلى فوز مذهل بنتيجة 3-2.

ونقدم لكم هنا ما صرح به المدير الفني خلال أول مقابلة أجراها عقب المباراة مع سكاي سبورتس...

الإحباط بعد الهدف الأول
“حزنت بشدة بعد الهدف الأول لأن هدفهم الأول جاء من ركنية وكانت تلك هي الركنية الثالثة حسبما أعتقد التي أحرزوا منها هدفًا في مرمانا هذا الموسم. وقد جاء الهدف في اللحظة التي كانت فيها المباراة تحت السيطرة التامة. وبعد الهدف الثاني فقد كان من المهم بالنسبة للاعبين أن يحتفظوا بثقتهم. ماتيتش، بوجبا وهيريرا استحوذوا على الكرة وتناقلنا الكرة وكانت بحوذتنا لفترة أكثر بكثير مما حدث مع أي فريق أمام مانشستر سيتي. لذلك كان المهم هو الاحتفاظ بثقتنا وتنظيم الصفوف والضغط بصورة أكبر والانتظار حتى نحرز هدفًا.”

أوشكنا أن نضمن أحد المراكز الأربعة الأولى
“لقد قدمت لهم عدة أمثلة لمباريات كانت فيها فرق كثيرة متأخرة بنتيجة 2-0 وعوضت تأخرها لذلك يجب أن أشيد بلاعبي فريقي لأنهم وثقوا في أنفسهم وحافظوا على ثباتهم وقد كانت نتيجة مهمة للغاية بالنسبة لنا لأنني أعتقد من الناحية الحسابية أننا بحاجة لست نقاط لكي ننهي الموسم بين الأربعة الكبار. ذلك الهدف هو الهدف الإجباري بالنسبة لنا لذلك نحتاج لست نقاط ولدينا ثلاث مباريات على ملعبنا وثلاث أخرى خارج ملعبنا. لذلك أنا أثق تمامًا أن مباراة اليوم قد ساعدتنا في هذا الهدف ولكن مسألة إنهاء الموسم في المركز الثاني أمر مهم للغاية. أعتقد أننا نبتعد بفارق أربع نقاط عن ليفربول كما أن لدينا مباراة مؤجلة ومتقدمين بفارق أربع نقاط على السبيرز ويحتاج سيتي لأن يتغلب عليه لكي يفوز باللقب. لذلك التحدي المطلوب منا هو إنهاء الموسم في المركز الثاني.”

خالص التهاني لسيتي وبيب
“لقد هنأته لأنهم يستحقون اللقب. بالطبع هم محبطون لأنهم كانوا يريدون أن يحسموا اللقب اليوم ولكني هنأتهم لأنهم سوف يفوزون باللقب وهم يستحقون ذلك تمامًا. لديهم فارق كبير من النقاط عن أية فرق أخرى ولم يسمحوا بأية فرص للآخرين. أواصل القول بأننا قدمنا موسمًا أفضل من الموسم الماضي، فقد حققنا عددًا أكبر من الانتصارات، وأحرزنا أهدافًا أكثر، وحصدنا نقاطًا أكثر، واستقبلنا أهدافًا أقل، وكل شيء كان أفضل بالنسبة لنا ولكن ذلك لم يكن كافيًا بسبب ما قدموه لأنهم لم يتوقفوا عن تحقيق الانتصارات هذا الموسم. ولكننا لسنا الفريق الذي يأمل الناس أننا يجب أن نكون عليه - ولكننا لم نكن سيئين لهذا الحد كما يعتقد الناس، كما أنني لست مديرًا فنيًا سيئًا للغاية كما يعتقد الناس، وكذلك اللاعبون ليسوا سيئين للغاية كما يعتقد الناس وذلك ما سوف نحاول أن نثبته من خلال إظهار أننا ثاني أفضل فريق في إنجلترا، ولكي يتحقق ذلك فإننا نحتاج إلى النقاط.”

سعيد من أجل المشجعين
“أنا سعيد للغاية من أجل المشجعين لأنني أعلم أن النتيجة بالنسبة للمشجعين أمام أحد المنافسين المباشرين تكون دائمًا مهمة ومؤخرًا فعلنا ذلك أمام تشيلسي، ليفربول والآن سيتي. بالنسبة لهم أعتقد أن لديهم شعورًا لطيفًا. لقد قلت قبل المباراة بأمانة أن هدفي هو ألا أفسد أية احتفالات لأنهم سوف يحتفلون عاجلاً أم آجلاً. الهدف المحدد بالنسبة لنا هو أن نقاتل من أجل النقاط لأننا بحاجة للنقاط. وحتى إن لم يكن يونايتد يستحق الفوز باللقب خلال الخمسين عامًا القادمة، فإن مانشستر يونايتد هو مانشستر يونايتد وإن لم أفز بأي شيء فأنا جوزيه مورينيو واللاعبون هم أنفسهم اللاعبون. نحن أشخاص أمناء ومحترفون صادقون ودائمًا ما نحاول أن نبذل قصارى جهدنا. أنا سعيد في الواقع بشدة من أجلنا كمجموعة وذلك في حالة تمكننا من إنهاء الموسم بين الأربعة الكبار ولدينا فرصة كبيرة لأن ننهي الموسم في المركز الثاني بعد هذه النتيجة الرائعة.”

نحاول دائمًا أن نطور من أنفسنا
“أعتقد في النهاية أن عدد النقاط التي سيحصل عليها سيتي سوف تعكس مدى تميزهم عن الآخرين. الأمر المهم هو هل يمكننا تطوير أنفسنا بما يكفي لكي نلحق بهم؟ لا أدري. سنحاول وهذه النتيجة على الأقل تمنح اللاعبين يومي راحة وبداخلهم مشاعر طيبة وآمل المباراة القادمة التي نلعب فيها في أولد ترافورد نهاية الأسبوع المقبل أن نتمكن من خلق أجواء جيدة من أجل الفوز بنقاط المباراة الثلاث لأننا نحتاج لست نقاط لكي نضمن مكانًا بين الأربعة الكبار. لذلك إن أضفنا ثلاث نقاط جديدة فسوف نكون قد اقتربنا.”

سعيد من أجل بول بوجبا
“لقد قلت بين شوطي المباراة أن لاعبي خط الوسط لم يكن بمقدورهم أن يلعبوا بصورة أفضل مما فعلوا. من الصعب أن تلعب أمام سيتي لأنهم يضغطون بصورة جيدة للغاية وهناك تماسك كبير في صفوفهم كما أن عملية نقل الكرة كانت سريعة للغاية. لقد أبلغت ماتيتش، هيريرا وبوجبا أنهم ليس بوسعهم أن يفعلوا أكثر مما قدموا في الشوط الأول لأنهم كانوا يلعبون بثقة وكانوا يتناقلون الكرة ويمررون. ولكني طلبت المزيد من لاعبي قلب الدفاع وتحديدًا طلبت منهم أن يلعبوا بالكرة لأنهم كانوا مهتزين في الشوط الأول في الواقع عند وصول الكرة إليهم وكان هناك أخطاء قاتلة. كنت بحاجة للمزيد من لاعبي الأجنحة، وكنت أريد منهم أن يدخلوا إلى قلب الملعب وأن يوفروا المزيد من الحلول للاعبي خط الوسط. لذلك تطور أدائنا في الشوط الثاني، ولم أطلب من بوجبا أن يطور من أدائه لأنني كنت سعيدًا بما كان يقدمه في الشوط الأول. ولكنه أحرز هدفين رائعين وأنا سعيد في الواقع به.”