click to go to homepage
بايلي

مورينيو وسبب غياب بايلي

Share With

جوزيه مورينيو يوضح سبب استعانته باللاعبين الآخرين المتاحين في مركز قلب الدفاع بالنسبة له، وليس إيريك بايلي، في الأسابيع الأخيرة.

اللاعب البالغ من العمر 24 عامًا لم يشارك في المباريات الأربعة الأخيرة منذ انتصار الديربي بنتيجة 3-2 على مانشستر سيتي في عقر داره يوم 7 أبريل.

وخلال حديثه في مؤتمره الصحفي قبيل رحلة يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز إلى برايتون ليلة الجمعة، فقد سُئل المدير الفني عما إذا كان بايلي جاهزًا أم لا. وقد تحدث المدير الفني باستفاضة عن الأسباب التي دفعته لتفضيل لاعبي القلب الدفاع الآخرين المتاحين أمامه، لاسيما في ظل اقتراب نهائيات كأس العالم التي ستقام في روسيا بشدة.

 

“بايلي بخير، ولا يعاني من الإصابة،” مورينيو مصرحًا إلى المراسلين. “هو واحد من خمسة لاعبين في مركز قلب الدفاع وبكل أمانة، لست منشغلا بأمور الاستعداد لكأس العالم وتجهيز اللاعبين للمشاركة في كأس العالم أو منح الفرصة للاعبين لكي يستعدوا لكأس العالم، ولكنه لاعب قلب الدفاع الوحيد الذي لن يشارك مع منتخب بلاده في كأس العالم.

"لذلك إن كنت سأفكر بطريقة عاطفية أكثر، أو كنت سأقوم باختيار مؤثر في محاولة لمساعدة لاعبي فريقي، فسيصبح بايلي اللاعب الوحيد الذي لن أقوم بمساعدته حتى نهاية الموسم. ونظرً لأن كل من روخو، ليندلوف، جونز وسمولينج، يأملون جميعًا في الانضمام لمنتخبات بلدانهم في كأس العالم فإن بايلي لا يعاني من أية ضغوط.

وقد واصل مورينيو حديثه حيث قال: “أحاول أن أكون مديرًا فنيًا جيدًا وذلك يعني، أن أكون بارد الأعصاب، وأن أكون أناني، ولكني لست هذا الشخص السيء ومازال هناك مجال لدي لبعض المشاعر. لذلك عندما أنظر إلى لاعبي قلب الدفاع الأربعة الآخرين والذين يقاتلون من أجل الفوز بفرصة المشاركة في كأس العالم، فإنني أضطر لمنح بايلي القليل من الوقت للمشاركة.”