click to go to homepage
مورينيو

ردة فعل جوزيه على التعادل 2-2 في سانت ماري

جوزيه مورينيو أشاد بعودة لاعبيه في يونايتد، ولكن يقر بأن الفريق خسر نقطتين ولم يخرج سوى بنقطة بعد تعادل يونايتد مع ساوثهامبتون في ملعب سانت ماري.

يونايتد كان قد كافح وعوض تأخره بهدفين بعد مرور 20 دقيقة وتمكن من معادلة النتيجة قبل نهاية الشوط الأول بفضل هدفي لوكاكو وهيريرا.

وخلال حديثه إلى تلفزيون مانشستر يونايتد وبي تي سبورت وكذلك وسائل الإعلام في مؤتمره الصحفي الذي تلا المباراة، أعرب المدير الفني عن سعادته بعودة الفريق في المباراة ولكنه أوضح كذلك حاجة لاعبيه لمواصلة جعل الأمور بسيطة والسيطرة على الطريقة التي يمكن بها تغيير الأمور.

أهدرنا نقطتين
“نعم لقد أهدرنا نقطتين. النتيجة ليست جيدة لذلك يتوجب علي أن أقول بأننا أهدرنا نقطتين. إذا كنت متأخرًا بنتيجة 4-0 وتتمكن من التعادل 4-4 يمكنني القول بأنه ربما لا. أعتقد أن تعويض تأخرنا من نتيجة 2-0 لتصبح النتيجة 2-2 فإن الجميع يقولون في الأوضاع الطبيعية أننا ربحنا نقطة، لذلك يمكنك أن تقول في الوضع الطبيعي أننا خرجنا بنقطة إيجابية، ولكنها مباراة كنا نريد أن نفوز بها. هذه مباراة كان يتوجب علينا الفوز بها بفضل ردة الفعل التي قدمناها في الشوط الأول ووجود شوط كامل أمامنا لتحقيق ذلك. لم يكن أمامنا مجرد 10 دقائق لكي نحقق الفوز بالمباراة، ولكن كان أمامنا 45 دقيقة، لذلك هذه النتيجة ليست نتيجة طيبة في رأيي.”

البساطة أمر رائع
“البعض أبلغوني قبل عدة سنوات ماضية أن البساطة أمر رائع وأنا متفق تمامًا مع ذلك المدير الفني الكبير الذي أبلغني تلك العبارة الرائعة. أعتقد أنه وبعد سنوات عديدة، فإنني أرى أن البساطة في بعض مناطق الملعب تعتبر أمرًا رائعًا وفي الشوط الثاني الذي كنا نريد تحقيق الفوز خلاله، أظهر اللاعبون تلك الرغبة. ما قمنا به بصورة جيدة في الدقائق الـ 15-20 الأخيرة من عمر الشوط الأول تحقق بعد أن اخترنا أن نقوم بالربط مع لاعبي الهجوم من خلال نقل الكرة، وترك الكرة في اللحظة المناسبة، واختيار التمرير، واللعب ببساطة، وتسريع اللعب. في الشوط الثاني عدنا مرة أخرى لتلك الديناميكية التي كانت تؤدي إلى فقدان الكثير من الكرات في وسط الملعب ولم يفهم اللاعبون أن البساطة في اللعب أمر مذهل، لاسيما في بعض مناطق الملعب. وقد أصروا على مواصلة لعب الكرة بطريقة معقدة.”

تغيير الأسلوب الدفاعي
أعتقد أن سكوت ماك توميناي ونيمانيا ماتيتش قاما بدورهما بصورة إيجابية مع الوضع في الاعتبار أنهما لاعبا خط وسط كما أن فيل جونز قاد تلك المجموعة بطريقة أظهرت سيطرتنا التامة. أود القول بأن المشكلة الوحيدة التي عانينا منها كانت أن لاعبي الهجوم لم يكن لديهما دعم مستمر، لأننا كنا نفقد الكرة في خط الوسط كثير من المرات.”

روحنا القتالية كانت جيدة
أود القول بأن ماركوس راشفورد كان بمثابة الكلب المجنون. ودعونا نقول أنه كان مرهقًا للغاية وكان يعاني من مشكلات بسيطة. تلك الشهية وتلك الرغبة وتلك القوة التي تمتلكها والتي تحتاج إليها لكي تستعيد الكرة بصورة أسرع وبصورة قوية في المباراة، ولكن هذه مجرد تفاصيل، ولكني وبوجه عام لست راضيًا عن النتيجة، ولكني لا يمكنني أن أنتقد اللاعبين، حيث إنني أعتقد أن الروح داخل الفريق كانت جيدة، وأعتقد أن الرغبة كانت جيدة. أعتقد أنه لو لم يكن اللاعبون يؤدون بصورة أفضل مما فعلوا فإن ذلك نتيجة لأنهم لم يكونوا قادرين على القيام بذلك. في الدوري الإنجليزي الممتاز يكون من الصعب أن تلعب بقلب دفاع واحد فقط.

هل إصابة راشفورد مقلقة؟
“راشفورد كان مصابًا، وكان يطلب أن يغادر ملعب المباراة. لم تكن إصابة كبيرة، ولكن بعض اللاعبين الذين يعانون من هذا النوع من الإصابات يغيبون عن اللعب لمدة أسبوعين، ولكن راشفورد، لا، وأنا على يقين من أنه سوف يكون على ما يرام استعدادًا للمباراة المقبلة أمام آرسنال. كدمة هنا أو كدمة هناك، شخص يسقط هنا وآخر هناك، ركض كثير، تحركات كثيرة، وبعد 75 دقيقة فقد وصل إلى النهاية. وقد حاولنا بعد ذلك خلال الدفع بمارثيال كبديل له.”

هدف لوكاكو
“أعتقد أن الهدف يكون دائمًا أمرًا مهمًا بالنسبة للمهاجم. ولكن يتوجب علي القول بأنني سعيد للغاية بأداء راشفورد برغم أنه لم يحرز أهدافًا. لذلك في بعض الأحيان لا تكون الأهداف هي كل شيء، ولكن بالنسبة للاعب لم يحرز أهدافًا منذ فترة طويلة، فإنني أعتقد أنه عندما تحرز هدفًا ويكون هدفًا جيدًا، فإنني أعتقد أن ذلك يكون أمرًا لطيفًا دومًا. وأعتقد أنه خرج من المباراة وبداخله شعور أفضل في هذه المباراة مما كان عليه الحال في المباريات السابقة.”