click to go to homepage
مورينيو

مورينيو والتأهل

Share With

جوزيه مورينيو سعيد بالنتيجة ولكنه كان يريد المزيد من فريقه في المباراة التي انتهت بتأهل فريقه إلى نصف نهائي كأس الاتحاد بمسمى الإمارات للمرة الثانية خلال ثلاثة مواسم.

وكان يونايتد قد فاز على برايتون بنتيجة 2-0 بفضل هدفي لوكاكو وماتيتش خلال مباراة ربع نهائي كأس الاتحاد التي أقيمت في أولد ترافورد ليتأهل الفريق بذلك إلى دور الأربعة في البطولة التي فاز بها يونايتد للمرة الثانية عشرة عام 2016.

وسوف يتعرف رجال مورينيو على خصمهم في نصف نهائي البطولة الذي سيقام في ملعب ويمبلي الشهر المقبل وذلك بمجرد أن يتم إجراء قرعة نصف النهائي مساء الأحد وتحديدًا الساعة 18:30 بتوقيت جرينيتش، عقب نهاية مباراة تشيلسي أمام ليستر سيتي.

 

وخلال حديثه إلى تلفزيون مانشستر يونايتد فقد أعرب المدير الفني عن رضاه بنتيجة المباراة وشعر أن ماتيتش، والذي فاز بجائزة رجل المباراة بعد أن صوت له المشجعون عبر تويتر بعد إحرازه لهدف وصناعته لآخر، كان أفضل لاعبي يونايتد في المباراة التي أقيمت الليلة.

“أنا سعيد أننا سنلعب في ويمبلي مرة أخرى،” مورينيو مصرحًا. “أنا سعيد بالتأهل إلى نصف النهائي، ولكني لست سعيدًا بالأداء. توقعت المزيد، وقد عملنا من أجل أن نقدم المزيد. نحتاج لأن نبرز شخصيتنا بصورة أكبر. الشخصية لها تأثير كبير على جودة الأداء الذي تشاهدونه.

"أعتقد أن نيمانيا ماتيتش كان اللاعب الأفضل لحد كبير في الفريق. حيث أظهر بكل وضوح، الشخصية، الرغبة، وعدم الخوف من اللعب، وعدم الخوف من ارتكاب الأخطاء. غير أن الفريق لم يلعب بصورة جيدة بالمقارنة بطريقة استعدادنا. هؤلاء اللاعبون، يحتاجون لأن يلعبوا تحت ضغط وأن يشعروا بالضغط.

مورينيو واصل حديثه حيث قال: "لا أتوقع من اللاعبين أن يشعروا بالارتياح عقب الهزيمة. لقد لعبنا أربع مباريات مهمة على ملعبنا في الأسبوعين الأخيرين، وقد تغلبنا على تشيلسي وليفربول، وبلغنا نصف نهائي كأس الاتحاد، وخسرنا أمام إشبيلية وهي المباراة التي يبدو وكأنها تمحو كافة الأشياء الجميلة التي قمنا بها حتى الآن، ولكن اليوم كان من المهم أن نفوز بالمباراة. وبكل تأكيد فإن مسألة الخروج من بطولتين في الأدوار الإقصائية على ملعبنا كان سيصبح أمرًا سلبيًا بالنسبة لنا لذلك أنا سعيد أننا فزنا.

 

يونايتد كان قد حقق فوزًا صعبًا بنتيجة 1-0 على برايتون في الدوري في أولد ترافورد خلال نوفمبر الماضي وقد أعرب المدير الفني عن شعوره بأن برايتون قد لعب بحرية، حيث بدا أن مسألة البقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز هو الهدف الأساسي بالنسبة لهم، ولكن مفهوم يونايتد في التعامل مع المباراة اعتمد على الهيمنة عليها تمامًا.

“أنا سعيد في الواقع بالنتيجة وأنا سعيد للغاية بالسيطرة التي قمنا بها على المباراة،” مورينيو مصرحًا. “بالطبع، كانت لديهم ردة فعل في الشوط الثاني بين الدقيقتين 15 و 30، وليس أكثر من ذلك. وبالطبع كانت النتيجة في تلك الفترة ملائمة بالنسبة لهم وهو ما دفعهم للعب كرة القدم.

"إنها مباراة بدون أية ضغوط عليهم حيث إن هدفهم الأساسي في نهاية المطاف هو البقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو الشيء الذي سيفعلونه بكل تأكيد. ولكن اليوم لم يكن لديهم ما يخسرونه وقد قاموا بردة فعل، ولكن باستثناء ذلك، فقد واصلنا سيطرتنا على المباراة وخرجنا بنتيجة طيبة.

مورينيو ذكر بعض العبارات التحفيزية كذلك للاعب خط الوسط الشاب سكوت ماك توميناي، وذلك برغم شعوره بالإحباط إلى حد ما بسبب أداء فريقه يونايتد.

 
مورينيو

“يتحتم علي القول، على سبيل المثال، أن سكوت ماك توميناي لعب عدة تمريرات خاطئة اليوم أكثر مما فعل في جميع المباريات الأخرى التي لعبها مجتمعة ولكنه لاعب في يونايتد، وبالنسبة لي، فإن لاعب مانشستر يونايتد هو اللاعب الذي عندما يلعب بصورة سيئة، فإنه يضيف إلى الفريق،” المدير الفني موضحًا.

“تلك مسألة متعلقة بالشخصية، وذلك هو لاعب مانشستر يونايتد بالنسبة لي. لاعب مانشستر يونايتد المثالي في رأيي هو اللاعب الذي يمتلك الشخصية والقدرات والذي يتسم بالثبات في تلك الميزتين. ولكن عندما تلعب بصورة سيئة، وكلاعب كرة قدم فإنك يمكن أن تلعب بشكل سيئ، وعليك أن تتسم بالشخصية التي أظهرها لاعب يبلغ من العمر 20 عامًا.”

كلمات رئيسية مرتبطة