click to go to homepage
مورينيو

ردة فعل مورينيو على الهزيمة

Share With

جوزيه مورينيو يتحدث عن الليلة المخيبة للآمال بعد هزيمة فريقه مانشستر يونايتد أمام توتنهام هوتسبير.

وكان يونايتد قد خسر بنتيجة 2-0 في ملعب ويمبلي حيث تسبب الهدف الذي أحرزه إيريكسين بعد مرور 11 ثانية وكذلك الهدف الذي أحرزه فيل جونز في مرماه في منح السبيرز نقاط المباراة.

اقرأ أبرز النقاط التي تناولها المدير الفني خلال مقابلته التي أجراها عقب المباراة مع بي بي سي سبورت وكذلك بي تي سبورت…  

اللوم يقع على الأهداف السخيفة 
“المباراة بدأت باستقبال مرمانا لهدف سخيف. ذلك الهدف الذي جاء بعد مرور ثوان كان له تأثير كبير في سير أحداث المباراة لأن توتنهام تمكن من اللعب بالطريقة التي يحب أن يلعب بها. في النهاية، فقد واجهنا فريقًا جيدًا للغاية. كلا الهدفين جاءا من كرات سخيفة، وصادفنا حظ سيئ في الهدف الثاني. الهدف الأول كان نتيجة لعدة أخطاء برغم حقيقة أن كل شيء حدث بسرعة. لاعبو فريقي شاهدوا كيف يبدأ لاعبو توتنهام مبارياتهم مرات عديدة. وهو يعلمون أنهم يقومون بهذه الطريقة ويعلمون أيضًا أن هاري كين عادة ما يبدأ في مكان أمام الخط لكي يخلق لنفسه مساحة أكبر. ولكننا لم نسيطر على الكرة، وفقدنا الكرة الثانية وبالتالي فقد استقبلت شباكنا هدفًا سيئًا للغاية.”

 
سانشيز

سمحنا للسبيرز باللعب
“قمنا بردة فعل جيدة لمدة 10 أو 15 دقيقة وتعاملنا بأسلوب جيد عندما كنا نتوغل إلى منطقة الجزاء ولعبنا كرات عرضية في حلق المرمى. ولكني أعتقد أن الهدف الثاني، من الناحية الذهنية، قضى علينا ومنح توتنهام القدرة على اللعب بالطريقة التي يحبون أن يلعبوا بها. وقد حاولنا ألا نتركهم يلعبون بتلك الطريقة، ولكن بعد أن أصبحت النتيجة 2-0، فقد أصبحت المباراة في متناولهم. الفريق الذي يفوز بالمباريات يحتاج لأن يحرز أهدافًا وكذلك لأن يدافع بصورة جيدة كذلك - وفي هذه المناسبة كنا سيئين للغاية. لوكاكو كان بمقدوره أن يحرز هدفًا ويجعل النتيجة 2-1 لكي يعيد الفريق إلى المباراة، ولكن توتنهام أيضًا كان بمقدوره أن يحرز مزيدًا من الأهداف من خلال الهجمات المرتدة.”

 
مورينيو

تعليمات بين الشوطين 
“كنت أحاول أن أجهز ما سوف أقوله للاعبي الفريق، حيث كنت في حاجة لدقيقتين لكي أستعد. لذلك، عندما وصلوا، فقد تمكنت من إخبارهم بكل ما كنت أريده. أعتقد أنني لم أكن محظوظًا في موقف مروان فيلايني حيث إنني كنت أريد أن أغير قليلاً من ديناميكية الفريق. بعد دقيقتين فقط من مشاركته، فقد تعرض للإصابة.”

أليكسيس بذل كل ما في وسعه
لقد اجتهد كثيرًا، ولكن مرة أخرى التحول الذي شهدته المباراة، جعل الأمور في غير صالحه. في الشوط الثاني، حاولت أن أستعين به في مركز يمكن من خلاله أن يكون قريبًا من لوكاكو ولكنه شعر بعد ذلك أنه بحاجة للتأخر إلى الوراء كثيرًا من أجل أن ينظم لعبه. ولكنه بذل كل ما في وسعه وأبلى بلاء حسنًا وهذا شعور جيد بالنسبة لي أن أكون على دراية بأن اللاعب جاهز بتلك الروح.

 

إصابة فيلايني 
“لقد غادر الملعب لأنه شعر بمشكلة ما في ركبته. لم أكن محظوظًا بعدما حدث معه. حيث إنه دخل إلى المباراة وكله حماس، ولكنه تعرض لإصابة في أربطة الركبة. والوضع يكون نفسه دائمًا. حيث إنها إصابة في الرباط الخارجي. لا أعتقد أنها إصابة خطيرة، ولكنها من النوع الذي جعله يشعر بعدم الارتياح على الفور وقد أبلغنا أنه لا يستطيع أن يواصل اللعب. أما بوجبا فلم يكن مصابًا، ولكننا كنا نريد فقط أن نستبدله بفيلايني لكي نستفيد بمميزات مختلفة للاعبين مختلفين.”

سنواصل القتال
“لقد خسرنا. لقد قلت دائمًا أنه عندما يكون القائد متواجدًا على قمة الجدول ويفصله مسافة معينه عن الآخرين، وهو ما حدث معي مرات عديدة، فإن الهدوء يكون مسيطرًا عليك، وتشعر بالارتياح، ولا تشعر بالضغط. وتعلم أن خصومك سوف يفقدون عاجلاً أم آجلاً نقطتين على الأقل وتكون مسيطرًا على الموقف بصورة تامة، لذلك نعم نحن نلعب مباراة بعد مباراة. نعم، الدوري الإنجليزي سوف ينتهي بالنسبة لنا في ملعب أولد ترافورد في المباراة الأخيرة أمام واتفورد في مايو ولكننا كنا نعلم أن المسافة بيننا وبين المتصدر كبيرة بالفعل، حتى قبل هذه المباراة. الآن لدينا، تشيلسي، السبيرز، ليفربول، آرسنال - وسوف نقاتل جميعًا من أجل المراكز الأولى.”

كلمات رئيسية مرتبطة