خوان ماتا.

ماتا متحمس لخوض منافسات أبريل المزدحم

مرحبا بالجميع. يشير اليوم إلى بداية شهر أبريل، وهو أحد شهور العام المفضلة بالنسبة لي والمليء بالكثير من المشاعر.

لدينا سبع مباريات متبقية.

ألق نظرة على منافسينا، وسترى أننا مقبلين على سلسلة من التحديات الكبيرة دون الكثير من الراحة.

بداية من اليوم، نزور الذئاب. نخوض هذه المباراة بعد الفوز على واتفورد، وهي نتيجة مهمة عقب العودة من فترة التوقف الدولي، على الرغم من وضوح أنه يتعين علينا تحسين لعبنا واللعب بشكل أفضل.


خوان ماتا.

منافسنا كان صعباً، وكان الحصول على الثلاث نقاط مهماً وأساسياً، لذلك علينا النظر إلى الإيجابيات نعد أنفسنا لزيارة ملعب مولينيكس، وهو مكان من الصعب الذهاب إليه.

عقب ذلك، لدينا ست مباريات في أقل من 20 يوماً، وهو أمر سيكون بمثابة اختبار للفريق بالفعل. هذا هو ما نقاتل من أجله، لدينا الفرصة للعب كل هذه لمباريات، لذلك نستعد لأن نكون في أفضل حالاتنا ونتعامل معها بأقصى ما لدينا.

تأكد هذا الأسبوع هبوط هدرسفيلد تاون. نجح النادي في البقاء بالدوري الممتاز الموسم الماضي، لكنه لم يتمكن هذا الموسم من الحفاظ على الشكل المناسب للاستمرار. حظ سعيد في العام المقبل، ونأمل أن نراكم مرة أخرى قريباً.


في إسبانيا، لا يهدأ برشلونة وفاز على إسبانيول في الدربي. أتلتيكو مدريد أيضاً حقق فوزاً مقنعاً على ديبورتيفو ألافيس.

اليوم أود التركيز على إياجو أسباس، الذي عاد للمشاركة بعد ثلاثة أشهر من الإصابة مع سيلتا فيجو الذي يصارع لتفادي الهبوط. على الرغم من التأخر أمام فياريال بهدفين دون رد، حمل أسباس الفريق على عاتقه، وقاده للفوز بنتيجة 3-2.

أظهرت دموع أسباس على مقاعد البدلاء، أن هناك مكاناً للعواطف في كرة القدم الحديثة. من الواضح أن اللاعبين لديهم مشاعر، والبعض يظهرها أكثر من الأخرين. مع إياجو، الأمر يوضح مقدار معاناته في ظل عدم قدرته على مساعدة فريقه لفترة طويلة. هو لاعب مذهل ويستحق ما حققه.

أتمنى لكم أسبوعاً عظيماً.

أطيب التمنيات، خوان

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.