click to go to homepage
ماتا

ماتا جاهز للقاء تشيلسي

زيارة يونايتد إلى ملعب ستامفورد بريدج لمواجهة تشيلسي يوم السبت سوف تمثل عودة إلى الذكريات بالنسبة لخوان ماتا، لأنه سيلعب في مواجهة ناديه السابق وكذلك زملائه السابقين مرة أخرى.

وكان اللاعب الإسباني قد أمضى ثلاثة مواسم ونصف الموسم مع البلوز، حيث لعب ما يزيد عن 135 مباراة وأحرز 33 هدفًا، وذلك قبل أن ينضم إلى يونايتد خلال يناير 2014.

وخلال حديثه إلى تلفزيون مانشستر يونايتد قبيل معركة السبت في ملعب ستامفورد بريدج، فقد قام ماتا بتقييم خصم يونايتد خلال مباراة نهاية هذا الأسبوع وتطرق إلى العدد المتبقي من لاعبي تشيلسي الذين زاملوه هناك منذ أن رحل عن النادي قبل أربعة أعوام.

“مواجهة تشيلسي تكون مواجهة مميزة دومًا بالنسبة لي وسوف تكون مواجهة قوية - حيث إنهم يقدمون مستويات طيبة،” خوان مصرحًا. “حيث يقودهم مدير فني جديد ويلعبون تقريبًا بنفس التشكيل وبطريقة لعب ثابتة.

”أعرف الكثير من اللاعبين والموظفين هناك،“ ماتا مضيفًا. ”سيزار أزبيليكويتا صديق جيد للغاية بالنسبة لي منذ أن كنت ألعب هناك. ديفيد لويز مازال هناك، كما أن ويليان مازال هناك. إيدين هازارد، وهو صديق مقرب لي، وكذلك جاري كاهيل... لذلك أرى أنه مازال هناك بعض اللاعبين الذين أعرفهم.

ماتا سُئل كذلك حول الاسم المستعار الذي كان ينادى به أزبليكويتا لدى وصوله إلى فريق الغرب اللندني. وقد أدت صعوبة نطق اسم المدافع إلى دفع المشجعين وزملائه في الفريق إلى مناداته بالاسم “ديف” ، وقد اقتبسوا الاسم من Trigger، وهو شخصية تعيسة في المسلسل التلفزيوني Only Fools and Horses والذين كانوا ينادون، دائمًا وبشكل غير قابل للتفسير ، صديقه رودني تروتر بهذا الاسم.

“وقد كان الاسم صعبًا للغاية، وحتى بالنسبة لي كمواطن إسباني، أن أناديه باسم أزبيليوكويتا. لذلك، بالنسبة للناس هنا في إنجلترا، فإنني أعتقد أنه من السهل، والأيسر والأفضل أن نناديه باسم ديف،” خوان مصرحًا.

المدير الفني الجديد ماوريسيو ساري نجح في ضخ المزيد من القوة في صفوف تشيلسي منذ تعيينه مديرًا فنيًا للفريق هذا الصيف. الفريق صاحب الأرض في مباراة السبت يمتلك حاليًا نفس الرصيد من النقاط بالتساوي مع مانشستر سيتي متصدر الدوري، ولا يفصل بينهم سوى فارق الأهداف.

“أعتقد أنهم يمتلكون فريقًا جيدًا، وتشكيلة جيدة من اللاعبين الذين يتسمون بالخبرة والقدرات،” ماتا مصرحًا.

“إنهم يمتلكون لاعبين أمثال هازارد، ويليان، بيدرو وسيسك فابريجاس. وقد قاموا بضم رودريجو والذي يجيد اللعب بنفس أسلوب ساري، لذلك لا أجد أية اختلاف في طريقة اللعب التي يلعبون بها، لأنني أعتقد أنهم يمتلكون لاعبين قادرين على اللعب بهذه الطريقة.”

مباراة السبت أمام تشيلسي سوف تكون شرارة البداية في شهر حاسم في مسيرة يونايتد هذا الموسم بالدوري. وقبل العطلة الدولية التي ستكون في شهر نوفمبر، فسوف يخوض يونايتد مباراتين أمام يوفنتوس كما سيقوم برحلة إلى ملعب الاتحاد لمواجهة مانشستر سيتي إضافة إلى استضافته لإيفرتون كما سيسافر إلى بورنموث.

ماتا يأمل أن يكون الأداء المذهل ليونايتد في الشوط الثاني من مواجهة نيوكاسل بمثابة الإعداد الجيد للفريق قبيل التحدي الأصعب للفريق هذا الموسم حتى الآن.

“وكما قلت فسوف تكون مواجهة صعبة. ستامفورد بريدج ملعب صعب، ولكننا يتحتم علينا القيام بمحاولات لمواصلة مسيرتنا وأن نقدم أداء مشابهًا للـ 20، 25 أو حتى الـ 45 دقيقة التي قدمناها أمام نيوكاسل. أعتقد أن الشوط الثاني كان جيدًا للغاية وعلينا أن نحاول استغلال ذلك وأن نلعب بأسلوبنا المعهود، وأن نحاول تحقيق الفوز وبعد ذلك نبدأ في التفكير في المباريات المقبلة.”

هل تقرأ هذه المدونة من خلال تطبيقنا? لو لم تكن تقرؤها، فإنك تكون بذلك مفتقدًا لبعض المزايا الحصرية على موقع ManUtd.com. قم بتنزيل التطبيق الرسمي هنا.

كلمات رئيسية مرتبطة