click to go to homepage
خوان ماتا

ماتا وأفضل ركلة حرة له مع يونايتد

كانت الركلة الحرة الرائعة لخوان ماتا ضد نيوكاسل يونايتد، والتي كانت البداية المثيرة للعودة في أولد ترافورد، هي السابعة له بقميص مانشستر يونايتد منذ انضمامه من تشيلسي في عام 2014.

في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، أجرينا استطلاعًا للرأي على our official app نطالب فيه المشجعين بين أفضل الأهداف التي أحرزها خوان ماتا مع مانشستر من ركلات حرة على أن يكون الاختيار بين الهدف الذي أحرزه في أولى مبارياته ضد نيو كاسل موسم 2013/2014 والمباراة التي تألق فيها في واتفورد موسم 2015/2016 والهدف الذي أحرزه من هجمه مذهلة على مرمى ليستر سيتي العام الماضي.

وكما هو الحال دائمًا، فقد قمتم بالتصويت بالآلاف، حيث ذهبت 42٪ من تلك الأصوات لصالح آخر تسديداته في الانتصار الذي تحقق بنتيجة 3-2 على نيوكاسل.

قدم الإعلامي في قناة مانشستر يونايتد مارك سوليفان النتائج لصالح فريق خوان ولكن في نفس الوقت لم يكن اللاعب الإسباني قد تفاجأ بالنتيجة فقد اختار تمريرة حاسمة أخرى كتمريرة مفضلة له وهي تمريرة رائعة أمام ساوثهامبتون في سانت ماري في مباراة التعادل 1-1 في اليوم الأخير من موسم 2013/14.

ماتا
شاهد مقاطع الفيديو لترى خوان يتحدث حول الأهداف التي أحرزها من ركلات حرة.

“حسنًا، أستطيع أن أرى أن المشجعين صوتوا على أن أفضل ركلة حرة لي كانت هي الأخيرة (ضد نيوكاسل) التي تظهر أنها حديثة جدًا وكانت هدفًا مهمًا للعودة،” صرح خوان بذلك وهو يتطلع إلى نتائج الاستطلاع على هاتف لوحي.

“أعتقد أن الكثير من المشجعين سيتذكرون ذلك في الفترة ما بين 20 و 25 دقيقة لأننا كنا نبدو أقوياء وأنداد للغاية وخلقنا الكثير من الفرص. سأختار أنا شخصيًا ساوثهامبتون في 2013/14، أعتقد أن هذه اللمسة الفنية كانت جيدة.

”واتفورد على ملعبنا، أتذكر أنني كنت أرتدي شارة القائد في ذلك اليوم وفزنا 1-0 بهذه الركلة الحرة التي دخلت في مرمى الحارس. كان نيوكاسل خارج ملعبنا هو الأول مع يونايتد، لقد كانت أيضًا ركلة حرة جيدة، لكن أعتقد أنه من الناحية الفنية فإن ساوثهامبتون سيكون الأفضل.

بعد أن تعادل فريق يونايتد 2-0 أمام نيوكاسل في الدقائق العشر الأولى، نجح خوان في تسديد ركلة حرة رائعة من على بعد 20 ياردة التفت من أمام مارتن دوبرافكا لتكون الشرارة لعودة مذهلة في الدقائق العشرين الأخيرة، عندما كافح لاعبو جوزيه مورينيو للفوز لأول مرة في خمس مباريات.

أثمر مجهود ماتا الكبير في مباراة السبت الماضي في المساء بعد أن أمضى الجمعة في إتقان أسلوبه الفني في ملعب التدريب؛ لإثبات أن الممارسة تُترجم في الملعب بشكل إيجابي بالفعل.

“الأداء لا يكون دائمًا بهذا الشكل!” ماتا مصرحًا. “في اليوم السابق للمباراة، كنا نتدرب على الركلات الحرة وقد سددت ثلاثة وسجلت الثلاثة ثم توقفت وغادرت. اعتقد أنني ”إذا سددت ركلة حرة غدًا، ربما سأظل أشعر بها في قدمي ولحسن الحظ قد حدث ذلك.

“مع التدرب على الركلات الحرة المباشرة وغير المباشرة وغيرها، فإن التمرين يعتبر مهم للغاية لأنك تتقن أسلوبك وبالتالي لديك شعور أفضل بالكرة، وكيف عليك القيام بتسديدها وكل هذه الأشياء. من الواضح أن ذلك يختلف كثيرًا في المباراة عنه في التدريب، ولكن أعتقد أن الممارسة دائمًا ما تساعد بالتأكيد.

هل تقرأ هذا على التطبيق الخاص بنا? إذا لم تكن الإجابة بنعم، فإنك تفتقد بعض الخصائص التي لن تجدها على الموقع ManUtd.com! نزل التطبيق الرسمي.