شاو

شاو يؤكد على ارتفاع مستوى الثقة بين لاعبي يونايتد

أكد لوك شاو أن مانشستر يونايتد سيدخل مباراة نهائي الدوري الأوروبي ضد فياريال غدًا بثقة مرتفعة، مشيرًا إلى استمرار تطور الشياطين الحمر كفريق.

كان الظهير الأيسر قد صادفه سوء حظ كبير في الماضي فيما يتعلق بالمشاركة في المباريات النهائية، حيث غاب عن صفوف يونايتد في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي عام 2016 ونهائي الدوري الأوروبي عام 2017، كما غاب عن مواجهة إشبيلية في الدور نصف النهائي من الدوري الأوروبي الموسم الماضي.

وبعد تقديمه أفضل موسم له في مسيرته، والذي ساهم في عودته إلى المنتخب الإنجليزي والانضمام للقائمة المبدئية لمنتخب الأسود الثلاثة لبطولة الأمم الأوروبية، أوضح شاو أن حالة من التفاؤل والثقة تسود معسكر يونايتد قبل مباراة الغد المرتقبة.

في المؤتمر الصحفي التمهيدي لنهائي الدوري الأوروبي، قال شاو للصحفيين في الإشارة إلى غيابه عن نهائي 2017: “صادفني سوء حظ آنذاك. نؤمن بأن الفريق يتطور يومًا بعد يوم، وبات لدينا ثقة أكبر في أنفسنا الآن. أمامنا فرصة جيدة لنؤكد أننا نسير في الطريق الصحيح، ونحن مؤمنون بذلك”.

“أي لاعب يلعب لمانشستر يونايتد يتطلع إلى الفوز بالألقاب، لذا فالأكيد أن الفوز سيعني لنا الكثير. لقد كنا قريبين من منصة التتويج في أكثر من مناسبة في السنوات الأخيرة، وأعلم أن هذا أصاب الجميع بالإحباط، لذلك هذه فرصة جيدة لنا لنحقق مبتغانا هذه المرة بتقديم أفضل ما لدينا على أرض الملعب”.

“عندما أنظر حولي، أجد الجميع في مزاج جيد، وكلنا سعداء لأننا سنلعب مباراة نهائية بعد غياب طويل. لقد استحقينا بلوغ النهائي، وعلينا غدًا أن نلعب بنفس الطريقة التي كانت سببًا في وصولنا إلى هنا، ونأمل أن نعود إلى مانشستر بكأس البطولة. قمنا بدراسة وتحليل فياريال بعد فوزنا على وولفرهامبتون، ويتعين علينا الحفاظ على تركيزنا وبذل أقصى ما في وسعنا لننهي الموسم بأفضل طريقة ممكنة”.

يذكر أن مباراة الغد ستقام بحضور نحو 2000 من جماهير يونايتد؛ وبعد خوض الفريق مباراة الجولة قبل الأخيرة في الدوري الإنجليزي ضد فولهام أمام 10 آلاف متفرج في أولد ترافورد، أكد شاو أنهم سيشكلون مصدر إلهام إضافي للاعبين في بولندا.

وأضاف صاحب القميص رقم 23: “سيكون من الرائع أن يتمكن عدد من الجماهير من حضور مباراة مهمة كمباراة الغد. قلت للمدرب أننا كنا نتمنى اللعب أمام مدرجات ممتلئة عن آخرها، ولكننا استعدنا جزءًا من الوضع الطبيعي بخوض مباراة فولهام أمام عدد محدود من الجماهير في أولد ترافورد”.

“لعبنا أمام 10 آلاف متفرج فقط، ولكن الأجواء التي صنعوها كانت رائعة للغاية. أصابت أجسادنا القشعريرة بمجرد دخولنا الملعب، وكنا سعداء للغاية بعودتهم إلى المدرجات. ليلة الغد لن تكون مختلفة؛ ربما ليس بنفس الأعداد، ولكن من الجيد أن يكون هناك من يقوم بتشجيعنا. أتمنى أن نوفق في منحهم ليلة يصعب نسيانها لوقت طويل”.

موصى به: