ليونيل ميسي

برشلونة يفقد نقطتين بالتعادل مع فياريال بالدوري الإسباني

بعد الهزيمة ضد وولفرهامبتون في الدوري الإنجليزي، سيكون أمام أولي جونار سولشاير 8 أيام للاستعداد لزيارة برشلونة لملعب أولد ترافورد لخوض مباراة ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا.

قبل مواجهتهما المرتقبة، خرج الفريقان بنتيجتين سلبيتين من مباراتيهما اللتين أقيمتا مساء الثلاثاء.

في مباراة يونايتد أمام وولفرهامبتون في ملعب مولينيو، تقدم مكتوميناي للشياطين الحمر بهدف مبكر، إلا أن أصحاب الأرض تمكنوا من قلب تأخرهم في النتيجة إلى فوز بهدفين جاءا عن طريق ديوجو جوتا وكريس سمولينج بالخطأ في مرماه.

على جانب آخر، في الدوري الأسباني، سافر متصدر الترتيب إلى فياريال وانتهت مباراته مع فريق الغواصات الصفراء الذي لا يزال مهددًا بالهبوط إلى الدرجة الثانية بتعادل مفاجئ بأربعة أهداف لمثلها.


ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه

في المباراة التي بدأها ليونيل ميسي على مقاعد البدلاء، تقدم برشلونة بهدف مبكر عن طريق كوتينيو، ثم أحرز مالكوم – الذي قدم التمريرة الحاسمة لزميله البرازيلي في الهدف الأول – هدفًا ثانيًا بعد الهدف الأول بأربع دقائق فقط.

سيطر برشلونة على مجريات اللعب في الدقائق التي تلت الهدف الثاني، وكاد كوتينيو أن يضاعف حصته من الأهداف بعد استغلاله لتمريرة سحرية من لويس سواريز، ولكن كرته اصطدمت بالقائم. بعد ذلك، تغير سير المباراة تمامًا مع إحراز سامويل شوكويزي لهدف فياريال الأول في الدقيقة 23.

قبل نهاية الشوط الأول بقليل، كان سواريز على وشك تسجيل الهدف الثالث لمصلحة فريقه، ولكن تسديدته القوية من خارج منطقة الجزاء وجدت الحارس سيرجيو أسينخو بالمرصاد.


دخل فياريال الشوط الثاني بثقة كبيرة وواصل صحوته التي بدأها من منتصف الشوط الأول. ولم يمر وقت طويل قبل أن يدرك فريق الغواصات التعادل عن طريق كارل توكو إيكامبي الذي أودع الكرة شباك برشلونة من زاوية ضيقة.

وسط مخاوف برشلونة من ضياع نقاط المباراة، قام المدرب إيرنيستو فالفيردي بإشراك بإدخال نجمه ليونيل ميسي إلى أرض الملعب، وهو الذي كانت تحوم الشكوك حول جاهزيته للعب المباراة بعد أن تبين في الأسبوع الماضي أنه كان يلعب مصابًا طوال الفترة الماضية.

وعلى الرغم من وجود ميسي، إلا أن فياريال كان هو الفريق الذي هز الشباك للمرة الثالثة أولًا عن طريق فيسينتي إيبورا بعد مرور ساعة على اللقاء. وقبل النهاية بنحو عشر دقائق، مرر سانتي كازورلا، لاعب أرسنال السابق، كرة جميلة إلى المهاجم الكولومبي كارلوس باكا، ليضعها الأخير في مرمى الحارس تير شتيجن وسط سعادة غامرة من جماهير الفريق المضيف المحتشدة في ملعب سيراميكا.


في ظل وجود ميسي، تبقى العودة في النتيجة ممكنة دائمًا بالنسبة لبرشلونة، وبعد أن كانت المباراة تتجه لفوز فياريال بنتيجة 4-2، تحصل النجم الأرجنتيني على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء نفذها بنفسه بطريقة رائعة وأسكنها الشباك في الدقيقة 90.

واصل برشلونة محاولاته لإدراك هدف التعادل في ما تبقى من عمر الوقت بدل من الضائع، وقام حارس فياريال بالتصدي لتسديدة من جوردي ألبا.

في الدقيقة 93، كان لبرشلونة ما أراد حين سدد لويس سواريز كرة قوية بيسراه من خارج منطقة الجزاء عرفت طريقها إلى الشباك لتعلن عن تعادل الفريقين بنتيجة 4-4.

بعد هذه النتيجة، يقبع فياريال في المركز السابع عشر في جدول الترتيب، بينما سيخوض برشلونة مباراته القادمة ضد أتلتيكو مدريد محتلًا الصدارة بفارق 8 نقاط عن خصمه القادم.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة