click to go to homepage
مورينيو

من داخل التدريبات: مورينيو يقيم خياراته

العد التنازلي لانطلاق مباراة مساء الثلاثاء في إطار منافسات المجموعة الثامنة من دوري الأبطال أمام يونج بويز بدأ، وفي إطار الاستعداد لتلك المواجهة، فقد تدرب لاعبو يونايتد بقيادة مورينيو أمام وسائل الإعلام كرة القدم الأوروبية داخل مجمع تدريب أون.

ووفقًا للقواعد المعمول بها في الاتحاد الأوروبي فقد سمح للكاميرات بتصوير أول 15 دقيقة فقط من الحصة التدريبية، حيث قام المصورون بالتقاط صور للمدير الفني ولاعبيه الذين اعتمد عليهم قبيل المباراة الكبرى التي ستقام في أولد ترافورد.

وبالطبع، ونتيجة لأسباب واضحة، فقد ارتفعت معدلات العمل التكتيكي وتم رفع معدلات استعدادات اللاعبين للدرجة القصوى. وذلك الأمر يكون طبيعيًّا قبيل إحدى المواجهات التي يمكن ليونايتد أن يحسم من خلالها عملية التأهل إلى مرحلة خروج المجموعات من دوري الأبطال في حالة تحقيقه للفوز، وفي حالة عدم تغلب فالنسيا على يوفنتوس في المباراة الأخرى التي ستقام في إطار مباريات المجموعة الثامنة.

يونايتد يحتل حاليًا المركز الثاني في المجموعة برصيد سبع نقاط من أصل 12 نقطة، وذلك بعد تحقيقه لفوز رائع بنتيجة 2-1 على حساب البطل الإيطالي يوفنتوس في تورينيو في آخر مباراة ليونايتد في دوري الأبطال. يونج بويز، في المقابل، يحتل المركز الأخير في المجموعة برصيد نقطة واحدة ويتحتم عليهم الفوز على يونايتد في أولد ترافورد من أجل الاحتفاظ بأمل إنهاء منافسات مرحلة المجموعات في المركز الثالث.

شاهد اللاعبين الذين تم تصويرهم في آخر حصة تدريبية لنا في معرض الصور الموجود أدناه.
من اللاعبين الذين لم يتم تصويرهم؟

فيكتور ليندلوف لم يكن ضمن اللاعبين الذين تم تصويرهم من جانب المصورين، وهو أمر ليس بالمفاجئ بعد أن أنهى اللاعب السويدي مباراة كريستال بالاس مصابًا.

مورينيو أكد مسألة تعرض اللاعب للإصابة عقب صافرة نهاية المباراة وأشاد بالأداء البطولي للاعب حيث صرح لنا قائلاً:
“لقد كان لاعبًا شجاعًا - وربما يكون قد عاقب نفسه - ولكنه يعتبر نموذجًا يحتذى به.”


ماتيو دارميان لم يتم تصويره كذلك في الحصة التدريبية، وذلك برغم مشاركته في مباراة الإيجلز التي أقيمت يوم السبت بأكملها في مركز الظهير الأيمن. ماركوس روخو لم ترصده عدسات الكاميرات هو الآخر في تدريبات اليوم، وهو ما يرجح أنه لن يلعب مباراته الأولى في الموسم ليلة الثلاثاء.
قريبون من التأهل

التأهل إلى دور الستة عشر سوف يتم حسمه في حالة تحقيق الفوز، وعدم تمكن فالنسيا من التغلب على يوفنتوس في تورينو في المباراة الأخرى من مباريات المجموعة الثامنة. خوان ماتا يدرك مدى أهمية تلك الفرصة، لاسيما أن يونايتد ينتظره مباراة صعبة خارج ملعبه أمام ناديه السابق فالنسيا والتي ستكون المباراة السادسة ليونايتد في مباريات مرحلة المجموعات.

“مازلنا نشعر بالمرارة نتيجة للتعادل أمام كريستال بالاس في أولد ترافورد، ولكننا نركز بالفعل على مباراتنا أمام يونج بويز،”
كان ذلك من ضمن ما كتبه ماتا في آخر مدوناته.
“بكل تأكيد كنت أتمنى أن يكون لدى شيء ما آخر أصرح به، صدقوني، ولكن الطريقة الوحيدة التي يمكننا من خلالها التغلب على حالة الإحباط المسيطرة علينا هي مواصلة التقدم إلى الأمام وفي حالتنا فإن ما يفصلنا عن القيام بذلك هو الساعات القليلة التي تسبق مباراتنا القادمة. غدًا لدينا مباراة مهمة سوف تمكننا من الاقتراب من تحقيق هدف التأهل إلى المرحلة التالية من دوري الأبطال.”
مورينيو

يونج بويز سوف يبذلون قصارى جهدهم

أنطوني مارثيال كان قد هز الشباك في الفوز الذي تحقق خارج الديار على حساب يونج بويز خلال شهر سبتمبر وقد ظهر سعيدًا خلال الحصة التدريبية، وكان يبتسم لمصورينا.

وفي الوقت الذي يتوقع فيه مباراة صعبة أمام الفريق السويسري في أولد ترافورد - لاسيما أن هذه المباراة سوف تكون الزيارة الأولى لهم إلى ملعبنا - إلا أنه يحافظ على ثقته في أن الفريق قادر على إنجاز المهمة بنجاح.

“بدون شك لن تكون مباراة سهلة،” أنطوني مصرحًا خلال مقابلة له مع يونايتد ريفيو، برنامج يوم المباراة الرسمي.

“الوضع مختلف إلى حد ما هذه المرة. فسوف يخرجون كل ما لديهم ولكن الأمر يعتمد علينا في أن نكون مركزين بصورة كاملة على المباراة حيث إن هدفنا النهائي هو حسم مسألة التأهل. لذلك مسألة تحقيق الفوز سوف تكون بيدنا، وفي الوقت نفسه، فإنني آمل أن يحقق يوفنتوس النتيجة التي ستكون في صالحنا!”